رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

مركز دراسات الشرق الأوسط.. "ريشار لابيفيير": الحوثيون يشعلون نار الفتنة في اليمن

الخميس 26/أبريل/2018 - 03:32 م
 ريشار لابيفيير،
ريشار لابيفيير، الخبير العالمي في مكافحة الإرهاب
محمد النجار
طباعة
أكد ريشار لابيفيير، الخبير العالمي في مكافحة الإرهاب، أن هناك حروبا داخلية في اليمن، لافتا إلى أن الحوثيين يحاولون السيطرة على اليمن ويعملون على نشر الإرهاب، وتحولت الأمور إلى فتنة بين السنة والشيعة خلال الفترة الماضية، حيث يستخدم الحوثيون المرتزقة لتحقيق أهدافهم.
وأوضح "لابيفيير"، في كلمته خلال ندوة بعنوان "التحديات الجديدة أمام مكافحة تمويل الإرهاب"، اليوم الخميس، بالعاصمة الفرنسية باريس، أن هناك نزاعا بين السنة والشيعة خلال الفترة الماضية، وهو نزاع إقليمي يعود الى عام 2000، لافتا إلى أن قطر تحاول أن تكون لديها نفوذ خلال الفترة الماضية، ونشاهد أن هناك تقاربا بين قطر وتركيا بسبب دعمهما للإرهاب وجماعة الإخوان الارهابية. 
وأشار "لابيفيير" في كلمته خلال مشاركته بندوة "التحديات الجديدة أمام مكافحة تمويل الإرهاب"، في العاصمة الفرنسية باريس، أن تركيا وقطر تحاولان السيطرة على اسثمارات بالشراكة مع السودان خلال المرحلة المقبلة. 
تأتي الندوة بمناسبة انعقاد المؤتمر الفرنسي لمكافحة تمويل الإرهاب، بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
ويشارك في الندوة نخبة من أهم خبراء الإرهاب في العالم، ومنهم رولان جاكار، آلان مارصو، ريشار لابيفيير، عتمان تزاغرت، والنائب البرلماني عبدالرحيم علي رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، ويقدم الندوة ويديرها الدكتور أحمد يوسف، المدير التنفيذي للمركز.
يذكر أن المؤتمر المزمع عقده اليوم الخميس أيضًا في العاصمة الفرنسية باريس، يأتي تحت عنوان «محاربة الإرهاب ووقف تمويل داعش والقاعدة»، ويحضره الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ويشارك فيه أكثر من 70 دولة، و20 منظمة دوليَّة.
ويُلقي الرئيس الفرنسي، خلال المؤتمر، خطابًا شاملًا عن أهمية التعاون الدوليِّ للوقوف أمام التنظيمات الإرهابيَّة، خاصة داعش والقاعدة، ويُسلط «ماكرون» الضوء على ضرورة محاربة تمويل هذه المنظمات الإرهابيَّة، التي تُهدد أمن واستقرار العالم بأسره.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟