رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

فسيخ عيد الفطر.. المناسبات الدينية لا تمحو هوية المصريين.. واستشاري تغذية يكشف عن أسباب خطورة الأسماك المملحة

السبت 16/يونيو/2018 - 11:33 ص
البوابة نيوز
حسن عصام الدين
طباعة
ينتظر المصريون انتهاء شهر رمضان المبارك ليمارسوا طقسهم المعتاد، ففي عيد الفطر المبارك تتجه البيوت المصرية لشراء الفسيخ والرنجة بجانب كعك العيد والحلويات الأخرى.
فسيخ عيد الفطر..
ويتناول المصريون الفسيخ والرنجة لأسباب ترتبط بالهوية التاريخية المصرية التي ما زالوا يتوارثونها حتى وقتنا الحاضر، فالمصريون منذ قديم الأزل واعتادوا على تناول الأسماك المملحة خلال أعيادهم، وكان هذا منذ آلاف السنين حينما كانوا يقسمون العام الواحد بين ثلاثة مواسم كانوا يحتفلون بها ويعتبرونها عيدا لهم وهي موسم الفيضان وموسم الشتاء وموسم الحصاد.
وقد وثّق المصريين القدماء عاداتهم في تناول الفسيخ والرنجة من خلال العديد من المظاهر مثل الرسومات والنقوش التي أبرزت ذلك، وعبر قيامهم بتحنيط السمك كذلك وظهر ذلك على جدران المعابد في الأقصر، حيث أبرز المصريين القدماء طرق قيامهم بتصنيع الفسيخ من خلال استخدام أسماك قشر البياض.
ورغم التحذيرات التي تنطلق من وزارة الصحة والأطباء المتخصصين من خطورة تناول الأسماك المملحة خلال كل عام وخاصة بعد شهر رمضان نظرا لعدم تأقلم الجسم على تناول الأسماك بعد، إلا أننا نجد إقبالًا كبيرًا على تناول الأسماك المملحة وخاصة الفسيخ والرنجة التي إما إنه يتم تمليحها من خلال ربات المنازل ويبدأ هذا قبل فترة من العيد أو يتم شرائها مباشرة من المحال المختلفة.
ولا يتوقف الأمر عند شراء الفسيخ أو الرنجة فحسب فالمصري يحب المزاج ولهذا يلجأ إلى شراء الحمص والترمس والبصل والليمون كوسيلة من وسائل التحلية التي تضاف إلى تلك الوجبة.
فسيخ عيد الفطر..

سمك الباكالا:
ولا يقتصر المصريون على تناول الفسيخ والرنجة فحسب، بل يتناولون أي نوع من أنواع الأسماك المملحة ويختلف هذا باختلاف المحافظة التي تتعدد معها وتتنوع العادات والموروث الثقافي والتاريخي.
فنجد على سبيل المثال محافظة مثل المحافظات التي تقع داخل نطاق البحر الأحمر مثل الغردقة وسفاجا والقصير وشرم الشيخ فهي محافظات ينتشر بها تناول السمك المجفف أو "الباكالا" وهو نوع من أنواع الأسماك الذي يتم صيده من قبل الصيادين وبيعه للمواطنين ويعد نوع مهم من الأسماك بجانب الفسيخ والرنجة عند الأهالي خاصة في المواسم مثل عيد الفطر.
أكد الدكتور هشام الوصيف، استشاري التغذية العلاجية، على أنه خلال شهر رمضان يتعود الصائمون على تناول وجبتين فقط ولكن مع الخروج من رمضان فقد نجد العديد من المشاكل الصحية مثل اضطرابات الجهاز الهضمي وارتفاع ضغط الدم والإسهال وغيرها من الأعراض التي تتطور بسبب عدم وجود الوعي الغذائي.
وأوضح الوصيف أنه من الخطأ تناول الطعام بصورة كبيرة كما يقوم البعض وذلك لتعود الجسم على نمط غذائي معين ولذلك فالمعدة تحتاج إلى تناول الطعام بصورة تدريجية وعلى فترات ثابتة، ولاسيما بالنسبة لمن يعانون من السمنة أو يتبعون "الريجيم" لأن تغيير الوقت يعني تغيير الإنزيمات والهرمونات التي تفرز لهضم الطعام في حين أن تناول الطعام خلال وقت ثابت يجعل الجسم يتعود على إفراز إنزيم ثابت وهو ما يسهل عملية الهضم والطعام.
وحذر الوصيف من أمر شديد الخطورة يتعلق بتناول الرنجة والفسيخ خلال عيد الفطر وهو أمر غير معتاد خلال شهر رمضان وقد يؤدي ذلك إلى احتباس المياه في الجسم وارتفاع ضغط الدم وهو ما يتطلب مراعاة إتباع نظام غذائي صحي وسليم على حد وصفه.

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟