رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

مركز دراسات الشرق الأوسط.. عبدالرحيم علي: هناك محاولات قطرية لـ"أفغنة" الصومال

الخميس 26/أبريل/2018 - 01:33 م
 الدكتور عبدالرحيم
الدكتور عبدالرحيم علي
ندى حفظي
طباعة
أكد الدكتور عبدالرحيم علي، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، أن هناك محاولات قطرية لـ"أفغنة" الصومال، مشيرًا إلى أن بداية المواجهة لا بد أن تكون بالاتفاق على مفهوم واضح للإرهاب أولًا، ثم تحديد المنظمات التي تدعم وتموِّل هذا الإرهاب.
واستنكر علي، خلال كلمته بندوة "التحديات الجديدة أمام مكافحة تمويل الإرهاب"، التي ينظمها مركز دراسات الشرق الأوسط في باريس، اليوم الخميس، دعوة فرنسا دولًا معروفة بدعمها للإرهاب، للمشاركة في مؤتمر مكافحة تمويل تنظيمي "القاعدة وداعش"، واقتصار المواجهة الفرنسية على هذين التنظيمين، رغم وجود تنظيمات أخرى كجماعة الإخوان التي لم يتطرق لها المؤتمر الفرنسي، مع ممارساتها الإرهابية المفضوحة.
تأتي الندوة بمناسبة انعقاد المؤتمر الفرنسي لمكافحة تمويل الإرهاب، بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
يشارك في الندوة نخبة من أهم خبراء الإرهاب في العالم، ومنهم رولان جاكار، آلان مارصو، ريشار لابيفيير، عتمان تزاغرت، والنائب البرلماني عبدالرحيم علي رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، ويقدم الندوة ويديرها الدكتور أحمد يوسف، المدير التنفيذي للمركز.
الجدير بالذكر أن المؤتمر الذي يعقد اليوم الخميس في العاصمة الفرنسية باريس، يأتي تحت عنوان «محاربة الإرهاب ووقف تمويل داعش والقاعدة»، ويحضره الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ويشارك فيه أكثر من 70 دولة، و20 منظمة دولية.
ويُلقي الرئيس الفرنسي، خلال المؤتمر، خطابًا شاملًا عن أهمية التعاون الدولي للوقوف أمام التنظيمات الإرهابية، خاصة داعش والقاعدة، ويُسلط «ماكرون» الضوء على ضرورة محاربة تمويل هذه المنظمات الإرهابية، التي تهدد أمن واستقرار العالم بأسره.

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟