رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

بالصور.. تعرف على 7 ضوابط تم وضعها لتنظيم عمل عربات الحنطور بالأقصر

الأحد 29/أبريل/2018 - 04:16 ص
جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
الأقصر - إيمان العماري
طباعة
أعلن العميد أيمن الشريف رئيس مدينة الأقصر، أنه تم وضع معايير وضوابط مناسبة لفرض تطبيق النظام على عربات الحنطور داخل المدينة لمواجهة أزمات نشاط الحنطور والخطوات التي سيتم انتهاجا بالتزامن مع انطلاق الموسم الصيفي الجديد.
وأوضح الشريف، أنه تم وضع 7 ضوابط لعربات الحنطور وهي الاهتمام بحفاضات الخيول وتطبيق نموذج مبتكر جديد سيتم تعميمه على العربات المرخصة فقط، كما تم إنشاء فكرة تطبيق الـ"call center"، يتضمن كيفية التواصل مع أصحاب الحناطير ووضع تقييم للرحلة والتأكيد على عدم انتشار الحنطور في كل شوارع وميادين الأقصر بصورة عشوائية مما يضر بالحركة المرورية، وأيضا دراسة إمكانية نقل موقف مرحبا إلى مكان أخر مناسب بديل وإمكانية شراء روث الخيول من أصحاب الحناطير بأسعار مناسبة للحفاظ على النظافة العامة، وضرورة التزام قائد العربة الحنطور بالاشتراطات البيئية والصحية، وأخيرا إلزام الحنطور باشتراطات الترخيص ووضع لوحة بيانات العربة وقائدها وتسعيرة الرحلات وعدم مضايقة الجمهور والسائحين بالتنسيق مع إدارة المرور والمرافق وشرطة السياحة.
وكان رئيس مدينة الأقصر قد عقد اجتماعين متتالين بمقر غرفة الشركات السياحية بحضور مسئولي الغرفة وأصحاب الشركات السياحية لمناقشة أهم المقترحات لكيفية إيجاد حلول مناسبة للضغط على سائقي عربات الحنطور بالالتزام بالاشتراطات التي يفرضها المجلس على قائدي عربات الحنطور وذلك عن طريق التعاون المستمر مع غرفة الشركات السياحية كما تم عرض نموذج لحفاضات الخيول الجديدة خلال الاجتماع وشرح طريقة استعماله. 
وأكد الشريف، أن عربات الحنطور تعد أزمة وصداعًا كبيرًا في رأس أي مسئول يتولى مسئولية الأقصر المدينة الأثرية الأولى في العالم، والتي تستعد خلال الأيام المقبلة لاستقبال أفواج من السائحين في الموسم الصيفي الجديد، حيث تعد سياحة الحنطور هدفًا لكل سائح وضيف مصري وعربي وأجنبي، للاستمتاع بها وبالجولات بمختلف أنحاء المدينة، ومن هنا تم تطبيق فكرة إنشاء إدارة للنقل البطيء تابعة لمجلس مدينة الأقصر، ومهمتها الوحيدة تطوير عربات الحنطور.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟