رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

ننشر أول صورة للمتهمين بإلقاء جثة عامل أمام مستشفى بحلوان

الإثنين 25/يونيو/2018 - 01:34 م
البوابة نيوز
طه هاشم
طباعة
تنشر "البوابة نيوز" أول صورة للمتهمين بإلقاء جثة عامل أمام مستشفى بحلوان بعد وفاته أثناء تنقيبه معهم عن الآثار.
تلقى قسم شرطة حلوان، بلاغا من الأهالي بالعثور على جثة لشخص مجهول الهوية بجوار مستشفى النصر العمالي الكائنة شارع عمر بن عبدالعزيز ـ دائرة القسم، وبالانتقال تم التقابل مع المبلغ ويدعى "بسام ع"، 24 سنة، سايس أمام مستشفى النصر العمالي، والذي قرر أنه حال تواجده أمام المستشفى فوجئ بالمتوفى جالسًا على الرصيف ومتكئا على سيارة بجوار سور المستشفى وعند محاولة التحدث معه اكتشف وفاته.
وتبين أن الجثة لذكر مجهول الهوية فى العقد الرابع من العمر يرتدي ملابسه كاملة "بدون حذاء" وتبين وجود آثار رمال بالصرة والجفنين ولا توجد به ثمة إصابات ظاهرية (تم نقل الجثة لمشرحة النيابة بزينهم).
وأثناء السير فى تنفيذ خطة البحث محل التنفيذ وصولا لتحديد شخص المتوفى، ورد اتصال تليفوني من مستشفى النصر العمالي يفيد بحضور أحد الأشخاص للاستعلام عن شقيقه والذي تنطبق أوصافه مع جثة المتوفى، بالانتقال والفحص تم التقابل مع المذكور وتبين أنه يدعى "محمد ك"، 26 سنة، حارس عقار، وأصل بلدته أبو قرقاص المنيا والذي تعرف على جثة المتوفى وقرر أنها لشقيقه ويدعى "جمال ك"، 31 سنة، عامل، وبمناقشته قرر بتلقيه اتصالا هاتفيا من أحد الأشخاص يدعى عبدالنبى والذي قرر له بأن شقيقه كان متواجدا بصحبته وشعر بحالة إعياء وتوجه به لمستشفى النصر العمالي إلا أنه توفى، وتقابل معه وقام بتسليمه بطاقة الرقم القومي ومبلغ مالى 2000 جنيه كانت بحوزة شقيقه المتوفى.
بتطوير مناقشته وتضييق الخناق عليه عدل عن أقواله وقرر بقيامه وشقيقه المتوفى بأعمال الحفر والتنقيب عن الآثار صحبة آخرين بأحد العقارات بشارع سور المطار منطقة العزبة القبلية ـ دائرة القسم، واستمر عملهم فى الحفر عدة أشهر وتركهم منذ شهر واستمر شقيقه في التردد على الموقع واستكمال أعمال الحفر، وبتاريخ الواقعة علم منهم أن شقيقه شعر بحالة إعياء وقاموا بنقله للمستشفى المشار إليها إلا أنه توفى.
وأمكن تحديد المتهمين وتبين أنهم كل من محمد أ،24 سنة، قهوجي، وشرف م،50 سنة، فكهاني، وقايد م،52 سنة، بقال، بإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددهم أمكن ضبط المتهمين وبمواجهتهم اعترفوا باشتراكهم مع آخر يدعى "عبدالنبي" جارٍ تحديده وضبطه، بالتنقيب عن الآثار بالعقار سكن المتهم الرابع وبصحبتهم المتوفى.. ويوم الواقعة أثناء قيام الأخير بأعمال الحفر شعر بحالة إعياء وضيق بالتنفس فاصطحبه الثاني والثالث بسيارة أجرة وتوجها به إلى مستشفى النصر العمالي وفور وصولهم أمام المستشفى اكتشفوا وفاته فتركوه بمكان العثور عليه وفروا هاربين وقاموا بالاحتفاظ بمتعلقاته لتسليمها لشقيقه وأقروا بقيامهم بردم الحفرة والتخلص من أدوات الحفر خشية افتضاح أمرهم.
وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة التحقيق.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟