رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

أمين جمال في حواره لـ"البوابة نيوز": كتابة "عوالم خفية" استغرق 6 أشهر.. والفكرة عجبت الزعيم.. والكواليس كانت "لذيذة جدًا"

الإثنين 11/يونيو/2018 - 02:54 ص
المؤلف أمين جمال
المؤلف أمين جمال
كتبت- مريم الفطاطرى
طباعة
أكد أمين جمال أحد مؤلفى مسلسل «عوالم خفية» والذى يقوم ببطولته الزعيم عادل إمام خلال السباق الرمضانى الحالي، أن تعاونهم كشباب مع الزعيم جاء عن طريق نجاح مسلسل «فوق مستوى الشبهات» والذى قام بتأليفه مع الورشة وحقق نجاحًا كبيرًا فى رمضان 2016
شاهده كل من عادل إمام ونجله المخرج رامى إمام وطلبوا مقابلة القائمين على العمل وقتها، وهو ما وطد علاقته برامى خلال ذلك الوقت، وتم الاتفاق بينهم على أن يكون هناك مشروع سينما قبل إنشاء شركة رامي، ولكن مازال مشروع السينما مؤجلًا حتى كتابة هذه السطور.
وأضاف جمال أن علاقة الصداقة تطورت مع رامى إمام وتقابلوا فى الساحل الشمالي، وقتها طلب منهم فكرة مسلسل للزعيم، وبالفعل عقدت الورشة جلسات فورية عقب هذا الطلب ونفذوا الفكرة، وأعجب بها رامى على حد تأكيده، ثم تم عرضها وسردها لعادل إمام الذى أعجب بها أيضًا، وأكد أمين أن الفكرة «نورت مع الأستاذ» على حد تعبيره، موضحًا أن كتابة فكرة المسلسل والعمل عليه استغرق ٦ أشهر فقط.
ونفى جمال اشتراط عادل إمام فى أى شئ قبل كتابة المسلسل، موضحًا أنه لم يطلب شيئًا معينًا بعينه، وأن طلبه الوحيد كان تبسيط الأمور للجمهور العادي، والبعد عن العمق وتعقيد الفكرة، نظرًا لأنه يحترم جمهوره ويعلم أن جميع الطبقات تشاهده، مضيفًا أنه قال بالحرف: «ميهمنيش أى حاجة غير أن المسلسل يوصل للجمهور البسيط».
ولم ينكر أمين أنه كان هناك نوع من القلق قبل التعاون مع الزعيم، خاصةً وأنه التعاون الأول معه بجانب أنها المرة الأولى التى يتعاون فيها عادل إمام مع مؤلفين شباب بعد استمراره لحوالى ١٠ سنوات مع الكاتب والمؤلف يوسف معاطى فى جميع مسلسلاته السابقة، مؤكدًا أنهم كان ينتابهم شعور «إحنا لازم نعمل حاجة تليق بالزعيم عادل إمام وبتاريخه ونعمل حاجة كويسة أوي».
وعن كيفية إخراج عادل إمام من الإطار الذى وضع فيه على مدار السنوات الماضية، أكد أمين أنهم لم يبذلوا مجهودًا كبيرًا فى هذا، لأنه بمجرد قراءة السيناريو تحمس له جدًا، وهو ما جعله يتركهم يكتبون دون شروط قائلًا لهم: «إكتبوا زى ما إنتوا عايزين واللى فى دماغكوا إعملوه وفرغوا كل الأفكار اللى جواكم»، وأضاف أمين أن عادل إمام لم يطلب منهم إطارًا معينًا سواء تخفيف جرعة الكوميديا أو تكثيف جرعة التشويق، بل طلب منهم أن يسيروا مع الفكرة أيًا كان اتجاهها.
وعن كواليس المقابلة الأولى بينهم كفريق عمل والزعيم، عبر أمين أنها كانت «لذيذة جدًا» وأنها كانت داخل فيلته فى الساحل الشمالي، وكان يتخللها الكثير من الضحك و«الهزار»، كما أوضح أمين أنهم تحدثوا خلال هذه المقابلة عن الفن وأحواله بشكل عام، وعن ماذا يشاهد الزعيم وما الذى يعجبه ويلفت انتباهه مؤخرًا من الأعمال الفنية، وعبر لهم عن إعجابه بمسلسل «فوق مستوى الشبهات»، وأنه انبهر بأداء يسرا فيه وبدور الشر الذى جسدته.
وأوضح أمين أنه بعد التعاقد على مسلسل «عوالم خفية» بأيام، تعاقدوا فى نفس الأسبوع على مسلسل «لدينا أقوال أخري» الذى تقوم ببطولته يسرا، وهو ما سبب قلقًا وخوفًا للزعيم بسبب انشغال نفس المؤلفين بكتابة مسلسلين فى ذات الوقت، وبالصدفة التقى يسرا فى الجونة وقتها، وعبر لها عن هذه المخاوف، ولكنها على حد تأكيد أمين قامت بدعمهم وإبعاد هذا الإحساس عن عادل إمام قائلة له حرفيًا: «متخافش يا أستاذ هما شطار ويقدروا يعملوا ده».
وبالنسبة للفرق بين كواليس لقاء الفيلا وبين أجواء التصوير وهل يتحول عادل إمام الى إنسان آخر بسبب انهماكه فى العمل، نفى أمين وجود هذا المنطق، موضحًا أن العكس صحيح، وأن كواليس التصوير مليئة بالبهجة، قائلًا: «المسلسل ده قرفته حلوة وكل الناس حابة بعضها فيه وكله بيضحك»، وذلك حتى كتابة هذه السطور خاصةً وأن التصوير مستمر حتى الآن.
وبخصوص كيفية حرص ورشة العمل الخاصة بالمسلسل على أن يكون السيناريو مختلفًا عن بقية أنواع المسلسلات التى تُعرض حاليا، أكد أمين جمال أن قصدهم الوحيد كان جعل القضايا قريبة من الجمهور بشكل كبير، أى عندما يشاهدون أى قضية من ضمن القضايا المعروضة داخل المسلسل يشعرون وكأنهم على علم مسبق بها أو أنها حدثت معهم أو مع أحد معارفهم أو أنها تم النشر عنها مسبقًا فى الواقع، قائلًا: «وده طبيعى انه يحصل لأنى بكتب من كوكب الأرض الواقعى وليس من كوكب المريخ».
وعبر أمين عن سعادته بردود الأفعال التى ترصد إعجاب الجمهور بقضايا الفساد المعروضة داخل المسلسل، حيث دائمًا ما يتلقى تعليقًا أن بعض القضايا تشبه القضايا الواقعية التى حدثت من قبل، وهو ما يراه إيجابيًا قائلًا: «إحنا لازم نجيب قضايا مننا ولازم نلمس المواطن»، ونفى أمين تلقى أى اتهامات باقتباس المسلسل، وذلك لأن القصة بالفعل ليست لها علاقة بالاقتباس وكل ما يشاع غير صحيح بالمرة، وأضاف: «اللى على راسه بطحة»، موضحًا أنه إذا رأى أحد أن قضية فساد معينة مقتبسة من قضيته إذا فالعيب يكمن فيه وليس فى المسلسل فهو الفاسد وليس المسلسل هو الذى تم اقتباسه.
وعن إمكانية انفصاله عن ورشة العمل فى المستقبل واتجاهه لتأليف المسلسلات منفردًا بعد نجاح عدة مسلسلات متتالية، أكد أمين أن هذه الفكرة مستبعدة خاصةً بعد النجاحات التى حققوها سويًا، وأنه عند تلقى أيًا منهم أى عرض يعملون عليه جميعًا بشكل تلقائى ويكتبونه سويًا على «ترابيزة» واحدة، وقال أمين: «إحنا شباب معندناش مكتب.. إحنا عندنا شقتين عايشين فيهم وصحاب أوى وعمرنا ما نفترق أبدًا»، وأضاف أن حياتهم كلها تتمحور حول التأليف والفن، وأن وقت الترفيه والراحة بالنسبة لهم هو أن يشاهدوا فيلمًا جديدًا فى السينما أو فيلمًا أجنبيًا فى التليفزيون.
وبخصوص عرض مسلسل «لدينا أقوال أخرى» على التليفزيون السعودى فقط، أكد أمين أنه شعر باستياء فى بادئ الأمر، وأنه كان يتمنى أن يعرض على التليفزيون المصرى والفضائيات المصرية ولكنه بعد تلقى ردود الأفعال حول المسلسل، تأكد أن يسرا نجحت فيه أكثر من دورها فى «فوق مستوى الشبهات» وأن المسلسل الجديد أقوى منه.

الكلمات المفتاحية

"
أي الأفلام ستتابع خلال موسم عيد الأضحى؟

أي الأفلام ستتابع خلال موسم عيد الأضحى؟