رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"عبقرية الخال".. تخليد "السيرة الهلالية" في حلقات إذاعية وتلفزيونية

الأربعاء 11/أبريل/2018 - 09:22 م
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
محمد لطفي وياسر الغبيرى وأحمد صوان
طباعة
أعد الملف: محمد لطفى وياسر الغبيرى وأحمد صوان وأميرة عبدالحكيم ومحمود عبدالله تهامي
تصوير - هشام محيى ومحمود أمين
تمخضت رحلة الأبنودى عن خمسة مجلدات، أولها «خضرة الشريفة» وتتضمن حكاية رزق بن نايل بن عامر بن هلال زعيم الهلاليين وما تعرض له من متاعب، وكيف أعجبت به خضرة بسبب ما تمتع به من صفات جمة كحسن الخلق والشهامة؛ «أبوزيد فى أرض العلامات»: وهو مجلد يروى كيف عاشت خضرة خمس سنوات تحت رعاية الملك فاضل وما حدث لأبى زيد وما ناله من مركز؛ «مقتل السلطان سرحان»: وفيه يتنكر أبوزيد فى زى شاعر ربابة ليدخل قصر حنظل، وكيف اكتشفت ابنة السلطان حقيقته، وأفشت أمره إلى والدها، وكيف ألقى القبض عليه، وقيد بالسلاسل ورمى فى السجن فى انتظار أن يعدم؛ «فرس جابر العقيلي»: وفيه يروى كيف قاتل أبوزيد الهلالى الفرس وبطولاته فى جهادهم التى تناقلتها الأجيال، وكيف يحتال الدرويش لدخول جناح الأميرة ليعمل لها الحجب والتعاويذ؛ أما فى «أبو زيد وعالية العقيلية»: يتم سرد حكاية حياة عالية، وما تتمتع به من خصال، وإصرارها على القضاء على أبوزيد الهلالي، والمأدبة التى أولمها والدها السلطان جابر العقيلى لأبوزيد ومرافقيه، ومحاولة أخذ فرسه بالحيلة بعد أن وضع فى الطعام مخدرًا قويًا لينام الحراس، لكن أبوزيد يكتشف الحيلة ويتمكن من الفرار خارج المدينة.
لم يكتف الأبنودى بأن يكون أول من جمع السيرة الهلالية مكتوبة، ولكنه قرر أن يقدم تلك الملحمة التراثية فى إلقاء مسموع عبر الإذاعة المصرية عن طريق تسجيل شرائط متعددة يروى فيها الملحمة بصوته، ويحكى رواية «أبوزيد وخليفة» التى انتهت بمقتل الأخير؛ وكانت الإذاعة بوابته الثانية لترسيخ تراثه؛ ثم انتقل الأبنودى إلى مرحلة جديدة فيجلس هذه المرة فى أحد الاستوديوهات ليسجل تسعين حلقة يروى فيها السيرة الهلالية بأكملها عام ٢٠١٠، وهى الحلقات التى أنتجها قطاع الأخبار بالتليفزيون المصرى، الذى أراد إعادة جمعها لتصبح وثيقة مصورة من ذلك التراث.
وروى «الخال» قصص الملحمة كاملة، فحكى عن رجوع كل بنى هلال من نجد والحجاز إلى العراق ثم الاتجاه إلى تونس، إلا أن تلك المرة رافقه فيها الشاعر سيد الضوى الذى قدم معه الروايات، وكانت المقدمة من غناء النجم محمد منير الذى تغنى بنفس كلمات عم جابر.
فى حديثها إلى «البوابة نيوز» أكدت الإعلامية الكبيرة نهال كمال زوجة الخال الراحل، أن الحلم الذى كان يراوده طوال حياته، حتى اللحظات الأخيرة قبيل وفاته، هو حضوره بنفسه افتتاح «متحف السيرة الهلالية» الذى أقيم بالقرب من الطاحونة القديمة التى شهدت أولى أيام تعلقه بالحكايات.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟