رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"واشنطن بوست": هذه ورطة إيران بعد فوز الصدر

الأربعاء 16/مايو/2018 - 10:12 م
 زعيم التيار الصدري
زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر
جهان علي
طباعة
أبرزت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية معارضة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الفائز في الانتخابات العراقية، لـ"النفوذ الإيراني" في بلاده.
وأضافت الصحيفة في مقال لها في 16 مايو، أنه بعد فوز الصدر، ستضطر إيران لإعادة حساباتها بشأن كيفية الدفاع عن مصالحها في العراق.
ونقلت عن دبلوماسي غربي في بغداد، قوله، إن الصدر هو "السياسي الوحيد الذي له رؤية واضحة للعراق تستند إلى العراق أولا واستئصال الفساد وتشكيل حكومة تكنوقراط".
وأضافت الصحيفة أن الصدر في السنوات ما بعد الغزو الأمريكي للعراق كان على قائمة أعداء الولايات المتحدة، حيث كان يقود جماعة "جيش المهدي" المسلحة، التي حاربت الجيش الأمريكي.
وأشارت الصحيفة إلى أنه منذ ذلك الحين، بذل الصدر جهودا لتغيير صورته وتقديم نفسه كسياسي معتدل، ونقلت عن الكاتب والباحث الأمريكي المتخصص بالشرق الأوسط كيرك سويل، قوله إن "الصدر عمل خلال السنوات الثلاث الأخيرة على تغيير صورته، وتصدر المشهد في إطار معركته ضد الفساد والمحاصصة لطائفية".
وكان ائتلاف "سائرون"، الذي يضم التيار الصدري المتحالف مع الحزب الشيوعي وقوى مدنية أخرى تصدر نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية، التي جرت السبت الموافق 12 مايو، متقدمًا على تحالف "فتح"، الذي يمثل فصائل الحشد الشعبي الشيعي بقيادة زعيم منظمة بدر، رجل إيران في العراق، هادي العامري.
وجاء تحالف النصر بقيادة رئيس الوزراء حيدر العبادي ثالثًا بعد الصدر والحشد، فيما حقق السنة تقدما في محافظة ديالى في شمال شرق العراق المتاخمة حدودها لإيران، حيث فاز تحالف "القرار العراقي" بقيادة نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي، ويضم رئيس البرلمان سليم الجبوري، فيما فازت قائمة "الأنبار هويتنا" في محافظة الأنبار غربي العراق، وبعدها جاء ائتلاف الوطنية بزعامة نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟