رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

ميشيل فوكو.. آخر فلاسفة فرنسا

الإثنين 25/يونيو/2018 - 06:00 ص
ميشيل فوكو
ميشيل فوكو
أحمد فيصل
طباعة
"إن أكثر الشعوب تحريمًا لشيء هي أكثرها هوسًا به".. هكذا عبّر الفيلسوف الفرنسي ميشيل فوكو عن نظرته لفكرة التحريم وصك "التابو"، وهي النظرة التي تعد قاسمًا مشتركًا بين الكثير من المفكرين، وهي تذكرنا بمقولة الفيلسوف الدنماركي سورين كيركجارد الذي قال إن الكنيسة هي التي جعلت من الجنس مشكلة بسبب تحريمه، ما أدى إلى الهوس به من جانب الجماهير فيما بعد.
ولد ميشيل فوكو بفرنسا لأسرة ريفية، وكان تحصيله العلمى في المراحل الأولى متذبذبًا بين الجيد والمتوسط، إلى أن انتقل إلى كوليدج "سانت ستانيسلاس" حيث استطاع أن يتفوق بامتياز.
فوكو يعد أحد أبرز الفلاسفة الفرنسيين، واحتل كرسيًا في "الكوليج دو فرانس" أطلق عليه اسم "تاريخ نظام الفكر"، وكان لكتاباته بصمة واضحة على المجال الثقافي، فضلًا عن أنه تجاوز أثره ذلك حتى اقتحم ميادين العلوم الإنسانية والاجتماعية ومجالات مختلفة للبحث العلمي.
واشتهر فوكو بدراساته الناقدة والدقيقة لمجموعة من المؤسسات الاجتماعية منها على وجه الخصوص المصحات النفسية، والمشافي، والسجون، وكذلك أعماله فيما يخص تاريخ الجنسانية، ويصف المعلقون والنقاد أغلب أعماله بأنها تنتمى إلى "ما بعد الحداثة"، على أنه في الستينيات من القرن الماضى كان اسمه غالبًا ما ينطق مرتبطًا بالحركة البنيوية.
وشارك فوكو أثناء وجوده في سان فرانسيسكو في نشاطات مثلية وسادية، ويعتقد الكثيرون من المتتبعين لسيرته أنه في تلك المرحلة التقط عدوى الإيدز، وقد توفي نتيجة مرض الإيدز في باريس في 25 يونيو 1984.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟