رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تعرف على استعدادات محافظة أسيوط لموجة الطقس السيئ

الأحد 29/أبريل/2018 - 11:35 م
البوابة نيوز
فاطمة جابر وشروق القاضي
طباعة
أكد المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، أنه تم رفع حالة الطوارئ القصوى استعدادا لمواجهة موجة الطقس السيئ والتهديدات المناخية وأية أمطار غزيرة أو سيول قد تحدث خلال الثلاثة أيام المقبلة ابتداء من غد الإثنين الموافق 30 أبريل وحتى الأربعاء 2 مايو واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من تطهير مخرات السيول وتجهيز سدود الإعاقة بمراكز المحافظة لاستيعاب مياه السيول والأمطار في حالة سقوطها والتأكيد على مدى جاهزية الأجهزة التنفيذية بالمحافظة وتدريبهم على الاستجابة السريعة والتحرك الفوري وتجهيز المعدات للتعامل مع أية أزمات وإزالة الآثار التي قد تنتج عنها.
وناشد محافظ أسيوط المواطنين بتوخي الحذر والابتعاد عن ممرات ومصبات السيول والسدود والحواجز المائية وعلى سائقى المركبات توخي الحذر أثناء القيادة ليلا على الطرق السريعة والصحراوية والالتزام بالسرعات المقررة، وبتعليمات المرور وهيئة الأرصاد الجوية.
وأشار المحافظ في تصريحات صحفية خاصة لـ"البوابة نيوز"، إلى أن غرفة إدارة الكوارث والأزمات فى حالة انعقاد مستمر على مدار 24 ساعة بالتنسيق مع غرفة العمليات المركزية بالمحافظة وغرف العمليات الفرعية بالمراكز ومديريات الخدمات لتلقى أية بلاغات أو شكاوى من المواطنين بشأن موجة الطقس السيئ، وذلك بناء على الكتاب الدورى الوارد من وزير التنمية المحلية بشأن مواجهة الأحوال الجوية خلال الأيام القادمة وبناء على ما انتهى إليه اجتماع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء بوزراء التنمية المحلية والموارد المائية والرى وأمين عام مجلس الوزراء ورئيس هيئة الأرصاد الجوية بشأن التهديدات المناخية المنتظرة خلال الأيام الثلاثة القادمة " الاثنين – الثلاثاء – الاربعاء " والتى سيترتب عليها أمطار غزيرة تصل إلى حد السيول.
وأوضح المحافظ أنه تم اتخاذ عدة إجراءات تحسبًا لهطول أمطار غزيرة أو سيول منها رفع استعداد وتوزيع معدات كسح المياه وسيارات الحماية المدنية والإطفاء بالأماكن الخطرة واستعداد فرق الطوارئ بكافة التخصصات " المياه – الصرف الصحى – الكهرباء – المرور – الطرق وغيرها " لافتًا إلى التنسيق الكامل بين رؤساء المراكز بنطاق المحافظة ومديريات الري والشئون الاجتماعية والتربية والتعليم والتموين والصحة والشباب والرياضة والطرق لتوحيد الجهود ووضع خطط للإجراءات التي يمكن تنفيذها عند حدوث أى طارئ ومراجعة شبكات وخطوط وروافع الصرف الصحى خاصة بالطرق الرئيسية وأسفل الأنفاق والكبارى ومراجعة الخطط المرورية والمناورة بوسائل توجيه المرور طبقا للمناطق الخطرة بنطاق المحافظة ومراجعة موقف المناطق السابق تضررها من أحداث مماثلة.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟