رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

"عايزه أخرج".. "البوابة نيوز" تكشف كواليس حرق فتاة لأسرتها بالبنزين في عين شمس.. المتهمة: "مكانش قصدي ومنعوني من الخروج وشرب السجائر".. والأهالي: الجثث تفحمت والمشهد مفزع

الإثنين 11/يونيو/2018 - 08:36 م
المنزل الذى شهد الواقعة
المنزل الذى شهد الواقعة
طه هاشم_منتصر سليمان _محمد صفوت
طباعة
«منعونى من الخروج وشرب السجائر».. كانت تلك الكلمات التى ترددت على لسان تلك الفتاة المتهمة بحرق أهلها فى منطقة مساكن عين شمس، انتقامًا من أهلها لرفضهم خروجها من الشقة، لتدفع رغبة الانتقام تلك الفتاة متحجرة القلب لحرق الشقة وهو ما أسفر عنه مصرع الأم وابنها حرقًا واصابة الأب والأبنة بجروح خطيرة.
«البوابة نيوز» انتقلت الى منطقة عين شمس، لتنقل الرواية كاملة من خلال الأهالى وشهود الواقعة.
فى البداية، يقول م.ح 44 سنة، أحد الأهالى، أن الجميع قد تفاجئ بحدوث تلك الواقعة فى الصباح الباكر، حيث كانت النيران كانت تخرج بصورة كثيفة جدًا من نافذة الشقة، وامتدت فى وقت سريع جدا لتلتهم كل محتويات الشقة، مشيرًا الى أنه عقب اكتشاف الأهالى الواقعة في صباح ذلك اليوم، أسرعنا الى الشقة محاولين السيطرة على الحريق ولكن بشاعة المنظر لا يمكن تصورها، فشكل الجثث كان بشعًا للغاية، والجروح كانت خطيرة.
وأضاف، أن الحريق تسبب فى جروح خطيرة جدًا للأم والأخ فى أماكن متعددة بالجسد، حيث كانا متواجدين فى غرفة واحدة داخل الشقة وتلك الغرفة التى التهمتها النيران بالكامل وبالتالى لم يستطيع أحد إنقاذهم من الموت، وهو ما أدى إلى مصرعهم، كما ان الابن ونجلته قد أصيبوا بجروح خطيرة، وحاول الجميع السيطرة على الحريق، وبمجرد إبلاغ رجال الحماية المدنية انتقلوا الى مكان الواقعة، وتمكنوا من السيطرة على الحريق وإخماده، كما أنه من ضمن أسباب تفاقم الحريق هو امتداده الى تكييف الشقة مما تسبب سرعة كبيرة لحركة النيران وقوتها ليحدث تفحم داخل الشقة.
وأشار إلى أنه لا توجد مشكلات بين صاحب المنزل وأبنائه وبين أحد فى المنطقة، كما أن المجنى عليهم، لم يكن لديهم القدرة حتى على الحديث أثناء قيام رجال الإسعاف والحماية المدنية بإنقاذهم وإخراجهم من داخل الشقة المتفحمة، موضحًا انها الواقعة الأولى التى تشهدها المنطقة فأهالى المنطقة فى حالة حزن على تلك الأسرة ونهايتها المأسوية، قائلًا " المنظر كان مرعب، النيران كانت مشتعلة بشدة".
أما عن تحقيقات نيابة حوادث شرق القاهرة، وتحريات المباحث، فقد تم التوصل إلى أن سبب ارتكاب تلك الواقعة، هى ابنة صاحب المنزل، التى قامت بإشعال النيران فى أفراد أسرتها انتقاما لرفضهم تدخينها السجائر، ونتج عن الحريق مصرع والدتها وشقيقها وإصابة والدها وشقيقتها.
فالمتهمة اعترفت بالواقعة، حيث أكدت أنها جلبت البنزين، وأشعلت النيران فى الشقة، بعدما منعها أهلها من الخروج للجلوس مع أصدقاء السوء، حيث تعلمت عادة التدخين، كما أن أهلها بذلوا مجهودات كبيرة من أجل إقناعها ومنعها الامتناع عن تلك العادة ولكن المحاولات باءت بالفشل.
وقد اكتشفت الأم، قيام ابنتها بالتدخين فى نهار رمضان، وأخبرت المتهمة أنها سوف تقوم بإخبار والديها، اللذين منعاها من الخروج لتقوم بإشعال النيران فى الشقة، وأكدت أنها لم تقصد أن تقتلهما، ولكن كان هدفها إخافتهم.
أما عن التقرير المبدئي للمعمل الجنائي في الواقعة، فقد أكد تعرض التوصيلات الكهربائية بالشقة المحترقة للاشتعال وخلوها من أي أثار تشير الي علاقتها بنشوب الحريق، وتعرض باب الشقة لترسبات وهو ما يشير الى أن الباب كان مفتوحًا بشكل جزئي أثناء الجريمة، كما أن آثار الحريق تركزت بصورة كبيرة داخل الغرفة التى كانت متواجدة بها الأم ونجلتها.
كانت نيابة شرق القاهرة، قد أمرت بحبس المتهمة بحرق أسرتها 4 أيام على ذمة التحقيقات.
وشهدت منطقة عين شمس، واقعة إشعال حريق داخل منزل حيث قامت فتاة تبلغ من العمر 19 عاما بإشعال الحريق بأسرتها أحياء داخل المنزل انتقاما منهم لمنعها من الخروج، حيث تسبب الحريق فى مصرع الأم والأخ، وتم نقل الأب وابنته إلى المستشفى لتلقى العلاج، وهم فى حالة خطرة.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟