رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

مركز دراسات الشرق الأوسط.. عبدالرحيم علي يوضح كيفية صناعة ثروات الجماعات الإرهابية

الخميس 26/أبريل/2018 - 12:40 م
 النائب البرلماني
النائب البرلماني عبدالرحيم علي
ندى حفظي
طباعة
قال النائب البرلماني عبدالرحيم علي، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، إن كتاب أجيال القاعدة يكشف كيفية صناعة الجماعات الإرهابية في الدول المختلفة، حيث يتم دفع 40: 50 ألف دولار لتدريب 15 فردا في كل مرة، ويصبحوا فيما بعد قيادات لتنظيم إرهابي على أرض الصومال كمثال.
وأوضح علي، في كلمته خلال ندوة بعنوان "التحديات الجديدة أمام مكافحة تمويل الإرهاب"، اليوم الخميس، أن اموالا ضخمة من الغرب والولايات المتحدة الامريكية كانت تصل إلى أيادي 4 أفراد فقط يقومون بتمويل الإرهاب عبر شركات، لم تكن أبدًا موضع شكوك، لكون هذه الأموال تتوه في بحر الأموال التي تنتقل من يد لأخرى، حتى لا يمكن الوصول لأصلها.
وتابع عبدالرحيم علي أنه في اليوم الذي سقط فيه محمد مرسي العياط من حكم مصر قدم عصام الحداد استقالته، وغيّر نوع واسم الشركة الخاصة به ونشاطها، منعا لتورط اسمه ومساءلته عن الأموال التي أنفقها لدعم تنظيم الإخوان.
تأتي الندوة بمناسبة انعقاد المؤتمر الفرنسي لمكافحة تمويل الإرهاب، بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
يشارك في الندوة نخبة من أهم خبراء الإرهاب في العالم، ومنهم رولان جاكار، آلان مارصو، ريشار لابيفيير، عتمان تزاغرت، والنائب البرلماني عبدالرحيم علي رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، ويقدم الندوة ويديرها الدكتور أحمد يوسف، المدير التنفيذي للمركز.
يذكر أن المؤتمر المزمع عقده اليوم الخميس أيضًا في العاصمة الفرنسية باريس، يأتي تحت عنوان «محاربة الإرهاب ووقف تمويل داعش والقاعدة»، ويحضره الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ويشارك فيه أكثر من 70 دولة، و20 منظمة دوليَّة.
ويُلقي الرئيس الفرنسي، خلال المؤتمر، خطابًا شاملًا عن أهمية التعاون الدوليِّ للوقوف أمام التنظيمات الإرهابيَّة، خاصة داعش والقاعدة، ويُسلط «ماكرون» الضوء على ضرورة محاربة تمويل هذه المنظمات الإرهابيَّة، التي تُهدد أمن واستقرار العالم بأسره.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟