رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

منفذة الهجوم على متجر بجنوب فرنسا رددت "الله أكبر"

الأحد 17/يونيو/2018 - 08:56 م
الهجوم - أرشيفية
الهجوم - أرشيفية
جهان علي
طباعة
كشف النائب العام الفرنسي برنار مارشال، أن المرأة، التي تم توقيفها اليوم الأحد في منطقة سيين سور مير في جنوب فرنسا بعدما أصابت شخصين بجروح بمشرط في متجر، كانت تردد "الله أكبر". 
ونقلت "فرانس برس" عن مارشال، قوله، إن الهجوم بالمشرط أسفر عن إصابة شخص في الصدر وأودع المستشفى، كما أصيبت موظفة بالمتجر بجروح طفيفة.
وأشار إلى أنه يجري تفتيش منزل المعتدية، لمعرفة "ما إذا كانت لديها صلات بتنظيم داعش الإرهابي"، وتابع "لا نعرف حتى الآن ما إذا كانت الواقعة إرهابية، لكنها في كل حال رهيبة".
وفي 12 مايو الماضي، قام شخص بطعن المارة في منطقة الأوبرا السياحية المزدحمة في باريس، وقتل شابا فرنسيا، وأصاب أربعة أشخاص آخرين بجراح، قبل أن ترديه الشرطة قتيلا.
وقال مصدر قضائي فرنسي حينها:"إن المشتبه فيه بتنفيذ الهجوم بسكين في باريس، مساء السبت 12 مايو، شاب في الـ 21 من عمره".
ونقلت "فرانس برس" عن المصدر ذاته قوله، إن منفذ الهجوم فرنسي من مواليد الشيشان عام 1997. 
وتبنى تنظيم "داعش" الهجوم حينها، وزعم أن أحد "الجنود" التابعين له هو من نفذه، فيما أظهرت الحادثة الصعوبة، التي تواجهها أجهزة الاستخبارات الأوروبية في تعقب من يشتبه في كونهم متطرفين.
وتعيش فرنسا حالة تأهب أمني بعد مقتل أكثر من 240 شخصا على أراضيها على مدى السنوات الثلاث الماضية في هجمات شنها متشددون إسلاميون أو أفراد استلهموا فكر جماعات إرهابية مثل تنظيم "داعش".
وفي 13 نوفمبر 2015، هاجم مسلحون وانتحاريون عدة أماكن في باريس في وقت متزامن، وقتلوا 130 شخصا، وتبنى داعش حينها مسئولية الهجمات.

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟