رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

نظيم شعراوي.. فنان الدولة الأمين

السبت 30/يونيو/2018 - 11:56 ص
نظيم شعراوي
نظيم شعراوي
ريهام وجدي
طباعة
استحوذت الأدوار المتعلقة بالجيش والشرطة والقضاء والمخابرات، على النصيب الأكبر من الشخصيات التي جسدها الفنان الراحل نظيم شعراوي، الذي تحل، اليوم، ذكرى وفاته، فقد قدم خلال مشواره الفني معظم الرتب العسكرية والقضائية والشرطية، حتى إنه عاد بالزمن إلى الوراء ليقدم شخصية الخديوي في مسرحية "سيدتي الجميلة".
ترك شعرواي إرثًا من الأعمال التي تجعلنا نتساءل عن حقيقة تفضيله مثل هذه الأدوار، أم أن لصوته الأجش وبنيانه دورًا دفع المخرجين للاستعانة به.
نرصد في التقرير التالي الأدوار التي جسد فيها نظيم شعراوي، رجل السياسة والقضاء والأمن والمخابرات: 
قدم "شعراوي" عام 1999 فيلم "الواد محروس بتاع الوزير"، وظهر الراحل خلال الأحداث بشخصية "وزير"، وهو بطولة عادل إمام، كمال الشناوي، وفاء عامر، وآخرين، من تأليف يوسف معاطي، وإخراج نادر جلال.
أما شخصية "القاضي" فقدمها ثلاثة مرات في مسرحية "شاهد مشافش حاجة"، وفيلم "سر إمرأة"، والمسلسل الإذاعي "القصاص".
وفي فيلم "زوجة رجل مهم" الذي عرض عام 1988 ظهر "نظيم" بشخصية مدير مباحث أمن الدولة، وهو بطولة أحمد زكي، وميرفت أمين، زيزي مصطفى، وآخرون، من تأليف رءوف توفيق، وإخراج محمد خان.
كان رئيس المخابرات في العام نفسه بفيلم "ليلة القبض على بكيزة وزغلول"، وهو بطولة سهير البابلي، إسعاد يونس، يوسف شعبان، وآخرين، من تأليف إسعاد يونس، وإخراج محمد عبدالعزيز.
وقدم "نظيم" شخصية ضابط المباحث خلال أحداث فيلم "طائر الليل الحزين" الذي عرض بالسينمات عام 1977، وهو بطولة نيللي، محمود عبدالعزيز، محمود مرسي، وآخرين، تأليف وحيد حامد، وإخراج يحيى العلمي. 
وجسد "شعراوي" شخصية رئيس النيابة عام 1976 خلال أحداث فيلم "الدموع الساخنة"، وهو بطولة حسين فهمي، ميرفت أمين، نور الشريف، وآخرون، من تأليف محمود أبو زيد، وإخراج يحيى العلمي.
ظهر "نظيم" بشخصية العميد حسين المنياوي في فيلم "حبيبتي شقية جدا" عام 1974، وهو بطولة نور الشريف، سهير رمزي، محمد رضا، وآخرون، تأليف فيصل ندا، وإخراج نيازي مصطفى.
وقدم "شعراوي" شخصية ضابط الشرطة عام 1970 في فيلم "ربع دستة أشرار"، وهو بطولة فؤاد المهندس، شويكار، عبد المنعم مدبولي، وآخرون، من تأليف عبد المنعم مدبولي، وإخراج نجدي حافظ.
وفي عام 1967 عرض فيلم "جريمة في الحي الهادي"، وجسد خلاله شخصية "ضابط المخابرات المصرية"، وهو بطولة نادية لطفي، رشدي أباظة، زوزو نبيل وآخرين، تأليف عبدالمنصف محمود، وإخراج حسام الدين مصطفى.
قدم نظيم شعراوي فيلم "الأبواب المغلقة" عام 1966، وجسد خلال الأحداث شخصية "شوكت أبو عادل" وهو القاتل الحقيقي، وهو بطولة حسن السبكي، شاهيناز طه، نبيل الهجرسي، وآخرين، من تأليف أمين يوسف غراب، وإخراج عبدالمنعم شكري.
وفي فيلم "بطل للنهاية" الذي عرض عام 1963، قدم الفنان الراحل شخصية رئيس المباحث الجنائية، وهو بطولة علي رشدي، وجدي العربي، محمد الدفراوي، وآخرين، من تأليف علي الزرقاني، وإخراج حسام الدين مصطفى.
وفي عام 1962 عرض فيلم "اللص والكلاب" وجسد خلاله "شعراوي" شخصية مدير الأمن، وهو بطولة شادية شكري سرحان، كمال الشناوي، وآخرون، من تأليف نجيب محفوظ، وإخراج كمال الشيخ.
وجسد "نظيم" شخصية قائد الدفاع المدني عام 1960 خلال أحداث فيلم "بين السماء والأرض"، وهو بطولة هند رستم، عبدالمنعم إبراهيم، نعيمة وصفي، تأليف نجيب محفوظ، وإخراج صلاح أبو سيف.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟