رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"أم علاء": نفسي في "أوضة" أعيش فيها مع ابني

الخميس 07/يونيو/2018 - 09:29 م
أم علاء
أم علاء
كتب - محمد ماهر
طباعة
مسنة تتعكز على عصا لتتمكن من الوصول إلى الرصيف الذى تفترشه فى شارع فيصل، وتجلس لتنتظر من يقدم لها أى شيء يساعدهاعلى المعيشة وتكاليف الحياة، إنها بوسينة فوزى حسن التى تبلغ من العمر ٧٠ عامًا وتقيم بشارع المعهد الدينى فى شارع العشرين بفيصل.
قالت بوسينة أو «أم علاء» كما يطلق عليها من يعرفونها: «أنا أجلس فى الشارع كى أحضر طعامى ومصاريف ابنى المريض الذى يعانى من إعاقة ذهنية».
وأضافت: «ليس لى معاش أو مسكن كى أحتمى بيه، وأقيم عند أختي، وأساعد فى مصاريف المنزل كى لا أبقى عبئًا عليها وأشاركها فى إيجار الغرفة التى نعيش فيها، وأنا تعبت من الجلوس فى الشوارع ورجلى تؤلمنى بسبب الورم الذى لا يذهب منها».
وعن مطالبها، قالت أم علاء: «أنا نفسى فى غرفة أنام فيها أنا وابنى كى لا نكون عبئًا على أحد».
"
هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟

هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟