رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

إسلام فتحي هداف "الترسانة" في حواره لـ"البوابة نيوز": شاكر عبدالفتاح بريء من أعمال السحر بالنادي.. وعلاء نوح لم ينجح في أي مكان آخر.. ويتحمل عدم صعود الفريق للممتاز

السبت 05/مايو/2018 - 02:51 ص
إسلام فتحى هداف الترسانة
إسلام فتحى هداف الترسانة
محمد زكي
طباعة
إسلام فتحى، هداف فريق الترسانة بدأ مشواره الكروى بقطاع ناشئين النادى الإسماعيلى، الذى قضى به موسمين من سن 11 إلى 13 سنة قبل الانتقال لفريق القناة حتى سن 16 سنة، ليرحل إلى فريق الجامعة، أحد فرق القسم الثالث بالإسماعيلية لمدة موسم، يعود بعده لفريق القناة الذى استغنى عنه فى سن 20 عامًا لتخطيه مرحلة الشباب.
وكان لفريق بلدية الإسماعيلية الفضل الكبير على اللاعب الذى كشف فيه عن موهبته الكبيرة فى التهديف على مدى موسمين فى القسم الثالث، حصل فيهما على لقب الهداف بتسجيل 19 هدفًا فى كل عام جميع مجموعات القسم الثالث، قبل أن يدخل اهتمام مسئولى نادى الترسانة فى الموسم الماضى، والذى سجل معه 11 هدفًا، محتلًا المركز الثانى لهدافى المجموعة الثانية بفارق هدف عن على بهيج مهاجم السويس.

■ من وجهة نظرك.. ما أسباب فشل الترسانة فى الصعود للدورى الممتاز؟
عدم الصعود للدورى الممتاز فى الجولة الأخيرة يتحمله جميع لاعبى الفريق الذين شاركوا فى مباراة جمهورية شبين، بالإضافة للجهاز الفنى، الذى ارتكب عددًا من الأخطاء التى حرمت الفريق من الفوز على فريق شبين الذى خاض اللقاء بـ١٠ لاعبين منذ الدقائق الأولى، فضلًا عن غياب التوفيق للجميع فى هذا اليوم.
■ لماذ تم استبعادك من قائمة الفريق فى اللقاء الأخير؟
- قرار استبعادى من قائمة مباراة شبين كان صادمًا للجميع، ويُسأل عنه علاء نوح، المدير الفنى، الذى حاول أن يمثل دور البطولة على حسابى، وقال لى بالحرف الواحد: «إنت مش مركز مع الفريق ولا داعى من وجودك فى المباراة»، رغم سلامتى تمامًا واستعدادى للتسجيل والصعود بالشواكيش لدورى الأضواء والشهرة، وكان الجزاء ضياع حلم الجماهير والإدارة واللاعبين.
■ هل علاء نوح كان جديرًا بقيادة الشواكيش فى الموسم الماضى؟
- علاء نوح وصل للمنافسة على قمة المجموعة الثانية بالممتاز ب بفضل جهود لاعبى الفريق، الذى يضم عددًا كبيرًا من النجوم الذين سيلمعون فى المواسم المقبلة بأندية الدورى الممتاز، وليس من واقع فكره التدريبى، وفى رأيى أنه لن ينجح فى أى مكان آخر، كما حقق مع فريق الترسانة مؤخرًا والتجارب ستثبت صدق كلامى.
■ ما رأيك فى كلام علاء نوح بأن الحرب التى تعرضتم لها فى النادى سبب ضياع الصعود؟
- كلام غير صحيح تمامًا، لأننا لم نجد إلا كل الدعم من الجميع لنا منذ بداية الموسم وحتى اللقاء الأخير لتحقيق الصعود للدورى الممتاز، بدليل الحالة التى كان عليها النادى من وحدة واحدة فى آخر مباراتين أمام نجوم المستقبل وجمهورية شبين.
■ كيف رأيت اتهام علاء نوح لشاكر عبدالفتاح ورموز النادى بعمل سحر له لترك الفريق؟
هذا كلام غير معقول تمامًا، وأنا شخصيًا لم أرَ شاكر عبدالفتاح فى النادى منذ تعاقدى مع الشواكيش، فكيف سيقوم الرجل بمثل هذه الأعمال، وهو لم يدخل النادى، ولديه سمعة طيبة جدًا لدى الجميع من مسئولين إدارة وعمال وموظفين، وليس من أسلوبه هذه الأمور.
■ هل حددت مصيرك مع الفريق فى الموسم المقبل؟
- عقدى مستمر مع الترسانة لمدة موسم جديد، ولدىَّ العديد من العروض التى وصلت مسئولى مجلس الإدارة بالفعل، أبرزها عرض من نادى الإنتاج الحربى، ويتم التفاوض عليه حاليًا لحسم الصفقة، فضلًا عن عرض من النادى الإسماعيلى، بجانب توقيعى على عقود انضمام لفريق مصر للمقاصة، خلال فترة القيد الشتوى فى يناير الماضى مع المدرب عماد سليمان.
■ ألا تخشى من تقديم مسئولى الترسانة شكوى ضدك للتوقيع للمقاصة؟
- مسئولو الترسانة كانوا على علم وقتها بكل شىء، وطلبوا من إدارة نادى مصر للمقاصة الانتظار حتى نهاية الموسم لحسم موقفى، بعد المشاركة فى صعود الشواكيس للدورى الممتاز، ولكن بعد تولى طلعت يوسف تدريب الفريق الفيومى، لم يتجدد العرض فى الفترة الحالية، رغم الاتصالات التى تتم مع وكيلى محمد شيحة لحسم الأمر، فى حالة إبداء مسئولى الترسانة مرونة فى المفاوضات المالية.
■ ما شروطك للبقاء فى الترسانة موسمًا جديدًا؟
- موضوع بقائى فى دورى المظاليم لم يعد ضمن حساباتى، واتفقت مع إدارة الترسانة على رحيلى لأحد فرق الدورى الممتاز، التى تطلب التعاقد معى، خاصة أنها فرصة طيبة لى فى هذا التوقيت الذى يعد بداية جديدة فى مشوارى الكروى، بعد أن أصبح عمرى ٢٤ عامًا.
■ من الفريق الأقرب لضمك فى الموسم الجديد بالدورى الممتاز؟
- فريق الإنتاج الحربى هو الأقرب لضمى بداية من الموسم المقبل من خلال المفاوضات المكثفة التى تتم حاليًا بين إدارة الناديين، ومن المنتظر الاستقرار على المقابل المادى للصفقة لحسم انتقالى فى الموسم الجديد، وإن كان المقاصة يبدى رغبة قوية فى ضمى ودفع المبلغ المطلوب لمسئولى الترسانة.
■ ما الهدف الذى لن تنساه هذا الموسم من بين أهدافك الـ١١؟
- لى هدفان لن أنساهما فى الموسم المنتهى مؤخرًا، الأول فى مرمى فريق كهرباء الإسماعيلية، وحققنا الفوز به والحصول على الـ٣ نقاط بعد مباراة صعبة وعنيفة، والثانى كان فى مرمى فريق البنك الأهلى فى الثانية الأخيرة للمباراة، والذى حافظنا به على قمة المجموعة وقتها فى صراع قوى مع فريق نجوم المستقبل الذى صعد للدورى الممتاز.
■ من مثلك الأعلى محليًا وعالميًا؟
- أحب على المستوى المحلى الثنائى أحمد على، لاعب المقاولون العرب، وخالد قمر، مهاجم الزمالك السابق، وعلى المستوى العالمى، مثلى الأعلى فيرمينيو، وأتمنى اللعب بجوار المهاجم الأفريقى جون أنطوى، وأرى أن محمد صلاح حالة فنية ونفسية وأخلاقية لن تتكرر، لأنه الفرحة الوحيدة للجمهور المصرى.
■ كيف ترى فرصة المنتخب الوطنى فى كأس العالم المقبلة؟
- من وجهة نظرى أرى أن فرصة المنتخب الوطنى فى الصعود للدور الثانى فى بطولة كأس العالم المقبلة كبيرة جدًا، رغم صعوبة المجموعة التى وقعنا فيها، لكننا أصبحنا نمتلك مجموعة كبيرة من اللاعبين المحترفين القادرين على صناعة تاريخ جديد للكرة المصرية من مونديال روسيا.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟