رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

شاهد.. ظهور 5 بؤر لفيروس الجلد العقدي بالبحيرة

السبت 07/يوليه/2018 - 11:54 م
أحد المزارعين المتضررين
أحد المزارعين المتضررين
كتب : أيمن عبد العزيز
طباعة
سادت حالة من الذعر بمركزي الدلنجات وكوم حمادة بمحافظة البحيرة، عقب ظهور 5 بؤر للإصابة بفيروس الجلد العقدي بقري الطود وأبسوم الشرقية وأبسوم الغربية وأبيوقا وكفر لحيمر، مما أدى لنفوق العشرات من رؤوس الماشية.
ويقول حسن محمود فياض، من قرية أبسوم الشرقية التابعة لمركز كوم حمادة، إن فيروس العقد الجلدي أودى بحياة رأسي ماشية لديه، إضافة إلى تدهور حالة الثالثة، رغم أن جميع المواشي تم تحصينها بالوحدة البيطرية بالقرية. 
وأشار فياض، في تصريحات لـ"البوابة نيوز"، إلى أنه قام بشراء أدوية وعلاج للمواشي المصابة بفيروس الجلد العقدي بمبلغ 9 آلاف جنية، حيث إن الخسائر المادية وصلت لـ 90 ألف جنيه.
وأكد فياض، أن قرية أبسوم الشرقية، يوجد أكثر من 45 رأس ماشية تعرضت للنفوق خلال الأسبوع الماضي بسبب فيروس العقد الجلدي، مضيفا أن لجنة من الطب البيطري تفقدت المواشي المصابة بالقرية يوم الخميس الماضي برئاسة الدكتور حسني عباسي وكيل الوزارة.
ويقول محمد، أحد المزارعين المتضررين بقرية كفر للحمير التابعة لمركز الدلنجات، أن فيروس العقد الجلدي أدى لنفوق رأس ماشية وإصابة أثنين أخرين، رغم قيامه بصرف علاج بمبلغ 7 آلاف جنيه ولكن دون جدوي حتي الآن، مؤكدًا نفوق عدد كبير من الماشية بالقرية بسبب الإصابة بالفيروس.
في المقابل، أكد الدكتور حسنى عباسي، وكيل وزارة الطب البيطري بمحافظة البحيرة، أن حالات الإصابة التي ظهرت بالمحافظة "فردية" وتم اتخاذ اللازم، مشيرًا أنه لا يوجد أي بؤر لأمراض وبائية سوى بؤرة واحدة لمرض الجلد العقدي بناحية نجع بنى سلامة بوادي النطرون، وتم اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية وتحصين 10 كيلو بنطاق البؤرة.
وأضاف وكيل الوزارة، أنه تم تشكيل لجان متابعة بجميع الإدارات البيطري، لمتابعة الموقف لحظة بلحظة، لًافتا إلى أن ظهور حالات الإصابة بالفيروسات الطفيلية بين المواشي نتيجة عدم قيام أصحابها بعملية التحصين في المواعيد المحددة الحملات التي تقوم بها المديرية بجميع المناطق بدائرة المحافظة.
وأكد "عباسي"، خلو المحافظة من فيروس الحمى القلاعية، مضيفًا أنه تم تحصين 450 ألف رأس ماشية خلال حملة التحصين القومية من الحمى القلاعية حتى الآن.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟