رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

عمرو صدقي لـ"البوابة نيوز": التشريعات أقصر الطرق لعودة السياحة.. معنديش مانع من تعديل الدستور.. ودمج الأحزاب لتحريك الحياة السياسية

الثلاثاء 29/مايو/2018 - 09:31 م
اجري الحوار: أحمد الحضري ـ عبدالله قطب
طباعة
كشف النائب عمرو صدقي، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، عن أن ما يتردد عن انسحابه من عضوية لجنة السياحة بالبرلمان ليس له أساس من الصحة، مؤكدًا أن انتقاله لعضوية اللجنة الاقتصادية ليس أكثر من البحث عن خبرات جديدة فى مجالات مختلفة، وتحدث عن العديد من القضايا الهامة فإلى نص الحوار:

عمرو صدقي لـالبوابة

كيف ترى الروشتة المطلوبة للارتقاء بالسياحة؟

يجب تعديل القوانين بالشكل المناسب، وبالتالي فصل الملكية عن الادارة، وتركها للمهنين العاملين في هذا القطاع، وتحديث البنية التحتية مثل المطارات والطرق والفنادق.

وما هي ملاحظاتك على البنية التشريعية التي تحكم القطاع؟

عرضت فكرة انشاء المركز القومي للتأهيل والتحويل، لتأهيل العاملين في السياحة، بالتوازي مع الاستثمار في البنايات والفنادق، ودور وزير السياحة ليس التسويق، وانما رجال الاعمال العاملين في القطاع يعملون منذ عشرات السنين وهم الأقدر على تسويق منتجاتهم في المعارض المختلفة، الوزراء يتغيرون إنما أصحاب الشركات في الداخل والخارج لم يتغيروا، وهناك شخص يتولى منصب رئيس هيئة تنشيط السياحة دوره وضع التخطيط العام لتسويق السياحة لمصر وليس المبيعات.

ولماذا لم تتقدموا بتشريعات لتحسين القطاع؟

تقدمنا بالكثير من التشريعات لكنها لا تزال موجودة في الامانة العامة للبرلمان.

عندما كنا نتحدث في بعض الموضوعات لم تتاح لنا الفرصة بشكل كبير، ومعظم الأعضاء جدد، وكنا مثقلين بالمشاكل، وقطاع السياحة بالكامل بدأ يقدم شكواه، وبدأنا في ترتيب الاولويات.

وماهي الخطوات التالية للنهوض بالسياحة؟ 

الجودة تبدأ من العامل البشري، "الجنة من غير الناس ما تنداس" سلوكيات او امكانيات عدد كبير من العاملين في القطاع انهارت، وكان يجب علينا الحفاظ عليهم، 22 مليون دولار في السنة ننفقها على التسويق، كنت هتمنع ناس كثير من هجر المهنة، اول ما يحصل نوع من الركود نبدأ فورًا في التدريب وتقديم جيل جديد مؤهل يواكب جيل المعلومات التي طرأت علي القطاع الفترة الاخيرة
عمرو صدقي لـالبوابة

*كيف يمكن حماية صناعة السياحة في الوقت الحالي؟

جودة عالية بأحسن سعر، بمعني أن قانون السياحة الدولي هو ان الدولة تكفل للسائح حرية التنقل وبالتالي لا يمكن تحديد موقع ومكان السائح.

اقبال النزلاء علي all inclusive، هل تري أنه ساعد في تنشيط السياحة مؤخرا؟ 

للأسف، مأساة كبيرة علي القطاع السياحي، أي حاجة أنت استمريت عليها مدة طويلة من الصعب انها تتعالج بسرعة، ولكن لازم تتعالج تدريجي، ولابد من التوعية بالمخاطر التي ستواجه هذه الصناعة خلال سنوات قليلة قادمة بسبب هذا النظام.

وما هو تقييمك للثلاثة وزراء السابقين للسياحة ؟

كل واحد له ما له وعليه ما عليه، انا أجزم أن الوزير "يحيي راشد" كان أصعب واحد لانه عمل حالة شلل للقطاع وكان هناك احاديث كثيرة غير صادقة مثل خطة 6×6، ووقف انتخابات اتحاد الغرف واتحاد الغرف من أخطر ما يمكن في القطاع، بالعربي كدة الدراع اليمين والشمال بتوع الوزير، وأوقف منظومة التدريب تحت شعار أن منظومة التدريب فاسدة، ولكن الوزيرة الحالية اتظلمت كون انها اقتصادية وليس لديها خبرة كافية في قطاع السياحة واول ما استلمت الوزارة جت في وقت غير مناسب، ولكنها تسير علي نفس خطي الوزير السابق أول حضور لها في برلين وده أكبر غلط، لانها ليست عندها المعلومات الكافية عن الوزارة، علشان لما تقعدي وتتسالي أسالة تقدري تجاوبي عليها.

هل انت متفائل بمستقبل السياحة المصرية؟

انا متفائل بمصر، وما دامت مصر قادرة على النهوض فالسياحة بطبيعة الحال ستنهض معها.

عمرو صدقي لـالبوابة

ومامدى توقعاتك لعودة السياحة إلى سابق عهدها خلال فترة زمنية معينة؟

لا يجب أن تقاس السياحة بالأعداد وإنما بعوائد الدخل، في سنة 80 كنت في اسبانيا في زيارة شبه رسمية، وسألتهم عن التعداد السكاني كانت الاجابة أن هناك 60 مليون سائح في حين أن الدولة عدد مواطنيها 60 مليون نسمة، وهو ما يشير إلى أن متوسط دخل المواطن يمثل متوسط إنفاق السائح، وفي فترة الصيف الأسبان يحصلون على اجازة عامة حتى لا يحدثوا زحامًا مع السياح، مع أن بلاده من أجمل بلاد العالم في الصيف، ويرحلون إلى مقاصد سياحية زي مصر، ويترك مطعمه وشقته للإيجار، مقوله استخدمها الوزير السابق "السياحة خبرة وتجربة" والتجربة ممكن تكون ايجابية او سلبية وبالتالي بتنعكس على سمعة السياحة لان كل شخص خاض هذه التجربة في بلد ما يقوم برواية تفاصيلها لأشخاص آخرين.

وماهو الرقم الحقيقي لعدد السياح في مصر وفق الإحصائيات؟

في مصر، لدينا طبقا لأخر إحصائية حوالي 7 أو 8 مليون تقريبًا، وأشك في هذا الرقم لعدم وجود آلية موثوق فيها تقوم بعمل تقديرات للسياحة، وعن الاحصائية لما سألت الوزير السابق حول أعداد السياح والتقديرات الرسمية قال لنا "دي أسرار" وهو كلام مسجل في أحدى المضابط وكانت جلسة رسمية في قاعة 25 يناير.

هل تعتبر الدولة السياحة نوعا من انواع الاستثمار؟ 

لما تخبي عليا المعلومة، ازاي نوسع استثمارات ونقوم بدراسة هذه الاستثمارات، قمنا بتعديل حزمة من التشريعات تحت شعار تشجيع الاستثمار، لما حررت سعر الدولار، قتلت السوق السوداء، ووقف نزيف الاستيراد واعطاء فرصة للصناعة المحلية ان تنهض وتبدأ تدريجيا في التصدير، بما انك عايز تصدر، والمستثمر عنده معوقات، قعدت ودرستها وعالجتها في قانون الاستثمار، والمزايدات، وسوق المال، وحماية المستهلك، وقانون الشركات، شركة للشخص الواحد، الغرض منها جميعا هي تشجيع المستثمر، واللي هدفها اقامة مشروعات وتشغيل عماله وتصدير للخارج واجيب عمله أجنبية، تعالى نمسك كل ما يمكن ان تتخيله داخل الدولة كمنتجات وكذلك الصناعات.

عمرو صدقي لـالبوابة

هل تفكر في الترشح على منصب رئيس لجنة السياحة مستقبلًأ؟

اذا المناخ العام سمح بذلك، ولكن مما لا شك فيه ان وجودي داخل اللجنة الاقتصادية انا من اسعد الناس بيه لانني استفدت بشكل غير طبيعي، ساهمت في التشريعات المنظمة للاستثمار بالمحافظة على هذا القطاع ولو بجزء ضئيل.

بعد عام ونصف من تعويم الدولار.. ماتقييمك للقرار؟ 

كان قرار لابد من اتخاذه، افاد البلد، ومن الناحية الاقتصادية هناك مؤشرات ايجابية، لما تيجي تشوف معدل النمو سوف تدرك ذلك، محاربة التزايد السكاني، كبير عن النمو الاقتصادي، شيل الدعم سوف يسهم في تهذيب سلوك الفرد، احنا دولة تحتاج للنمو ولسنا دولة فقيرة.

احنا دولة استهلاكية وغير منتجة، واستمرارنا على نفس النهج كان هيوصلنا لانهيار يتطلب تدخل خارجي واملاء شروط معينه، ولكن ان الاوان ان نسدد ما علينا من ديون، سددنا نادي باريس وقروض لبعض الدول منهم دول عربية، والان نحن نعيد اكتشاف ثرواتنا من جديد، وبالتالي يبدوا أن هناك ضغوط مورست علينا من اجل عدم الاكتشافات وكذلك الزراعة وغيرها وان تبقى طوال الوقت تحت سيطرة قوة بعينها، ولكن آن الاوان ولكن يتطلب نوع من التحول الاقتصادي.

*متي يشعر المواطن بالتحسن الاقتصادي؟

"دي في ايدينا احنا، أنت اللي قادر بكرة الصبح انك تغير من مستوي معيشتك وتشعر بالتحسن الاقتصادي ولكن عن طريق القوانين وتنفيذها، ذي مثلًا بدل ما تعيش في الظلام أشعل شمعة".

عمرو صدقي لـالبوابة

وما تقييمك لأداء لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب؟

متواضعة جدًا، وده مش رأيي الشخصي ده رأي المجلس ككل، أن اللجنة عندها كم من الاعباء كثير جدًا كان ممكن يقتحموه، وأنا حاولت ولكن المحاولات قُبلت بإجهاض والمناخ مش مناسب، ولكن اعضاء اللجنة بيجتهدوا للوصول لحلول واضحة لتنشيط السياحة المصرية.

وما تقييمك لأداء المجلس خلال ادوار الانعقاد الماضية؟

بصراحة البرلمان ده مظلوم، ومع بداية انعقاده كان في نواب جدد لا يعلمون الكثير في الحياة السياسية، وعدم وجود أحزاب سياسية كافية تنعش الحياة السياسية، ومع ذلك تم مناقشة الكثير من المشروعات والقوانين لم يفعلها أي برلمان مصر سابق.

هل أنت مع فكرة دمج الاحزاب السياسية لتنشيط الحياة السياسية؟

نعم، أنا أويد الفكرة، ولكن عند دمج الاحزاب.

رسالة توجهها للرئيس السيسيفي بداية ولايته الثانية؟

أقوله له : "الله يعينك الفترة الجاية صعبة، الله يعينك علي أنك نقدر تتحمل الشعب، الشعب تعبان جدًا يجب ان يكون هناك مع كل الحزمة لشد الحزام أنفراجة شوية، وإعادة النظر إلي الطبقة المتوسطة لأنها أصبحت محسوبة علي الفئات الاقل".

*هناك مطالب بتعديل الدستور.. هل تؤيدها؟

"الفترة اللي اتعمل فيها الدستور كانت فترة ليها ظروفها، الدستور مش قرآن، ولكن بشرط لما اعدل الدستور ميكنش علشان خاطر فئة معينة، وأطالب بأنه يجب أن يراعي العوار الذي ألم بهذا الدستور في عدد من المواد".

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟