رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

دراسة: المقيمون بمدن ملوثة معرضون لخطر الإصابة بالألزهايمر

الإثنين 16/أبريل/2018 - 04:10 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ.ش.أ
طباعة
حذرت دراسة جديدة من أن الأطفال والشباب الذين يعيشون في المدن الكبرى الملوثة معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بمرض الألزهايمر، وهو مرض دماغي يسبب ضعفا فى الذاكرة.
وقالت الباحثة ليليان كالديرون جاركيدويناس، من جامعة (مونتانا) بالولايات المتحدة "تبدأ أعراض مرض الألزهايمر في الطفولة في بيئات ملوثة، ويجب أن ننفذ إجراءات وقائية فعالة في وقت مبكر، فلا فائدة من اتخاذ إجراءات بعد عقود من الإهمال".
وتشير النتائج - التي نشرت في مجلة (أبحاث البيئة) - إلى أن مرض الألزهايمر يبدأ في مرحلة الطفولة المبكرة، ويرتبط تطور المرض بالعمر والتعرض للتلوث وحالة تراكم البروتين الشحمي، وهو عامل خطر جيني معروف للإصابة بمرض الألزهايمر.
وقد عكف الباحثون على دراسة وتحليل حالات 203 أشخاص من سكان مدينة (مكسيكو سيتى)، تراوحت أعمارهم ما بين 11 شهرا و40 عاما.
وتعتبر مدينة (مكسيكو سيتى) موطنا لـ 24 مليون شخص، يتعرضون لتركيزات عالية من الجسيمات الدقيقة والأوزون فوق معايير "وكالة حماية البيئة "الأمريكية.
وقام الباحثون بتتبع اثنين من البروتينات غير الطبيعية التي تشير إلى تطور مرض الألزهايمر، واكتشفوا المراحل الأولى لتطوير المرض عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد .
وتوصل الباحثون إلى مستويات مرتفعة من اثنين من البروتينات الشاذة "بيتا أميلويد "و"تروبفورالات – تو"، فى أدمغة الشباب فى المدن فى ظل تعرضهم الطويل والمستمر للتلوث الدقيق للجسيمات السامة  (PM2.5).. كما تم تتبع البروتين الشحمي المتراكم ، حيث وجد الباحثون علامات مميزة للمرض بين 99.5% من الأشخاص الذين خضعوا للفحص ويعيشون فى مدينة "مكسيكو سيتي .
ويعتقد الباحثون أن الآثار الضارة تنتج عن جسيمات تلوث صغيرة تدخل الدماغ عبر الأنف والرئتين والجهاز الهضمي، وتضر هذه الجسيمات بجميع الحواجز وتنتقل إلى كل مكان في الجسم من خلال الدورة الدموية، كما لاحظ الباحثون أن تلوث الهواء المحيط هو خطر رئيسي قابل للتعديل لملايين البشر في جميع أنحاء العالم.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟