رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

الصحف الكويتية تبرز دعوة السيسي لإنهاء الانقسام الفلسطيني

الإثنين 16/أبريل/2018 - 10:02 ص
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي
أ ش أ
طباعة
أبرزت الصحف الكويتية -الصادرة صباح اليوم الاثنين- كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي، التي ألقاها أمس خلال القمة العربية التاسعة والعشرين، والتي عقدت بمنطقة الظهران بالمنطقة الشرقية بالسعودية، ولا سيما دعوته لإنهاء حالة الانقسام الفلسطيني، ورفض مصر استهداف السعودية بالصواريخ من قبل الحوثيين باليمن.
قالت صحيفة "الأنباء"، تحت عنوان (السيسى يدعو لإنهاء الانقسام الفلسطينى.. وتحقيق دولي في الأسلحة المحرمة بسوريا)، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي، أكد خلال كلمته بالقمة العربية، أن الأمن القومي العربي يواجه تحديات غير مسبوقة، وأن الحاجة تقتضي استراتيجية شاملة لمواجهة تهديدات الأمن القومي، مشددا على أن هناك دول عربية تواجه لأول مرة منذ تاريخ تأسيسها، تهديدا وجوديا حقيقيا، ومحاولات ممنهجة لإسقاط مؤسسة الدولة الوطنية، لصالح كيانات طائفية وتنظيمات إرهابية.
ونقلت عن الرئيس السيسي قوله "إن هناك جيشا لإحدى الدول الإقليمية متواجد على أرض دولتين عربيتين، في حالة احتلال صريح لأراضي دولتين عربيتين شقيقتين، بينما هناك اجتماعات تجرى لتقرير مصير التسوية، وإنهاء الحرب الأهلية الشرسة، التي أزهقت أرواح ما يزيد على نصف مليون سوري، بدون مشاركة لأي طرف عربي، وكأن مصير الشعب السوري ومستقبله، بات رهنا بلعبة الأمم، وتوازنات القوى الإقليمية والدولية".
سلطت الضوء على دعوة الرئيس السيسي مجددا بإنهاء حالة الانقسام الفلسطيني، وتأكيده أن الحق الفلسطيني ما كان ليتعرض لأشرس هجمة لمصادرته وإسقاطه، لو لم تكن حالة الانقسام الفلسطيني التي تدخل عقدها الثاني، مشددا على أن مصر تعمل بكل دأب مع الأشقاء الفلسطينيين، لطي هذه الصفحة الحزينة من تاريخهم، لرأب هذا الصدع غير المبرر، وتجاوز اعتبارات المنافسة الحزبية لصالح إعلاء كلمة الوطن واستعادة وحدة الصف الفلسطيني، التي هي شرط ضروري لخوض معركة التفاوض والسلام واسترداد الحق.
كما أبرزت تصريحات الرئيس السيسي حول قلق مصر البالغ نتيجة التصعيد العسكري الراهن على الساحة السورية، مع تأكيده رفضها القاطع لاستخدام أي أسلحة محرمة دوليا علي الأراضي السورية، ومطالبته بإجراء تحقيق دولي شفاف في هذا الشأن وفقا للآليات والمرجعيات الدولية، وكذلك دعم مصر للعمل على استقرار الأوضاع في ليبيا واليمن، لافتا إلى استمرار مصر في دعم كل جهد، للحفاظ على وحدة ليبيا واستعادة مؤسسات الدولة فيها،وتوحيد المؤسسة العسكرية في ليبيا، مشددا في الوقت نفسه على أن مصر لن تقبل بقيام عناصر يمنية بقصف الأراضي السعودية بالصواريخ الباليستية، باعتباره تهديدا للأمن القومي العربي.
أما صحيفة "الجريدة"، فقالت تحت عنوان (السيسى : لن نسمح باستهداف السعودية بالصواريخ)، إن الرئيس السيسي دعا إلى تبني استراتيجية شاملة للأمن القومي العربي، نظرا لأن المنطقة العربية تواجه تحديات غير مسبوقة، ومواجهة دول عربية لخطر إسقاط مؤسسات الدولة، متهما طرفا إقليميا، بالسعي إلى بناء مناطق نفوذ في دول أخرى، والتورط في دعم وتمويل منظمات إرهابية.
كما أبرزت دعوة الرئيس السيسي إلى استعادة الحد الأدني من التنسيق بين الدول العربية، مشددا على أن مصر لن تسمح باستهداف أطراف يمنية للسعودية بصواريخ باليستية. 
وبدورها، قالت صحيفة "النهار"، تحت عنوان (دول إقليمية تحاول انشاء مناطق نفوذ)، إن الرئيس السيسي حذر من أن دولا إقليمية تحاول انشاء مناطق نفوذ في الدول العربية، في الوقت الذى يوجد فيه دول عربية تواجه حاليا خطر إسقاط مؤسسات الدولة،
وتابعت أن الرئيس السيسي أكد التزام مصر بالعمل على تحقيق الحل السياسي في اليمن.
أما صحيفة "القبس"، فقالت إن الرئيس السيسي دعا إلى ضرورة إنهاء حالة الانقسام الفلسطينى، وإجراء تحقيق دولي فوري في استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.
أما صحيفة "السياسة"، فقالت تحت عنوان (السيسي: من الأشقاء من تآمر مع الأطراف الإقليمية وفي دعم وتمويل التنظيمات الطائفية والإرهابية)، إن الرئيس السيسي أكد أن هناك دولا إقليمية تهدر حقوق الجوار، وتعمل بدأب على إنشاء مناطق نفوذ داخل الدول العربية، وعلى حساب مؤسسات الدولة الوطنية بها، مشيرا إلى أن القمة العربية ال29، تأتي في ظل تواجد جيش أحدى الدول الإقليمية على أرض دولتين عربيتين، في حالة احتلال صريح، وتواجد اجتماعات تجرى لتقرير مصير التسوية، و إنهاء الحرب الأهلية الشرسة التي أزهقت أرواح ما يزيد عن نصف مليون سورى، بدون مشاركة لأي طرف عربي، وكأن مصير الشعب السوري ومستقبله، باب رهنا للعبة الأمم وتوازنات القوى الاقليمية والدولية.
ونقلت عن الرئيس السيسى قوله "إن بلادنا ومنطقتنا تواجه أخطر أزمة منذ استقلالها، وعلينا جميعا تقع مسئولية كبرى في وقف هذا التردي، واستعادة الحد الأدني من التنسيق المطلوب، لإنقاذ الوضع العربي، والوقوف بحزم أمام واحدة من أخطر الهجمات التي عرفتها الدولة الوطنية في المنطقة منذ تأسيسها".
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟