رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"الشباب والبيئة": نمثل صوت الشباب العربي في المجالس الوزارية المتخصصة

الجمعة 30/مارس/2018 - 02:27 م
ر ممدوح رشوان، أمين
ر ممدوح رشوان، أمين عام الاتحاد العربي للشباب والبيئة
أ ش أ
طباعة
أكد الدكتور ممدوح رشوان، أمين عام الاتحاد العربي للشباب والبيئة أن الهدف الاساسي للاتحاد هو رفع الوعى البيئى للشباب العربي بالقضايا البيئية المعاصرة وتحقيق الانتماء الوطني لأجيال الشباب الصاعدة وبناء الانتماء العربي لامته العربية..مشيرا إلى أن الاتحاد صوت الشباب العربي في المجالس الوزارية المتخصصة.
قال رشوان خلال حوار له اليوم الجمعة، مع (أ ش أ) للتعرف على أهم أهداف الاتحاد وخطته المستقبلية لتحسين الوضع البيئى،إن الاتحاد يهدف أن يكون هيئة داعمة ومعاونة لحماية الشباب العربى من خلال الشغل الجاد لأوقات الفراغ ونشر المفاهيم البيئية بين الشباب العربى عن طريق المشاركة فى الندوات والمؤتمرات العربية والدولية والتنسيق مع شباب العالم في مجال الأنشطة الشبابية البيئية وحشد الطاقات الخلاقة للشباب العربي ودعمها واستثمارها فى إقامة منظمات شبابية بيئية فى الاقطار العربية.
وفيما يتعلق بفكرة إنشاء الاتحاد، أضاف رشوان أن الاتحاد فى البداية تكون من مجموعة من الشباب المصرى المهتم بالعمل البيئى وفى هذا الوقت لم يكن هناك جهاز مسئول عن البيئة سوى فى سلطنة عمان وسوريا لذلك سبقنا كثيرا من الحكومات في أن يكون هناك كيان شبابى مهتم بالبيئة.
أشار إلى أن الاتحاد تأسس عام 1983 وذلك بعد اللقاء العربى للشباب والبيئة الذى عقد فى القاهرة بهدف مناقشة المشاكل البيئية في الوطن العربى من زاوية علمية وتحديد دور الشباب العربى فى مواجهة هذه المشاكل والتصدي لها وقد شارك فى هذا اللقاء 16 دولة عربية اختير مجلس ادارة لتسيير عمل الاتحاد وتم اختيار القاهرة مقرا للاتحاد وتم اعتماد الاتحاد العربى للشباب والبيئة من مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب بقرار رقم 260 فى دورته العادية رقم 11 والتى عقدت فى 1988 بمدينة بغداد بالعراق واعتمدنا رسميا من قبل الجامعة العربية فى هذا العام وأصبحنا بعد ذلك عضو مراقب فى مجلس وزراء البيئة ومجلس وزراء الشباب والمياه ونقوم بعرض رؤيتنا واستراتيجياتنا وخطتنا وتقاريرنا.
أشار رشوان إلى أن برامج الاتحاد نابعة من القضايا البيئية المعاصرة ومن قرارات الجامعة العربية التى نحولها إلى برامج فى الحال على سبيل المثال نادى الرؤساء فى قمة موريتانيا السابقة بأهمية الشباب والتصدي للإرهاب فقام الاتحاد بتبنى برنامج عن التصدى للإرهاب والتطرف.. مشيرا إلى أنه تم عقد العديد من اللقاءات في هذا الصدد واللقاء الرابع هذا العام سيأخذ فكرا جديدا يتناول الإرهاب الإلكترونى وشبكات التواصل الاجتماعى ودورها فى هذا الصدد وسيتم عقده فى سبتمبر القادم.
أشار رشوان إلى أن الاتحاد تماشيا مع اهتمام العالم أجمع بقضية التغيرات المناخية فقد تم تخصيص برنامج على مدار العامين الماضيين لرفع قدرات الشباب العربى بالتغيرات المناخية وهذا البرنامج مستمر حتى الان ويتضمن عقد العديد من اللقاءات حول التغيرات المناخية وتأثيرها على السواحل العربية والتراث الحضارى والذى سبق وان تم عقده فى الأقصر والبترا بالأردن والقيروان بتونس.
أوضح رشوان ان الاتحاد ايضا يتبنى برنامجا للتنمية المستدامة حيث تم عقد لقاء مع 400 شاب من 32 دولة فى الأقصر وأسوان عن دور الشباب فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ومن ضمن قضايا الشباب التى سيتم تخصيص مؤتمر حاشد لها فى أكتوبر القادم هو موضوع الهجرة غير الشرعية وكيفية التصدى لها بالتنسيق مع عدة جهات منها المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة" الايسيسكو"، وهناك ايضا برنامج عن التراث المعماري والعمارة الخضراء للشباب المهندسين حيث يتم عقد لقاء كل عامين يتناول العمارة البيئية الخضراء والاستثمار الأخضر وفرص الاستثمار الأخضر فى المشروعات والتوعية عند البناء باستخدام أقل مكون من البيئة ينتج عنه مخلفات أقل واستخدام مياه وطاقة أقل.
أكد رشوان حرص الاتحاد على إقامة اللقاءات والمؤتمرات أن يتم اختيار رموز لها فسبق وأن تم اختيار الدكتور حامد جوهر الشهير ببرنامج عالم البحار رمزا للقاء عن البيئة الساحلية لقدرته على نشر ثقافة عن البحار بشكل وأسلوب سلس، كما سبق وان تم اختيار الزعيم الافريقى نيلسون مانديلا رمزا لأحد لقاءات الشباب العربى الأفريقى.
حول أهم مقومات السياحة البيئية، أكد رشوان أن مفهوم السياحة البيئية بدأ ينتشر ويحظى باهتمام كبير لدى الجميع.. مشيرا إلى أن من اهم مقومات السياحة البيئية فى مصر هى المحميات الطبيعية التى تشهد تطويرا حاليا خاصة وان مصر ستستضيف فى النصف الثانى من العام الحالى أكبر حدث بيئى عالمى وهو مؤتمر التنوع البيولوجى والاتحاد لديه برامج خاصة بالسياحة الصحراوية والشاطئية والسياحة العلاجية وتم عقد 3 مؤتمرات عن السياحة البيئية وخاصة بجنوب سيناء لتشجيع الشباب على السياحة البيئية فى سيناء، لمواجهة ما تتعرض له حاليا من أزمات.
أعلن رشوان فى ختام تصريحه للوكالة أنه سيتم بعد غد الأحد عقد منتدى الشباب العربى للبيئة الساحلية التاسع بمدينة شرم الشيخ تحت عنوان "التكيف مع آثار التغيرات المناخية على السواحل العربية" لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، خاصة مواجهة تغير المناخ، وتحديث الاستراتيجية العربية الموحدة للعمل الشبابى البيئى فى مجال البيئة الساحلية.
ads
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟