رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

مجلس الشيوخ الأمريكي يطلق يد الاستخبارات لتأمين انتخابات التجديد النصفى

السبت 24/مارس/2018 - 10:29 ص
البوابة نيوز
أ ش أ
طباعة
في إطار استعدادات الإدارة الأمريكية الحالية لانتخابات التجديد النصفى، اجتمعت لجنة الاستخبارات فى مجلس الشيوخ بالكونجرس الأمريكي لبحث ما يلزم اتخاذه من إجراءات لتفادى تكرار الجدل حول التدخلات الخارجية في مسارها وهو الجدل الذي ثار فى الانتخابات الرئاسية الأمريكية في العام 2016 ويدور بشأنه تحقيقات موسعة حاليا.
وقال السيناتور مارك وارنر نائب رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ: إن حزمة من التوصيات قد اتخذت في ختام سلسلة من الاجتماعات التى شهدتها لجنة الاستخبارات على مدار هذا الأسبوع لتحقيق هذا الهدف تم فيها استعراض ما يثار عن التدخلات الروسية فى انتخابات 2016 واستخلاص الدروس المستفادة منها للحيلولة دون تكرار ذلك. 
وقال السيناتور وارنر إن تأمين البنية الأساسية لانتخابات التجديد النصفى الأمريكية القادمة يشكل محور مقترحات لجنة استخبارات الكونجرس لضمان عدم حدوث أي تدخلات خارجية و أن هذه التوصيات مخاطب بها كل من وزارة الأمن الداخلى الأمريكية و حكومات الولايات وكافة أجهزة الدولة الأمريكية المعنية بالشأن الانتخابي بوجه عام، ومن أبرز توصيات لجنة الاستخبارات ما يلي: -
- ضمان تمتع حكومات الولايات الأمريكية بالموارد المعلوماتية واللوجيستية الضرورية لمنع أي محاولات للاختراق الداخلي وتأمين نظم المعلومات والاتصالات بالتعاون مع الأجهزة الفيدرالية المختصة وفى مقدمتها وزارة الدفاع الأمريكية وتأمين سبل آمنة للاتصالات وتبادل المعلومات و النتائج الأولية. 
- تنظيم التعاون بين أجهزة الاستخبارات الأمريكية للتصدي لأية محاولات اختراق رقمي معلوماتية من خلال الاتصالات على أن تتولى وزارة الأمن الداخلى الأمريكية التنسيق مع حكومات الولايات فى هذا الشأن و تحديد درجات السرية و مستوى التداول و حدود الاطلاع على المعلومات ذات الطابع الحساس فى مجريات انتخابات التجديد النصفى القادمة . 
- تحديد مسئولية تداول المعلومات ذات الطابع الحساس و مستوى الاطلاع عليها لتفادى وصول المعلومة الواحدة لأكثر من مسئول و تنشيط وسائل المراقبة على الاتصالات وفق المعاير و الضوابط التى تراها وزارة الأمن الداخلي الأمريكية و على ضوء التعاون مع خبراء الانتخابات و التصويت والإحصاء الرقمي ومن يحق لهم الاحتفاظ أو تداول الوثائق و المستندات الانتخابية بعد حصرهم و تحديدهم تحديدا دقيقا لضمانة عدم تشتت مسئولية المحاسبة و الحفاظ على السرية. 
- تنظيم التعاون والتبادل المعلوماتي بين المفوضية الوطنية للانتخابات فى الولايات المتحدة والاتحاد الوطني الأمريكى لسكرتارية الدولة و الاتحاد الوطني لمدراء الحملات الانتخابية و حصر الجهات المتبرعة و الداعمة و الراعية من القطاع الخاص الأمريكى للمرشحين و حملاتهم وكذا مقدمي الدعم الفني. 
- القضاء على ما يشوب نظام التتبع الإلكترونى لبطاقات التصويت من أوجه الخلل التقنى المحتملة فى كافة مراحل عمليات التصويت بما يحول دون حدوث أية خروقات و ضمان سرية وسلامة العملية التصويتية ونزاهة عمليات الإحصاء و المراجعة وإصدار بيانات النتائج و الفرز . 
- تشغيل نظام محسن يضمن لحكومات الولايات الأمريكية الحصول على الدعم المالي والفني اللازم من المنظمات المدنية غير الحكومية لضمان حشد التمويل اللازم لزيادة تأمين خدمات الأمان الرقمي و غيره من الخدمات الرقمية ذات الصلة بالعملية الانتخابية ضد أية خروقات خارجية، وتفادى ما يحدث عادة من تأخر إعلان نتائج الفرز في بعض الولايات.
"
هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟

هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟