رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

44 مليار دولار قيمة سوق الأدوية بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا بحلول 2020

الإثنين 16/أبريل/2018 - 08:03 م
كارا تيرنر، مديرة
كارا تيرنر، مديرة علامة سي بي إتش آي (CPhI)
رامي الحضري
طباعة
أعلنت مجموعة "يو بي إم" العالمية المتخصصة في مجال تنظيم المعارض الدولية عن تنظيم معرض "سي بي إتش آي" العالمي للأدوية (CPhI) للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا خلال الفترة 3-5 سبتمبر 2018 بمركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك" بدعم من غرفة تجارة وصناعة أبوظبي.
ويوفر هذا المعرض الذي يمتد لثلاثة أيام منصة مثالية تجمع بين المصنعين والموردين والمشترين في قطاع منتجات الأدوية بالإضافة إلى مشاركة نخبة من الخبراء والمتخصصين ضمن سلسلة إمدادات الأدوية والأبحاث الطبية والدوائية والاكتشافات الحديثة.
وسيشهد المعرض مشاركة أكثر من 250 عارضا محليا وإقليميا وعالميا من أكثر من 30 دولة حول العالم لاستعراض أحدث الابتكارات والمنتجات بحضور 4000 شخص من الشرق الأوسط وأفريقيا وكل أنحاء العالم.
وتستحوذ منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حاليًا على 4% من سوق الأدوية العالمي، وذلك بسبب النمو المتزايد لعدد السكان وزيادة الاستثمارات الحكومية في مجال الرعاية الصحية بما في ذلك تطبيق أنظمة التأمين الصحي ومشاريع الخصخصة، بالإضافة إلى تطوير البنية التحتية للسياحة الطبية، وزيادة التصنيع المحلي وغيرها.
وبهذا السياق قالت كارا تيرنر مديرة علامة سي بي إتش آي (CPhI): "توجد الكثير من الفرص الواعدة في هذه المنطقة إلا أنها في الوقت ذاته تعتبر واحدة من أكثر الأسواق تعقيدًا للعمل فيها وذلك بسبب القواعد والمعايير والأنظمة والتشريعات الحالية، ويوفر معرض سي بي إتش آي العالمي للأدوية فرصة للعاملين في هذا المجال للتواصل والعمل سوية بالإضافة إلى تسليط الضوء على الخطوات اللازمة لتطوير استراتيجيات فعالة للتغلب على التحديات الراهنة".
وأردفت بالقول: "يهدف المعرض إلى تعزيز الشراكات وزيادة فرص الأعمال على المستويين الإقليمي والدولي، وهذا ما سيكون له تأثير كبير بدوره على نمو قيمة سوق الأدوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتصل إلى 44 مليار دولار بحلول العام 2020".
وينقسم المعرض إلى خمسة قطاعات متميزة في صناعة الدوائية والصيدلانية، حيث يجمع القسم الأول (CPhI) بين المشترين والمصنعين والموردين للمكونات والمنتجات الدوائية، فيما يتيح القسم الثاني (FDF) الفرصة للاجتماع مع الشركات المصنعة في مختلف جوانب سلسلة توريد الأدوية، أما القسم الثالث (ICSE) فهو يوفر فرصة للعاملين في قطاع الأدوية للتواصل مع شركات الأبحاث وشركات تعاقدات الصناعات الدوائية، ويستعرض القسم الرابع (P-MEC) أحدث الأجهزة والمعدات الدوائية ومقدمي التقنيات المبتكرة، فيما يستضيف القسم الخامس (InnoPack) أحدث الابتكارات والحلول المتكاملة في مجال التغليف وأنظمة توصيل الدواء.
كما يوفر المعرض خدمة التوفيق لعقد الشراكات والأعمال، وهي خدمة مجانية مفتوحة للزوار والعارضين مما يتيح لكلا الطرفين عقد اجتماعات محددة مسبقًا أثناء فترة انعقاد المعرض.
ويشمل برنامج فعاليات المعرض مجموعة واسعة من الجلسات التي ستناقش أحدث الاتجاهات في السوق بمشاركة نخبة من المتحدثين الرئيسيين، حيث سيتم تسليط الضوء على العديد من الجوانب المتعلقة بسوق الأدوية مثل نمو عدد السكان وزيادة الاستثمارات وحجم الإنفاق الحكومي على الرعاية الصحية، وتأثير نمط الحياة الغربية على الصحة مثل البدانة والأمراض المزمنة بما في ذلك مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والأورام، والفرص المتاحة في المنطقة لإنتاج أدوية للأمراض الصعبة والنادرة.
وقال مانيل شيخ، الرئيس التنفيذي لشركة زافير فارما: "يقدم هذا الحدث فرصة رائعة لتسليط الضوء على أهمية المنطقة بالنسبة لسوق الأدوية والفرص المتاحة أمام الشركات العالمية، ويقدم المعرض أيضًا فرصة رائعة للعاملين والمتخصصين في مجال صناعة الأدوية لبناء علاقات قوية مع اللاعبين الإقليميين والمحليين الرئيسيين لتشجيع الإنتاج المحلي فضلًا عن تشجيع الواردات من الأدوية عالية الجودة والأدوية الفعالة إلى المنطقة".
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟