رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

وزير التنمية المحلية: مضاعفة "مشروعك" خلال العام الحالي.. توفير 430 فرصة استثمارية.. وانطلاق معارض "أهلًا رمضان" 10 مايو

الخميس 03/مايو/2018 - 10:29 م
وزير التنمية المحلية
وزير التنمية المحلية في حواره لـ«البوابة»
ايمان محمد
طباعة
تقييم للعاملين بالمحليات كل 3 أشهر لإعمال مبدأ الثواب والعقاب.. وعدد المستفيدين من «مشروعك» 96 ألف شاب
استراتيجية التنمية الاقتصادية المحلية لكل محافظة تقوم على تحديد الميزة التنافسية
اختيار القيادات سيتم وفقًا لقانون الخدمة المدنية.. والوزارة أخضعت المتقدمين لاختبارات نفسية وعملية 
إزالة 12 كافيهًا مخالفًا فى الحى العاشر.. وجارٍ إزالة 100 عقار مخالف فى دار السلام.. والحملات لن تتوقف
. وقيمة القروض بلغت 6 مليارات جنيه
مسابقة تعيين القيادات فى مراحلها النهائية.. وسيتم تعيين 100 قيادة فى مناصب سكرتير عام وسكرتير عام مساعد ورئيس مدينة وقرية
قانون الإدارة المحلية الجديد فى يد مجلس النواب.. وسيحدث طفرة كبيرة خاصة فيما يخص اللامركزية
- انتخابات المحليات ستتم عقب صدور القانون.. وسيتم انتخاب أكثر من ٥٢ ألف كادر من الشباب والمرأة 
- سيتم تأسيس شركة جمع القمامة برأس مال 8 مليارات جنيه.. وستعمل على تقسيم مصر لـ 300 منطقة
الانتخابات المحلية.. أحد أهم الملفات على أولويات وزارة التنمية المحلية، إلى جانب ما يتردد عن استشراء الفساد داخل المحليات، وما تقوم الوزارة به من خطوات لمواجهته، جميعها تفاصيل كشف عنها اللواء أبوبكر الجندى وزير التنمية المحلية، فى حواره مع «البوابة»، موضحا رؤيته للنهوض بالمحافظات والإدارة المحلية، كما كشف عن خطته لمواجهة تقييم العاملين بالمحليات بشكل دورى، بالإضافة إلى تحديد موعد إجراء الانتخابات المحلية الشعبية، وخطته لتدريب العاملين بالوزارة والمحليات واقتناعه التام بأن العنصر البشرى أساس كل تقدم. كما أعلن الجندى عن استعدادات المحافظات لشهر رمضان الكريم وخطته لمضاعفة نتائج مشروعك خلال العام الحالى لتوفير فرص عمل للشباب.. وإلى نص الحوار..
وزير التنمية المحلية:
فى البداية.. هل وضعت الوزارة استراتيجية متكاملة لتنمية المحافظات؟
- استراتيجية التنمية الاقتصادية المحلية لكل محافظة تقوم على تحديد الميزة التنافسية والفرص الاستثمارية المتاحة للاستثمار فى المحافظات، والتى بلغت 430 فرصة استثمارية، وتم تحديد 507 قطع أرض متاحة للاستثمار بالمحافظات، وتيسير إجراءات الاستثمار بالمحافظات وتوحيد وتبسيط الإجراءات وتقديم الخدمات من خلال منظومة الشباك الواحد ومراكز خدمة المستثمرين بالمحافظات وميكنة تقديم الخدمات المحلية وإنشاء المراكز التكنولوجية بالمحافظات، وتوفير التمويل والدعم الفنى للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر والتنسيق مع وزارة التخطيط والمتابعة ووزارة الصناعة لدعم تقديم خدمات موحدة للمستثمرين ووجود سلاسل قيمة بين القطاعات الاقتصادية تربط بين الوزارات والقطاع الخاص والتوسع فى إنشاء المناطق اللوجيستية، حيث تم تحديد 56 منطقة بالمحافظات.
وما خطتك لتدريب العاملين وتطوير أدائهم وتقييمهم؟
- أعدت الوزارة خطة لتدريب العاملين لثقل مهاراتهم وتطوير أداء العمل فى المحليات والارتقاء به، ونعمل حاليا على استكمال هيكلة الوزارة وإعادة التوصيف الوظيفى لقياداتها، وهناك تقييم بشكل مستمر للعاملين بالمحليات جميعا كل 3 أشهر لإعمال مبدأ الثواب والعقاب بين العاملين، وذلك لخلق جيل من قيادات الصف الثانى للمحليات قادر على التميز والابتكار والإبداع خاصة مع صدور القانون الجديد للإدارة المحلية والذى يعطى صلاحيات أكبر للمحافظات فى إدارة شئونها وللمجالس المحلية الشعبية فى المراقبة والتدقيق فى عمل الأجهزة التنفيذية بالمحافظات.
كما أن الوزارة اتبعت طريقا جديدا فى تعيين قيادات التنمية المحلية، حيث يتم اختيار القيادات وفقا لقانون الخدمة المدنية لاختيار قيادات العاملين بالجهاز الإدارى للدولة، بالإضافة إلى أن الوزارة أخضعت المتقدمين لمسابقة قيادات المحليات الأخيرة لاختبارات نفسية وعملية وعلمية للتأكد من قدرتهم على الإبداع والتميز والتنمية داخل المحليات.
• الدولة تسعى للقضاء على أى مخالفات جديدة على أراضى الدولة، فما دور وزارة التنمية المحلية فى ذلك؟
- بالفعل أصدرت تعليمات للمحافظين بالتصدى الجاد لظاهرة البناء المخالف وتفعيل دور عناصر التدخل السريع لإزالة تلك المخالفات فى المهد ومصادرة مواد البناء والتحفظ على المعدات طبقًا للإجراءات القانونية فى هذا الشأن، كما عقدت اجتماعا مع سكرتيرى عموم المحافظات المسئولين عن هذا الملف وطلبت منهم إعداد تقرير أسبوعى بالإنجازات والتنسيق بين غرفة عمليات المحافظات وغرفة عمليات الوزارة وعرض النتائج فى اجتماع المجالس الإقليمية للمحافظات وإثابة المتميزين فى هذا المجال.
بالإضافة إلى توجيه جهاز التفتيش والمتابعة التابع للوزارة بإجراء جولات تفتيشية على حملات الإزالة فى المحافظات لمتابعة الحملات، وبالفعل تجرى الإزالات بشكل جيد فى المحافظات، حيث تم إزالة 12 كافيها مخالفا فى الحى العاشر بالقاهرة، وجار إزالة 100 عقار مخالف فى دار السلام والحملات مستمرة ولن تنتهى.
وزير التنمية المحلية:
ماذا عن استعدادات المحافظات لشهر رمضان لتوفير السلع الاساسية والمستلزمات بأسعار مناسبة؟
- قمنا بالتنسيق مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، لإمداد المحافظات بالسلع اللازمة واحتياجات المواطنين للشهر الكريم، وتم إمدادهم بكميات تكفى الشهر الكريم،حيث إن الكميات تقريبا 150 % من الكميات التى تطرح فى المحافظات كل شهر، كما أن جهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة يدعم المحافظات بالسلع اللازمة للمواطنين فى هذا الشهر الكريم، خاصة اللحوم والرؤوس الحية من العجول للمحافظات بأسعار فى متناول الجميع، ويستطيع كل محافظ يرغب فى لحوم أو رؤوس حية السيطرة على أسعار اللحوم فى المحافظة.
سنويا تقام معارض فى المحافظات قبل بدء شهر رمضان لبيع السلع الأساسية للمواطنين بأسعار مناسبة.. فمتى ستقام هذة المعارض؟
- سيتم إقامة معارض أهلا رمضان فى المحافظات اعتبارا من يوم 10 مايو الجارى وتستمر لنهاية الشهر لأول مرة، وستقام المعارض فى عواصم المحافظات وفى أكثر من مدينة داخل كل محافظة.
وزير التنمية المحلية:
ما خطة الوزارة لتدريب العاملين بالتنمية المحلية؟ وهل ستتكرر تجربة تدريب العاملين بالجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء الذى أحدثت نقلة فى الارتقاء بالعاملين فيه وتطوير أدائهم؟
- ما حدث فى جهاز الإحصاء حدث بالعنصر البشرى، وأنا مقتنع تماما أن الانسان هو أساس كل تقدم، والعنصر المادى يأتى فى المرتبة الثانية بعد البشر، ونحن الآن فى وزارة التنمية المحلية نسعى إلى تدريب العاملين، وبالفعل قمنا بتدريب بعض العاملين فى ديوان عام الوزارة وأجرينا لهم اختبارات لتطوير الأداء وإطلاعهم على أحدث الأساليب العلمية فى الإدارة كل فى ملفه.
وماذا عن مركز تدريب الإدارة المحلية بسقارة؟
- الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية السابق، أعاد تجهيز المركز من جديد وطور القاعات وجهز المركز للتدريب والإعاشة للمغتربين، ونحن بالفعل أقمنا دورات للعاملين بالمحليات فى بعض الملفات، ولدينا خطة لتدريب كوادر التنمية المحلية والمحافظات للارتقاء بالمستوى المهنى وسنبدأها بالعاملين بالمشروع القومى للتنمية المجتمعية والبشرية والمحلية «مشروعك».
وزير التنمية المحلية:
وكم عدد الذين سيتم تدريبهم بمشروعك؟
- سيتم تدريب أكثر من 500 عامل فى المشروع، وفى المحافظات سيتم تدريبهم على فترات للارتقاء بمستواهم، كما أن هناك تنسيقا وتعاونا بين الوزارة ووزارة التخطيط والإصلاح الإدارى فى مجال تدريب الكوادر والقوى البشرية سواء بديوان عام الوزارة أو بالمحافظات، وجارٍ التنسيق مع المدرسة الوطنية للإدارة بفرنسا (ENA) بشأن برامج التدريب التى ستقوم بها بالتعاون مع الأكاديمية الوطنية المصرية للتدريب وتأهيل الشباب.
هل هناك خطة لتطوير «مشروعك»؟
- طبعا أعددنا خطة للارتقاء بمشروعك ومضاعفة نتائجه خلال العام الحالى، وتشمل الخطة عدة محاور تبدأ بتدريب العاملين بالمشروع، وتطوير المقرات الموجودة فى المحافظات، ومتابعة المشروع بعد تسلم القروض لضمان نجاحه وتوفير فرص لتسويق المنتجات.
وما آخر إحصاءات المشروع حتى الآن؟
- بلغ عدد المستفيدين من المشروع حتى الآن 96 ألف شاب فى جميع المحافظات، وقيمة القروض التى تم توفيرها للشباب بلغت حتى الآن 6 مليارات جنيه.
وزير التنمية المحلية:
وما أكثر المحافظات التى استفادت من المشروع؟
- أكثر المحافظات استفادة من المشروع محافظة البحيرة، حيث بلغ عدد المستفدين بها 11 ألفا و604 مستفيدين بقيمة 542 مليونا و874 ألف جنيه، يليها محافظة المنيا بـ 11 ألفا و479 مستفيدا.
تبنيت فى جهاز التعبئة العامة والإحصاء الشباب الراغب فى استكمال الدراسات العليا ووفرت له الموارد.. فماذا عن شباب التنمية المحلية؟
- هذا النوع من الشباب غير متوفر فى التنمية المحلية، ولكننا سنستعين بعدد محدود من الشباب المتميز وعلى درجة عالية من إجادة اللغة الإنجليزية ومن الإدارة فى الوزارة وذلك فى إطار الهيكلة الجديدة، وسيتم الإعلان عن مسابقة لاختيارهم قريبا.
ماذا عن إعادة هيكلة الوزارة التى بدأها الدكتور أحمد زكى بدر وزير التنمية المحلية الأسبق بضم قطاعات الوزارة للديوان العام وتوحيد الإدارات ولكنه لم يكملها؟
- حينما جئت إلى الوزارة كان الأمر غير واضح، فعملت على إعادة ترتيب البيت من الداخل أولا ثم تطوير الأداء، وبالفعل أعدت ترتيب عدد من القيادات بالوزارة وأعطيت الأولوية لأبناء الوزارة، وجار استكمال باقى الهيكلة وذلك بعد أن توفر لهم وزارة المالية والجهاز المركزى للتنظيم والإدارة الدرجات الوظيفية والمالية اللازمة لهم.
وكيف سيتم تعيين الموظفين؟
- يتم تعيين العاملين وفقا للقانون ومن خلال إعلان نشرة بإحدى الجرائد القومية ثم عمل مسابقة لاختيار الأفضل على أساس شروط معلنه ومحددة.
وزير التنمية المحلية:
ماذا عن مسابقة قيادات التنمية المحلية التى كان قد أعلن عنها الوزير السابق الدكتور هشام الشريف؟
- أنا فخور بهذه المسابقة، كما كنت فخورا بمسابقات أجريتها فى جهاز التعبئة العامة والإحصاء، والمسابقة فى مراحلها النهائية حيث يتم استكمال التحريات الخاصة بالأجهزة الرقابية والدورات التدريبية للفائزين، وسيتم استكمال إجراءات التعيين والإعلان عنهم فورا، وسيتم تعيين 100 قيادة محلية فى مناصب سكرتير عام وسكرتير عام مساعد ورئيس مدينة وقرية فى الدرجات الممتازة والعليا ومدير منهم 15 فى الدرجة الممتازة و35 فى الدرجة العليا و50 فى درجة مدير عام.
يشارك قطاع التفتيش والرقابة التابع للوزارة لأول مرة فى حملات إزالة المخالفات بالمحافظات.. فهل سيكون ذلك بشكل دائم؟
- أصدرت توجيهات لكافة المحافظات برصد وتعقب كل مخالفة للقانون ومحاولة الاستيلاء على أراضى ملك الدولة أو البناء بدون ترخيص أو مخالفة اشتراطات البناء، وأعطيت أوامر بضرورة تنفيذ قرارات الإزالة للعقارات المخالفة فى مراحل إنشائها الأولى وعدم انتظار وصول العقارات لأدوار مرتفعة، ولذلك قمت بتوجيه قطاع التفتيش للمشاركة فى حملات الإزالة ومتابعة الإزالات التى تجريها المحافظات أولا بأول، وبالفعل جار إزالة 100 عقار مخالف فى حى دار السلام بالقاهرة، و12 مقهى مخالفا فى الحى العاشر بمدينة نصر.
وهل سيتابع الجهاز الإزالات فى المحافظات؟
- بالطبع سيتم تشكيل فرق مراقبة لتقوم بجولات على المحافظات لمتابعة حالات إزالة كافة التعديات على أملاك الدولة ومخالفات البناء لاسترداد حق الدولة وترسيخ هيبتها وعدم التهاون مع أى مخالفات أو محاولات للتعدى على أراضى الدولة.
وزير التنمية المحلية:
ماذا عن قانون الإدارة المحلية الجديد ومتى سيتم صدوره؟
- قانون الإدارة المحلية الجديد فى يد مجلس النواب وأعتقد أنه سيتم صدوره قريبا. 
وهل اطلعت عليه وماذا عن رأيك فيه؟
- نعم لقد اطلعت عليه، وأرى أنه سيحدث طفرة كبيرة خاصة فيما يخص اللامركزية وإشراك المواطنين فى المجالس المحلية على كافة المستويات. 
وماذا عن انتخابات المحليات؟
- انتخابات المحليات ستتم عقب صدور القانون، حيث سيتم انتخاب أكثر من ٥٢ ألف كادر من الشباب والمرأة ومختلف قطاعات المجتمع، وأعتبر مدرسة الديمقراطية وبناء الكوادر فى المحليات.
شهدت مصر منذ أيام موجات من الطقس السيئ، فى رأيك هل تعاملت معها المحافظات بالشكل الجيد؟
- لقد اتخذت المحافظات كافة الإجراءات الاحترازية لسلامة المواطنين ونحن كوزارة تنمية محلية لدينا غرفة عمليات وإدارة أزمات تعمل على مدار 24 ساعة فى كل الأيام على مدار العام، وفى حالة الكوارث والأزمات ننسق مع الجهات المعنية ومع المحافظات لمتابعة الأحوال هناك، وكذلك مع هيئة الأرصاد الجوية لمتابعة حالة الطقس، وفى الموجة التى نواجهها الآن أعتقد أن المحافظات تعاملت جيدا من السابق واستعدت بشكل جيد لمواجهة الأمر ووفرت كافة المعدات والخطط البديلة للطرق فى حال غلق الطرق الرئيسية والمحافظات تستفيد من تجاربها فى كل مرة.
وكيف يتم معالجة الضرر الناتج عن الأمطار بالنسبة للطرق؟
- نحن كتنمية محلية نعتنى بصيانة الطرق فى المحافظات، وسيتم معالجة أى طرق تأثرت بمياه الأمطار، حتى أنه تم زيادة ميزانية الطرق فى الموازنة الجديدة للوزارة بنسبة 50%، أى ما يقرب من 9 مليارات جنيه.
وزير التنمية المحلية:
ماذا عن منظومة النظافة الجديدة والشركة المساهمة لجمع وتدوير المخلفات؟
- جار الآن مراجعة قانون إنشاء الشركة فى مجلس الدولة وبعد الانتهاء سيتم إرساله إلى مجلس النواب لمناقشته وإقراره.، وإعلان تأسيس الشركة برأس مال 8 مليارات جنيه.
وماذاعن فكرة إنشاء الشركة؟
- الفكرة التى تقوم عليها الشركة القابضة هى تقسيم مصر إلى 300 منطقة وكل واحدة لايقل عدد سكانها عن 300 ألف مواطن، ولكل منطقتين مصنع قمامة، والمحافظات ستقوم بطرح القطع التى قامت بتقسيمها والتى يبلغ عدد سكانها حوالى 300 ألف مواطن على شركات القطاع الخاص ورجال الأعمال، وسيكون لكل منطقتين مصنع تدوير قمامة وسيعمل به أبناء المحافظة عبر شركات القطاع الخاص التى ستدخل فى تلك المنظومة، ومنتج الـ300 ألف مواطن فى كل منطقة يمكن أن يشغل الطاقة الإنتاجية لنصف مصنع خاص بتدوير القمامة.
وكيف سيتم جمع القمامة؟ وهل سيختفى دور جامع القمامة القديم، وكيف ستحصل الرسوم؟
- جمع القمامة سيكون سكنيا ولن يكون هناك صندوق قمامة فى الشارع، كما يحدث الآن فى مناطق كثيرة، ويتم بعد ذلك نقل القمامة إلى منطقة وسيطة، وكل منطقتين سيكون لهما مصنع لتدوير القمامة وكل مصنعين لهما مناطق آمنة لدفن النفايات المتبقية بعد ذلك، وسيكون هناك 50 مدفنا آمنا بالمحافظات و150 مصنعا، وجامعو القمامة الحاليون سيكونون جزءا من هذه المنظومة ويمكنهم التقدم فى هذه المنظومة الجديدة.
أما الرسوم فلم تحدد بعد ولكن تمت مراعاة الفئات الأقل دخلًا والأكثر احتياجا فى هذه المنظومة الجديدة.

وزير التنمية المحلية:
صندوق التنمية المحلية التابع للوزارة يقدم قروضا ميسرة للمواطنين بالمحافظات خاصة للمرأة، فما آخر إحصاءاته؟
- وافق صندوق التنمية المحلية على تمويل 383 مشروعا جديد بإجمالى استثمارات حوالى مليون و857 ألف جنيه، منها 1.5 مليون جنيه قروض من الصندوق و309 آلاف جنيه مشاركة شعبية من المستفيدين من القروض، وتتضمن المشروعات التى تمت الموافقة عليها 257 مشروعًا للمرأة المعيلة 
وما المحافظات التى تحتل المرتبة الأولى فى القروض؟ وأكثر القطاعات إقبالا؟
- محافظة المنيا احتلت المركز الأول بين المحافظات المستفيدة من القروض التى تمت الموافقة عليها، حيث ينفذ بها 180 مشروعا، كما أن قطاع الإنتاج الحيوانى هو أكثر القطاعات إقبالا من المستفيدين وبلغ عدد مشروعاته 113 مشروعا.
التنمية المحلية لديها برنامج ضخم لتنمية الصعيد ممول من البنك الدولى فى سوهاج وقنا ما نتائجه؟
- مشروع قرض البنك الدولى عامل مساعد للدولة لإحداث تغيير فى بعض المحافظات التى تعانى من فجوة تنموية، وبالفعل جار العمل فى المرحلة الأولى من المشروع بتوصيل شبكات الصرف الصحى للقرى المحرومة فى سوهاج وقنا وإحياء بعض المشروعات الجارية التى توقفت وتبلغ نسبة استكمالها ما بين 10% و30%، وتستحوذ هذه المشروعات على أكثر من 50% من موازنة تلك المرحلة، وستساهم تلك المشروعات التى سيتم تنفيذها فى الوصول بمستوى تغطية الصرف الصحى بالمحافظتين إلى حوالى 40% من سكان كل محافظة خلال السنة الأولى مقارنة بالوضع الراهن والذى تصل فيه نسبة السكان المخدومين إلى حوالى 20% وذلك بتكلفة أكثر من مليار جنيه.
كما سيتم تطوير 14 مركزا تكنولوجيا بمحافظتى قنا وسوهاج قبل 30 يونيو المقبل، بينها 9 مراكز بمحافظة قنا.
ماذا عن تقييم المحافظين؟
- الموظفون بالإدارة المحلية ومن بينهم المحافظون يتم تقييمهم بصورة مستمرة وإذا تطلب وجود إجراء للتغيير سيتم ذلك فى أى وقت، والمحافظون لديهم رؤية واضحة للفترة المقبلة ويعملون بأقصى ما يمكن، والجميع فى تقييم مستمر.
وماذا عن خطتك للقضاء على فساد المحليات؟
- سيتم خلال العام الجارى التوسع فى ميكنة الخدمات المقدمة إلى جميع المواطنين بالمحافظات وذلك بالتعاون والتنسيق مع وزارة التخطيط، وسيتم الاقتضاء بتجربة محافظة الإسماعيلية،بالإضافة إلى تقييم العاملين بشكل مستمر وتفعيل دور قطاع التفتيش والمتابعة والتقييم التابع للوزارة فى التفتيش على المحافظات.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟