رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

في ذكرى رحيله.. تعرف على أبرز تلاميذ الإمام محمد عبده

الأربعاء 11/يوليه/2018 - 07:28 م
الإمام محمد عبده
الإمام محمد عبده
محمود عبدالله تهامي
طباعة
يعتبر الإمام محمد عبده أحد رموز التنوير والنهضة والإصلاح في العالم العربي، والذي تأثر بشكل واضح بأستاذه الشيخ جمال الدين الأفغاني خاصة أنهما اشتركا معًا في إصدار مجلة "العروة الوثقى" في باريس، وقد لقب الشيخ "بالأستاذ الإمام" بين طلابه ومحبيه.
الإمام محمد عبده، والذي تحل ذكرى وفاته اليوم الأربعاء، كان قد تراثا كبيرا من العلم والفكر والمقالات التي كتبها كمقدمات للكتب التراثية التي عمل على استعادتها من جديد وبث الحياة فيها مجددا، واشتبك مع قضايا وظواهر عصره وانتقدها وطالب بتغييرها فدخل في معاك عنيفة مع مشايخ الجامع الأزهر والذين تمسكوا بالاتجاهات القديمة في التعليم وقد قدم تقرير مفصلا حول إصلاح التعليم في الأزهر وأيضا إصلاح المساجد في الأوقاف، وقد أصدر العديد من الفتواي أثناء توليه منصب مفتي الديار المصرية وتأتي ممتلئة بما يبرز منهجه التنويري في تناول قضايا ومشاكل الأمة.
لم يكن الشيخ الإمام من هواة المواجهة بالكلمة والقلم فقط بل ساعد في إنشاء أجيال تحمل راية التنوير والنهضة الفكرية والمواجهة أيضا من بعده فكان ممن تأثر بفكره في المجال الاجتماعي قاسم أمين، صاحب كتابي "تحرير المرأة" و"المرأة الجديدة" والذي من خلالهما صنع ثورة على العادات والتقاليد المصرية في التعامل مع المرأة في كافة مناحي الحياة مثل التعليم والميراث والزواج والخروج من البيت وغير ذلك كثير، وتأثرت به السيدة ملك حفني ناصف والتي عملت كاتبة وإصلاحية في المجال الاجتماعي وطالبت بتحرير المرأة ورفعت ذلك اللواء مجددا.
وتأثر بأفكاره الكلامية والدينية العقلية الدكتور طه حسين، وقد صنع ثورة كبيرة في تاريخ الأدبي العربي ودعا من بعد الشيخ إلى النظر في التراث والتعامل معه بالعقل لحين تنقيته من الخرافات والجهل الذي علق به لقرون. 
وكان "أحمد تيمور باشا" وأخته "عائشة التيمورية" ممن تأثرا بدروس الشيخ وكلماته ومقالاته فأكملوا من بعده، وعمل تيمور باشا على نشر التراث العربي والإسلامي من جديد والعمل على إحيائه كما رغب الإمام.
وقد تتلمذ على يد الإمام الشيخ "محمد مصطفى المراغي" والذي حضر دروس البلاغة والتفسير له في الجامع الأزهر وتأثر بأفكاره التنويرية في معرفة مقاصد الشريعة وعدم التمسك بقشور الدين والبحث عن منابع الدين الصحيح عن قيم العدل والرحمة والتسامح، وقد تولى المراغي مشيخة الأزهر وأحدث نقلة كبيرة في الأخذ بالفتاوى الفقهية التي تنفع الناس وتييسر لهم أحوالهم.
واهتم الشيخ "مصطفى عبدالرازق" بتراث الأستاذ الإمام وعمل على ترجمته للغة الفرنسية، وكان عبدالرازق من خاصة تلاميذه وأقربهم إلية، على الرغم من قصر الوقت الذى اتصل فيه بالشيخ، وظل وفيًا له، ولم يترك الحديث عن جهاده تأليفًا ومحاضرة وتدريسًا فى الصحف عن سيرة الإمام وآثاره ووجهته فى الإصلاح، ونقل من أقواله ما يحدد هدفه الإصلاحى حين دعا إلى التوفيق بين العقل والشرع.
"
ads
برأيك.. من هو أفضل لاعب محلي؟

برأيك.. من هو أفضل لاعب محلي؟