رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

صحراء سيناء.. مزرعة المشروعات

الثلاثاء 24/أبريل/2018 - 11:05 م
البوابة نيوز
كتبت- أميرة عبدالحكيم
طباعة
شهدت سيناء العديد من الإنجازات والمشروعات التنموية خلال الفترة الأخيرة، خاصة الأربع سنوات التى تولى فيها الرئيس عبدالفتاح السيسى المهمة، وبدأت يد التعمير تمتد إلى أرض الفيروز، بداية من حفر قناة السويس الجديدة، وإنشاء مدينة الإسماعيلية الجديدة شرق قناة السويس، بالإضافة إلى المشروع القومى لتمرير مياة الرى عبر سحارة سرابيوم، أسفل قناة السويس، لرى أراضى سيناء.
ومن بين هذه المشروعات التى أعلن عنها الرئيس عبدالفتاح السيسي، المنطقة الصناعية شرق بورسعيد، ومجموعة الأنفاق أسفل قناة السويس، وسحارة سيناء، ومصرف المحسمة، ومحور 30 يونيو، وسلسلة الكبارى العائمة، والمنطقة الاقتصادية، وغيرها من المشروعات القومية العملاقة، «البوابة نيوز» ترصد أبرز المشروعات على أرض الفيروز فى التقرير التالي.
17 شركة وطنية ساهمت فى حفر قناة السويس الجديدة بتكلفة 4 مليارات دولار سحارة سرابيوم تروى 100 ألف فدان 15 ألف عامل و198 شركة و200 مصنع يشاركون فى بناء «الإسماعيلية الجديدة» 7500 فدان للاستزراع السمكى بـ«القنطرة شرق» على 4000 حوض 14 كوبرى و18 نفقا لمحور 30 يونيو.
صحراء سيناء.. مزرعة
المجرى الملاحى الجديد للقناة
مشروع سحارة سرابيوم
يستهدف مشروع سحارة سرابيوم نقل المياه أسفل قناة السويس الجديدة، ويهدف إلى توفير مياه الرى من ترعة سيناء وتأمين وصولها من أسفل القناة الجديدة للمزارعين فى منطقة شرق السويس والبحيرات والإسماعيلية الجديدة.
تقع أنفاق الإسماعيلية أسفل قناة السويس وتربط الطريق الدائرى بالإسماعيلية وطريق بورسعيد ورأس سدر، والقنطرة شرق، كما يتم ربط النفقين بمجموعة من الممرات العرضية المتكررة كل ٥٠٠ متر من طول النفق.
تضم مدينة الإسماعيلية الجديدة مركزًا طبيًا ومبنى جديدًا للمحافظة ومديرية أمن جديدة ومركز إسعاف، كما تتخللها بحيرات وشواطئ مفتوحة ومراكز رياضية ومساجد للصلاة ومولات تجارية ومراكز اتصال وبريد.
أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي، فى ٥ أغسطس ٢٠١٤، البدء فعليًا فى إنشاء مجرى ملاحى جديد لقناة السويس، وتعميق المجرى الحالي، وتنمية محور قناة السويس بالكامل، بهدف تعظيم دور إقليم قناة السويس كمركز لوجستى وصناعى عالمى متكامل اقتصاديًا وعمرانيًا ومتزن بيئيًا.
ويسعى المشروع إلى جعل الإقليم محورًا مستدامًا ينافس عالميًا فى مجال الخدمات اللوجستية والصناعات المتطورة والتجارة والسياحة.
ويضم الإقليم ثلاث محافظات هى بورسعيد والسويس والإسماعيلية، ويتوافر به إمكانيات جذب فى مجالات النقل واللوجستيات، والطاقة، والسياحة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والزراعة والعقارات.
وحفرت قناة السويس الجديدة من الكيلو متر ٦١ إلى الكيلو متر ٩٥، طبقًا للترقيم الكيلو مترى للقناة، وافتتحت فى ٦ أغسطس ٢٠١٥ بطول ٣٥ كم، بالإضافة إلى توسيع وتعميق تفريعات البحيرات المرة والبلاح بطول ٣٧ كم، ليصبح الطول الإجمالى للمشروع ٧٢ كم، من الكيلو متر ٥٠ إلى الكيلو متر ١٢٢.

ويهدف مشروع القناة الجديدة إلى تلافى المشكلات القديمة لقناة السويس، من توقف قافلة الشمال لمدة تزيد على ١١ ساعة فى منطقة البحيرات المرة، ويسمح باستيعاب قناة السويس للسفن العملاقة بغاطس ٦٥ قدما، بتكلفة بلغت ٤ مليارات دولار، مما سيساهم فى زيادة دخل القناة مستقبلًا.
وتمت عمليات الحفر من خلال الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والتى استعانت بـ١٧ شركة وطنية مدنية تعمل تحت إشرافها.

سحارة سيناء

يستهدف مشروع سحارة سرابيوم، الذى يقام بطول ٤٢٠ مترًا، نقل المياه أسفل قناة السويس الجديدة، ويهدف إلى توفير مياه الرى من ترعة سيناء، وتأمين وصولها من أسفل القناة الجديدة للمزارعين فى منطقة شرق السويس والبحيرات والإسماعيلية الجديدة، لرى نحو ١٠٠ ألف فدان من الأراضى الزراعية.
وتبلغ التكلفة الإجمالية لمشروع سحارة سرابيوم ١٧٠ مليون جنيه، وسيوفر أكثر من مليون متر مكعب مياه يوميًا، لحل مشاكل مياه قرى الخريجين شرق القناة، وزراعة أكثر من ١٠٠ ألف فدان، وتوفير فرص عمل متعددة للشباب فى إطار تنفيذ مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى باستزراع واستصلاح مليون ونصف مليون فدان من الأراضى الصحراوية فى محافظات مصر.

كما يتم التجهيز حاليًا لمشروع إنشاء محطة معالجة ثلاثية بشرق قناة السويس بمنطقة سرابيوم شرق، لمعالجة مياه مصرف المحسمة بعد عبورها أسفل قناة السويس، واستثمار نحو مليون و٣٠٠ ألف متر مكعب يوميا من مياه المصرف فى رى واستصلاح ما يزيد على ٥٠ ألف فدان شرقًا تضاف إلى الرقعة الزراعية، وتقام المحطة على مساحة إجمالية قدرها ١٥٠ فدانًا.
ومصرف المحسمة يصب ببحيرة الصيادين ومنطقة بحيرة التمساح، ويبلغ طوله ٣٨ ألفا و٤٠٠ كيلومتر، والمشروع يسمح بعبور المياه المنصرفة من المصرف لشرق قناة السويس عبر سحارة سرابيوم أسفل القناة، لاستثمار المياه فى رى وزراعة نحو ٥٠ ألف فدان تضاف للرقعة الزراعية.
صحراء سيناء.. مزرعة

أنفاق الإسماعيلية

تعتبر أنفاق الإسماعيلية أسفل قناة السويس، من أكبر الأنفاق التى تنفذ فى مصر، وتربط الطريق الدائرى بالإسماعيلية، وطريق بورسعيد، وطريق رأس سدر، والقنطرة شرق، كما يتم ربط النفقين بمجموعة من الممرات العرضية المتكررة كل ٥٠٠ متر من طول النفق، والتى تستخدم فى عمليات إخلاء الأفراد فى حالات الطوارئ، لزيادة معدل الأمان.

وحفر فى المرحلة الأولى للأنفاق أكثر من ٣.٥ كيلو متر بالمدخل الشمالي، و٣ كيلو مترات فى المدخل الجنوبي، وانتهت ماكينات الحفر العملاقة من أعمالها، وبعدها سيتم الانتهاء من أعمال المرافق للنفقين من الكابلات والممرات العرضية، لمداخل ومخارج الأنفاق، استعدادًا للافتتاح الرسمى فى ٣٠ يونيو ٢٠١٨.
وتحقق أنفاق قناة السويس نقلة كبيرة فى إطار التنمية فى سيناء، وسهولة حركة التجارة، وتنهى العديد من المشكلات التى تعوق الحركة من وإلى سيناء.
وشاركت فى المشروع شركات كبرى فى مجال حفر الأنفاق من خلال ماكينة الحفر العملاقة الألمانية، التى اشترتها مصر لتصبح ملكًا لها، وتعبر أنفاق قناة السويس بالإسماعيلية ما يقرب من ٥٠٠٠ سيارة يوميًا فى وقت قليل بالمقارنة بالمعديات أو الطرق الأخرى.
ويصل الوقت المستغرق فى العبور إلى عشر دقائق فقط من بداية النفق وحتى نهايته، وشاركت العمالة المصرية فى المشروع بنسبة ٩٥٪ على الأقل، والنسبة الباقية عمالة أجنبية من خبراء وفنيين يعملون على ماكينات الحفر، وهى التخصصات الفنية النادرة.
مدينة الإسماعيلية الجديدة
تضم مدينة الإسماعيلية الجديدة مركزًا طبيًا، ومبنى جديدًا للمحافظة، ومديرية أمن جديدة ومركز إسعاف، كما يتخللها بحيرات وشواطئ مفتوحة ومراكز رياضية ومساجد للصلاة ومولات تجارية ومراكز اتصال وبريد.
وتشمل المدينة وحدات سكنية لمحدودى ومتوسطى الدخل بمساحات تبدأ من ٩٠ مترا مربعا و١٢٠ و١٤٠ مترا مربعا، وتم الاهتمام بالمساحات الخضراء بالتصميمات الأولية للمدينة، حيث تصل جملتها إلى ٤٥٨ فدانًا بمساحة ١٧.٥٪ من إجمالى المساحة المخصصة للمشروع السكنى.
وجرى مراعاة الحفاظ على الشكل والطراز المعمارى والمظهر الجمالى فى الشكل المعمارى للمدينة خلال البناء، على أن يكون مشابهًا لطابع مدينة الإسماعيلية، ومراعاة أن يكون مستوى تشطيب الوحدات بشكل جيد ومريح فى كل الوحدات بحسب المساحات، ويشارك فى تنفيذ مدينة الإسماعيلية الجديدة ١٢٠ مقاولًا و١٩٨ شركة و١٥ ألف عامل ومهندس وفنى، بالإضافة إلى ٢٠٠ مصنع وشركة تقوم بتصنيع وتوريد مستلزمات البناء.

مشروع الاستزراع السمكى

يقع مشروع الاستزراع السمكى شرق قناة السويس، فى محيط مدينة القنطرة شرق، وتشرف عليه هيئة قناة السويس.
ومساحة مشروع الاستزراع السمكى ٧٥٠٠ فدان، وبه ٤٠٠٠ حوض لأنواع مختلفة من الأسماك.
وتم خلال المرحلة الأولى أعمال «حفر أحواض وترع - إنشاء الجسور - مصارف رئيسية وفرعية - بوابات الرى والصرف - مدخل ومخرج للمياه على قناة السويس - محطات رفع مياه - مولدات القوى - مد الكابلات لإنارة الموقع - إنشاء مبانى إعاشة للأفراد» تدبير معدات ومستلزمات تشغيل أحواض الاستزراع السمكي.
أما مساحة المرحلة الثانية من مشروع الاستزراع السمكى، فتبلغ ٢٩٠٠ فدان، وتتضمن ١٦٠٠ حوض، ومصنع أعلاف لإنتاج ١٥٠ ألف طن سنويا، وتنتج المرحلة الثانية ١٦٠ مليون زريعة دنيس/ قاروص/ لــوت و٥٠٠ مليون يرقة جمبرى سنويًا، وحضّان لتحضين ١٦٠ مليون إصبعية سمك دنيس/ قاروص/ لــوت و٣٠٠ مليون يرقة جمبرى سنويًا، ومركز تدريب العاملين بالمشروع - مخازن أعلاف - مصنع فرز وتصنيع وتعبئة وتغليف الأسماك - مخازن للمعدات والمهمات وقطع الغيار.
مشروع منتجع فندق «توليب الفرسان»

صُمم على الطراز الفرنسى القديم، الذى كان سائدا فى محافظة الإسماعيلية، ويوفر ٨٠٠ فرصة عمل دائمة لأبناء مدن القناة، وينقسم منتجع «توليب الفرسان» إلى ٣ أقسام رئيسية «منطقة النادى الاجتماعى والمركز التجارى والفندقي».
وتبلغ مساحة الفندق ١٢٠ ألف متر، ويتكون من ٣٠٥ غرف، بالإضافة إلى الأجنحة الفندقية، وعدد من المطاعم المتخصصة، لتلبية احتياجات الزائرين، والعديد من القاعات المختلفة متعددة الاستخدام، مثل قاعات الاحتفالات والمؤتمرات والصالونات الهامة.
أما النادى الاجتماعي، فيضم جمانيزيوم ونادى صحى على أعلى مستوى، وتم تزويده بأحدث المعدات لتقديم خدمة لائقة بالزائرين، ودعمه بشبكة بنية تحتية، وتم تصميم النادى الاجتماعى على مساحة ١٤٠ ألف متر ويتكون من مبنى اجتماعى يضم العديد من المطاعم والقاعات المتعددة ومبنى رياضى يضم صالات مختلفة لممارسة الرياضات ونادى صحى وجيم ومسجد يسع ٣٥٠ مصلى، ومنطقة ملاعب مفتوحة لكرة القدم، وألعاب القوى والجرى والمشى وحمامات السباحة متعددة المساحة.
ويضم المركز التجارى ٨ دور عرض سينمائي، و١٠٠ محل مختلف المساحات، و«هايبر ماركت» لتلبية مطالب الزائرين وأهالى المدينة.
وتم الافتتاح التجريبى للفندق فى ديسمبر ٢٠١٧، ووصل حجم العمالة المشاركة فى تنفيذه من ٢١٠٠ إلى ٢٣٠٠ عامل يوميا، وشارك فى إنشائه ٩٢ شركة مختلفة التخصصات.
كوبرى الشهيد أحمد منسى العائم

يتكون كوبرى الشهيد أحمد منسى العائم، من جزئين شرقى وغربي، كل منهما من ثلاث «بنتونات» يعملان كجزء واحد يدور على محور بجانب المرسى، ليتمكن من الدوران أثناء الغلق والفتح.
و«البنتون» عبارة عن جسم حديد مفرغ من الداخل ومكون من ٢١ تنكا مملوءًا بالهواء، يصل طوله ٨٥ مترًا، وعرضه ١٥ مترًا، ويصل عمقه إلى ٢.٢٥ متر، ويصل العرض الكلى للكوبرى الشرقى والغربى ١٥ مترًا، فيما يبلغ عرض حارات السيارات ٧.٧ متر، وعرض حارة المشاة ٢ متر بارتفاع ١.٦٥ متر، وبلغ وزن الألواح الحديدية المستخدمة فى بناء الكوبرى بالكامل ٢٩٦٠ طنا.
ويقع الجزء الغربى فى الكيلو متر ٧٣.٨٢٥ ترقيم القناة، ويربط بين مدينة الإسماعيلية والجزيرة التى تتوسط قناة السويس الأصلية والقناة الجديدة، وهو مثبت ناحية الغرب ويفتح فى اتجاه الجنوب.
ويصل الطول الإجمالى للكوبرى الغربى شامل الجزء الخرسانى ٣٥٠ مترا، ويتكون من ثلاثة أجزاء، جزء عائم بطول ٢٥٧ مترا، من ثلاثة «بنتونات» حديدية متماثلة بأبعاد ٨٥ مترا طولا، وعرض ١٥ مترا وارتفاع ٢.٢٥ متر للبنتون الواحد، تم تنفيذها بواسطة شركات الهيئة تحت إشراف إدارة الترسانات، وجزئين ثابتين بإجمالى طول ٩٣ مترا، وهى المراسى التى يرتكز عليها طرفى الجزء العائم من الكوبري، وتم تنفيذهما بمعرفة شركة قناة السويس للاستثمار، تحت إشراف الإدارة الهندسية.
كوبرى الشهيد أبانوب العائم

يصل طول كوبرى الشهيد أبانوب العائم إلى ٣٥٠ مترًا، ويتكون من ٣ أجزاء، جزء عائم بطول ٢٥٧ مترًا مكونا من ٣ «بنتونات» حديدية متماثلة بأبعاد ٨٥ مترا طولا، وعرض ١٥ مترا، وارتفاع ٢.٢٥ متر للبنتون الواحد، وجزئين ثابتين بإجمالى طول ٩٣ مترًا، وهى المراسى التى يرتكز عليها طرفا الجزء العائم من الكوبري.
وتضافرت جهود ترسانات وشركات هيئة قناة السويس فى تنفيذ أعمال بنتونات كوبرى القنطرة العائم، حيث شاركت فيها كل من ترسانة بورسعيد البحرية وترسانة بورتوفيق، كما شارك عدد من الشركات التابعة للهيئة، ومنها شركة القناة للإنشاءات البحرية، وشركة التمساح لبناء السفن.
ويفتح الكوبرى ذاتيًا من خلال مجموعتى دفع، تم تصميم قدرتهما، لتتمكنا من فتح وغلق الكوبرى خلال فترة زمنية قصيرة، تصل إلى أربع دقائق لكل منهما لمواجهة أى طوارئ.
ويوظف الكوبرى العائم أحدث تقنيات الاتصال العالمية التى من خلالها يتم التواصل مع مراقبة حركة الملاحة، ويسمح الكوبرى بعبور السيارات الملاكى فى الاتجاهين فى وقت واحد، أما سيارات النقل الثقيل حتى حمولة ٧٠ طنًا، فيسمح لها بالحركة فى اتجاه واحد، ويعمل الكوبرى لمدة ٨ ساعات، على أن تبدأ تلك الفترة فور الانتهاء من العبور.


محور ٣٠ يونيو

يعد المحور من أهم المشروعات القومية التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى لتطوير الطرق، والتى تعد ركيزة أساسية لبناء مصر المستقبل، ويشمل المشروع طريق حر يتكون من اتجاهين كل اتجاه ٥ حارات مرورية (٢ للنقل الثقيل، ٣ للمركبات) يفصل بينهما حاجز خرسانى.
ويشمل ١٤ كوبري، منها ٨ كبارى رئيسية على المسار (شادر عزام، الكسارة أبوشلبى السطحي، السكة الحديد، ترعة الإسماعيلية، المحسمة، القاهرة - الإسماعيلية الصحراوي).
"
ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟

ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟