رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

المجلس يرفض إنشاء صفحات لعمل "اللجان النوعية" على "السوشيال ميديا"

الأربعاء 11/يوليه/2018 - 11:34 م
مجلس النواب
مجلس النواب
كتبت- آية سمير حلاوة
طباعة
تباينت الآراء بين النواب، حول إمكانية إنشاء صفحات رسمية على مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» تخص اللجان النوعية بالبرلمان، بهدف نشر كل ما هو جديد عن اللجنة وأعمالها ونشاط أعضائها والتواصل مع الناس لحل مشكلاتهم.
من جانبه قال النائب أحمد العوضي، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، إن مقترح إنشاء صفحات رسمية على مواقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» خاصة باللجان النوعية لمجلس النواب، أمر غير مقبول على الإطلاق، فهناك إعلام خاص بالمجلس، وهناك عدد من الصحفيين يمثلون جميع المواقع الإخبارية والصحف ووسائل الإعلام، يحضرون الجلسات العامة، واجتماعات اللجان النوعية بالبرلمان، ويتناولون كل ما يأتى فيها بشفافية، وليس هناك حاجة لعمل صفحات على «فيس بوك».
ووصف «العوضي» مواقع التواصل الاجتماعي، بأنها السبب فى الخراب الذى نعيش فيه حاليا، من إطلاق للشائعات والأكاذيب، واختلاط الأمور والحقائق وإنشاء صفحات خاصة باللجان، على «الفيس» سوف تزيد من حالة التخبط الذى نعيشه الآن- حسب تعبيره.
وقال النائب أحمد إمبابي، عضو لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، إن إنشاء صفحات رسمية على مواقع تواصل اجتماعى «فيس بوك» تخص اللجان النوعية بالبرلمان طبيعيا، إذا ما كانت هناك حاجة إلى ذلك، وأنه يوافق على إنشاء تلك الصفحات، إذا ما كان هناك مسئول إعلامى للجنة، يدير هذه الصفحة حتى لا تثير اللغط.
فيما رفض النائب أحمد زيدان، أمين سر لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إنشاء صفحات بـ«فيس بوك» تخص اللجان النوعية بالبرلمان، مشيرا إلى أن «السوشيال ميديا» فى مصر، باتت تستخدم بشكل خاطئ، وإنشاء صفحات للجان قد يساعد فى إثارة اللغط حول البرلمان ولجانه، بقوله: «الجماعات المتطرفة تستخدم مواقع التواصل الاجتماعى للترويج لأفكارها.
فيما أكد النائب إبراهيم عبد النظير، عضو لجنة الخطة والموازنة، أن «الفيس بوك» ومواقع التواصل هى السبب الرئيسى فى تصدير الشائعات المضللة للرأى العام، والإساءة لمؤسسات الدولة، وعلى رأسهم الجيش والسخرية الدائمة من باقى المؤسسات. 
"
هل تؤيد قانون الحصول على الجنسية المصرية مقابل 7 مليون جنيه ؟

هل تؤيد قانون الحصول على الجنسية المصرية مقابل 7 مليون جنيه ؟