رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

قطر تعلن الحرب على عبدالرحيم علي بوجه مكشوف

الجمعة 25/مايو/2018 - 11:15 م
البوابة نيوز
طباعة
ads
دخلت قطر بقوة فى الحملة الممنهجة والحرب على النائب عبدالرحيم علي، رئيس مجلس إدارة مركز دراسات الشرق الأوسط فى باريس، رئيس مجلس الإدارة ورئيس تحرير البوابة نيوز، واستخدمت أذرعها الإعلامية بقوة فى هذا الشأن، فى محاولة لتشويه صورة النائب البرلماني، وجهوده فى كشف دور نظام «الحمدين» فى دعم الإرهاب والجماعة الإرهابية، والمتطرفين حول العالم.
وفى تقرير خبيث، يكشف عن مدى التحالف بين قطر والإرهابيين وتكوين حلف مع منظمات يهودية وإسرائيلية، نشرت ترجمة جريدة «الأوبزرفر القطرية»، تقريرًا بعنوان، «كيف ساعدت مارين لوبان أبوظبى بفضل نائب مصري؟»، وحاول التقرير أن يلقى اتهامات مغلوطة ضد النائب المصرى، مدعيًا دخول أطراف خليجية فى الحملة ضد الإسلام الأصولى، من خلال النائب المصرى عبدالرحيم علي، وهذا ما يبين بوضوح دور قطر فى مثل هذه الاتهامات.
واستخدم البيان ألفاظًا سياسية ضد مصر، لا تستخدمها إلا الجماعة الإرهابية وقطر، والجماعات المتطرفة، بل ادعى البيان أن استضافة مجلس النواب الفرنسى للنائب عبدالرحيم علي هو بمثابة تحالف لصالح أطراف أخرى، كما حاولت جريدة «الأوبزرفر القطرية»، إقحام الدولة المصرية والإمارات، مستغلة الرفض المصرى الإماراتى والخليجى لسياسات قطر الداعمة للإرهاب والجماعة الإرهابية، وأنشطتها التخريبية فى المنطقة والعالم.
وتتضمن البيان، معلومات مغلوطة، بنفس لغة وصياغات جماعة الإخوان الإرهابية، وأنصارها، خصوصًا قطر، وقنوات الجزيرة، حيث أشار التقرير إلى ما بدا أنه قلق قطرى إخوانى من إطلاق مركز دراسات الشرق الأوسط الذى يترأس مجلس إدارته عبدالرحيم علي، مجلة وموقع إلكترونى وإصدارات متنوعة، بخلاف موقع جديد بأربع لغات (إنجليزى وعربى وفرنسى وألماني)، مشيرًا إلى ما تصدرته الصفحة الأولى من مقالات حول خطر السياسة القطرية ومساوئ الأجندة الخفية للإخوان المسلمين.
"
هل تتوقع نجاح الحكومة في ضبط المتلاعبين بالأسعار بعد غلاء الوقود؟

هل تتوقع نجاح الحكومة في ضبط المتلاعبين بالأسعار بعد غلاء الوقود؟