رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

تحديث الأسطول والمطارات الجديدة على رأس مهام وزير الطيران

الخميس 14/يونيو/2018 - 10:22 م
 الفريق يونس المصرى
الفريق يونس المصرى وزيرا للطيران
حنان عز الدين
طباعة
تستعد وزارة الطيران المدنى خلال الفترة القادمة عقب حلف اليمين لحكومة المهندس مصطفى مدبولى وتولى الفريق يونس المصرى وزيرا للطيران المدنى لتنفيذ عدة مشروعات فى مختلف الشركات التابعة لها حيث أعدت الشركة الوطنية مصر للطيران خطة جديدة تتبناها الدولة المصرية لتحديث أسطول الشركة ووصوله لنحو ١٣٠ طائرة حديثة حتى عام ٢٠٢٠ وذلك عن طريق شراء ٤٥ طائرة جديدة من أحدث الطرازات العالمية، للانضمام لأسطول الشركة.
وتسير الشركة بخطى سريعة باتجاه تحديث أسطولها، وفى هذا الصدد تعاقدت على ٤٥ طائرة جديدة من أحدث الطرازات العالمية، بقيمة إجمالية ٦ مليارات دولار، فى صفقة هى الأكبر فى تاريخ الشركة حيث تم الاتفاق على هذه الصفقة خلال مشاركة مصر فى معرض دبي، ومن المقرر أن تدفع مصر للطيران ١.١ مليار دولار، قيمة ١٢ طائرة تمثل الدفعة الأولى من الصفقة، على أن تدفع ١.١ مليار دولار أخرى، قيمة ١٢ طائرة أخرى تمثل الدفعة الثانية من الصفقة. ووقعت مصر للطيران صفقة جديدة طويلة الأمد لشراء ٦ طائرات من طراز البوينج دريملاينر ٧٨٧-٩ تعمل بمحركات رولز رويس، هذا بالإضافة إلى ١٥ طائرة من طراز الإيرباص A٣٢٠Neo التى تعمل بمحركات CMF LEAP، حيث تعد هذه الصفقة من الطائرات ضمن طلبيات الشراء المؤكدة والمبرمة من جانب شركة إيركاب الأمريكية مع شركتى إيرباص وبوينج، حيث من المقرر تسليمها خلال عامى ٢٠١٩ و٢٠٢٠ وتضمنت الصفقة شراء ٦ طائرات من طراز البوينج دريملاينر أو طائرة الأحلام ٧٨٧-٩ تعمل بمحركات رولز رويس وهى طائرة مدنية نفاثة، متوسطة الحجم ولكنها واسعة البدن، حيث تتراوح سعتها بين ما يعادل ٢١٠ إلى ٣٣٠ راكبًا، وبذلك تكون قد قامت شركة مصر للطيران بشراء غالبية الصفقة من طرازات البوينج والإيرباص، نظرًا لتوافر الطواقم الطائرة وطواقم الصيانة المدربة على هذه النوعية من الطائرات، ولوفرة قطع الغيار الخاصة بهذه الطائرات فى السوق المصرية.
وإنه من المخطط أن تتسلم مصر للطيران أول طائرة من صفقة طائرات «بومبارديية» فى الفترة ما بين نوفمبر ٢٠١٨ وحتى يناير ٢٠١٩ لتدخل ضمن أسطول مصر للطيران، بينما من المقرر أن تتسلم الشركة أول طائرة من طراز بوينج ٧٨٧ دريم لاينر فى شهر يونيو ٢٠١٩.
وزارة الطيران المدنى ممثلة فى الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية قد بدأت بالفعل فى عمليات التشغيل التجريبى فى مطارات سفنكس بطريق مصر إسكندرية الصحراوى ومطار العاصمة الإدارية بطريق السويس ومطار البردويل بوسط سيناء.
وسيتم تشغيل كل الأجهزة والمعدات والأنظمة التى تم تركيبها للمطارات الثلاثة وأيضًا الخدمات المطلوبة بالمطارات، مثل سيارات الإسعاف المجهزة على أعلى مستوى ومعدات الخدمات الأرضية وأيضًا كل الخدمات الملاحية بالمطارات، مشيرًا إلى أن أول المطارات التى تم تشغيلها تجريبيًا كان مطار سفنكس الدولى فى منتصف شهر يناير الماضى، كما تم التشغيل التجريبى لمطار العاصمة الدولى بينما من المتوقع أن يتم التشغيل التجريبى فى مطار البردويل.
وجميع عمليات الاختبار للأنظمة والأجهزة بالمطارات تتم بالتنسيق والاشتراك مع جميع الأجهزة المعنية بتشغيل المطارات ممثلة فى وزارة الداخلية وسلطة الطيران المدنى والشركة المصرية للمطارات وكل الأجهزة الأمنية ثقة لتحمل المسئولية، حيث إن القيادة السياسية أولت المطارات المصرية أهمية خاصة وكبرى وأن الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية جاهزة لتحمل المسئولية وتتعهد أن تكون على قدر هذا الشرف الذى أولته القيادة للطيران المدنى وشركة المطارات.
كما تم الانتهاء رسميًا من تنفيذ مطار العاصمة الإدارية الجديدة، وأصبح جاهزًا للتشغيل. وأن مطار العاصمة الإدارية تم اختباره عبر استقبال ثانى أكبر طائرة نقل بضائع فى العالم، التى بلغت حمولتها ٤٠٥ أطنان فى نهاية أغسطس ٢٠١٧ والذى تم إنشاؤه فى وقت قياسى، لخدمة سكان المدن الجديدة والعاصمة الجديدة، وأيضًا للتخفيف على مطار القاهرة الدولى، حيث عملت الشركة المصرية للمطارات بالتعاون مع الشركات الوطنية، على إنجاز المشروعين فى أسرع وقت، لتلبية الزيادة السكانية فى المجتمعات العمرانية الجديدة ووجود قدرة كافية لاستيعاب أى زيادة فى الاستثمارات.
وسيعمل مطار القطامية الدولى بشكل أساسى على خدمة مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، بالإضافة للقاهرة الجديدة، ومحافظات القناة الثلاث وكحركة وصل بين سيناء والقاهرة الكبرى، حيث يحتوى المطار على مبنى ركاب يسع ٣٠٠ راكب فى الساعة، بالإضافة إلى إنشاء برج مراقبة جوية بارتفاع ٣٨ مترًا، وكذلك ممر بطول ٣٦٥٠ مترًا وعرضه ٦٠ مترًا، ما يتيح له استقبال الطائرات ذات الطرازات الكبيرة، مثل الـ٤E، بالإضافة إلى ٨ مواقف لانتظار الطائرات، فضلًا عن إنشاء العديد من المبانى الخدمية الأخرى.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟