رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

فتح أسواق جديدة يرفع صادرات مصر الزراعية.. نقيب الفلاحين يشيد بإجراءات الوزارة بعد رفع الحظر.. وخبير اقتصادي: بيع المنتجات في الأسواق العالمية يرفع معدلات النمو

الجمعة 25/مايو/2018 - 11:46 م
البوابة نيوز
محمد محفوظ
طباعة
تسير مصر على خطى ثابتة نحو زيادة حجم صادراتها الزراعية، وذلك بعد أعوام صعبة انخفضت فيه الصادرات بسبب الحظر الذي فرضته عليها بعض الدول الأفريقية والعربية والأوروبية، لأسباب عديدة.
وتعدّ الموالح والخضراوات من أهم صادرات مصر الزراعية، وخاصة البرتقال واليوسفي" و"البطاطس". 
وبحسب تقرير إحصائي صادر عن الإدارة المركزية للحجر الزراعي، فإن هناك طفرة ملحوظة في صادرات مصر من الموالح والبطاطس حتى الآن، حيث بلغ إجمالي ما تم تصديره من الموالح حوالي مليون و190 ألف طن، بينما بلغ إجمالي ما تم تصديره من البطاطس حوالي 672 ألف طن، وذلك فضلًا عن ارتفاع صادرات مصر من محاصيل: البصل، الفاصوليا، الفراولة، الخيار، الباذنجان، الفلفل، الرمان، المانجو، والعنب.

الدكتور عبد المنعم
الدكتور عبد المنعم البنا
وقال الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي في تصريحات سابقة، إن زيادة الصادرات الزراعية المصرية للخارج يعود إلى الجهود التي بذلتها الوزارة الفترة الأخيرة، لضمان سلامة وجودة الحاصلات الزراعية المصرية ككل، سواء للاستهلاك المحلي أو للتصدير إلى الخارج، وذلك فضلًا عن الإجراءات الزراعية والحجرية والمعملية التي تم اتخاذها، لضمان جودة الحاصلات الزراعية المصرية ورفع قابليتها للتصدير، بما يحافظ على سمعتها العالمية.
وأشار وزير الزراعة إلى أن مصر نجحت من خلال هذه الإجراءات في فتح أسواق جديدة للحاصلات الزراعية في الخارج في عدد كبير من الدول خاصة في الصين والاتحاد الأوروبي ودول شرق آسيا، فضلًا عن نجاح الجهود والمساعي من أجل رفع الحظر على الصادرات الزراعية المصرية في بعض الدول، والتي تأكدت من سلامة الإجراءات المصرية وجودة محاصيلها الزراعية.
 نقيب الفلاحين محمد
نقيب الفلاحين محمد العقاري
ومن جانبه، أشاد نقيب الفلاحين محمد العقاري، بالإجراءات التي اتخذتها وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي لفتح أسواق جديدة للحاصلات الزراعية في الصين والاتحاد الأوروبي ودول شرق آسيا، فضلًا عن نجاح الجهود والمساعي من أجل رفع الحظر على الصادرات الزراعية المصرية في بعض الدول، والتي تأكدت من سلامة الإجراءات المصرية وجودة محاصيلها الزراعية.
وأشار نقيب الفلاحين إلى أن فتح أسواق في الخارج يؤدي الى تحريك أسعار المنتجات الزراعية وبالتالي التغلب على حالة الركود التي تصيبها في السوق الداخلية مما يشجع الفلاحين على التوسع في زراعة الخضر وتحسين سمعة الصادرات الزراعية المصرية وتصدير الفائض للخارج ما يساعد على إدخال عملات أجنبية للبلاد.
الدكتور جمال صيام
الدكتور جمال صيام
وفي السياق ذاته يقول الدكتور جمال صيام خبير الاقتصاد الزراعي، إن زيادة الصادرات الزراعية خطوة مهمة وفعالة للنهوض بالاقتصاد والمنتجات الزراعية المصرية، لافتًا إلى أن رفع الحظر عن بعض المنتجات الزراعية أدى إلى زيادة كبيرة في الصادرات الزراعية، موضحًا أن رفع الحظر عن تلك المنتجات خطوة مهمة للارتقاء بالاقتصاد المصري في ظل ارتفاع سعر الدولار وتعويم الجنيه.
وأضاف صيام، لابد وأن يكون هناك دعم من الدولة للمنتجات الزراعية والفلاح المصري خاصة في ظل تعويم الجنية وعدم توفير العملة الصعبة في البلاد.
وأكد صيام أن بيع تلك المنتجات في الأسواق العالمية وتصديرها أفضل بكثير من بيعها في السوق المحلية، موضحًا بأن التصدير يأتي بضعف العملة المصرية وتوفيرها في السوق لشراء المنتجات التي لا تتوافر لدينا من تلك البلاد.
ads
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟