رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

عبدالرحيم علي يستنكر دعوة بعض الإرهابيين لمؤتمر مكافحة الإرهاب بباريس

الخميس 26/أبريل/2018 - 11:30 ص
ندوة التحديات الجديدة
ندوة التحديات الجديدة أمام مكافحة تمويل الإرهاب
ندى حفظي
طباعة
قال عبدالرحيم علي، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، إن الباحث يسعى للحقيقة فقط وليس الوحدة والموازنة أو التوازن، والإرهاب هو الإرهاب ومفهومه يعني استخدام السلاح في مواجهة الأبرياء، لافتا إلى وجود عدد كبير جدا من المنظمات الإرهابية وفق تصنيف الامم المتحدة والامر لا يتركز في تنظيم القاعدة وداعش.
وأوضح في كلمته خلال ندوة بعنوان "التحديات الجديدة أمام مكافحة تمويل الإرهاب"، اليوم الخميس، أننا نواجه ظاهرة الإرهاب التي هي من صنع بعض الاشخاص في حين يتم دعوة هؤلاء الأفراد لحضور مؤتمر مكافحة تمويل الإرهاب وهو امر غريب، متابعا: " أنه من غير المنطقي مواجهة مصر الاذرع المسلحة لتنظيم الإخوان في سيناء بينما يتم دعوتهم لحضور مؤتمر دولي في باريس لمكافحة الإرهاب".
تأتي الندوة بمناسبة انعقاد المؤتمر الفرنسي لمكافحة تمويل الإرهاب، بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ويشارك في الندوة نخبة من أهم خبراء الإرهاب في العالم، ومنهم رولان جاكار، آلان مارصو، ريشار لابيفيير، عتمان تزاغرت، والنائب البرلماني عبدالرحيم علي رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، ويقدم الندوة ويديرها الدكتور أحمد يوسف، المدير التنفيذي للمركز.
يذكر أن المؤتمر المزمع عقده اليوم الخميس أيضًا في العاصمة الفرنسية باريس، يأتي تحت عنوان «محاربة الإرهاب ووقف تمويل داعش والقاعدة»، ويحضره الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ويشارك فيه أكثر من 70 دولة، و20 منظمة دوليَّة، ويُلقي الرئيس الفرنسي، خلال المؤتمر، خطابًا شاملًا عن أهمية التعاون الدوليِّ للوقوف أمام التنظيمات الإرهابيَّة، خاصة داعش والقاعدة، ويُسلط «ماكرون» الضوء على ضرورة محاربة تمويل هذه المنظمات الإرهابيَّة، التي تُهدد أمن واستقرار العالم بأسره.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟