رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

عين على خبر.. تفاصيل مباحثات السيسي ووزير خارجية الإمارات بالقاهرة

الأحد 18/مارس/2018 - 05:00 م
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي
أعداد محمد الدرس
طباعة
التقى الرئيس عبدالسيسي اليوم الأحد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، بحضور سامح شكري وزير الخارجية، والقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة، بالإضافة إلى سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالقاهرة.
وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية: إن وزير خارجية الإمارات نقل للرئيس تحيات الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، والشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي، ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، معربًا عن اعتزاز الإمارات بما يربطها بمصر من علاقات استراتيجية متميزة على كافة الأصعدة، وحرصها على تعزيز أطر التعاون الثنائي ومواصلة التنسيق والتشاور المكثف بين الجانبين إزاء مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك. 
كما أشاد الشيخ عبدالله بن زايد بما تشهده مصر من تطور ملحوظ في المجالات التنموية المختلفة خلال الفترة الماضية، متمنيًا لمصر وشعبها مزيدًا من التقدم والازدهار.
وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس رحب بوزير خارجية الإمارات، وطلب نقل تحياته إلى الشيخ خليفة بن زايد، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ولكافة القيادات الإماراتية. 
كما أشاد الرئيس بخصوصية العلاقات المصرية الإماراتية، وما تمثله من نموذج للتعاون الاستراتيجي البناء بين الدول العربية، مؤكدًا حرص مصر على الارتقاء بالعلاقات بين الدولتين الشقيقتين على جميع المستويات.
وأكد الرئيس أهمية الاستمرار في التباحث بين الجانبين بشأن الملفات الإقليمية المختلفة والأزمات القائمة بعدد من دول المنطقة وأفضل السُبل للتعامل معها وتسويتها، بما يُنهي المعاناة الإنسانية الناتجة عنها ويحفظ وحدة تلك الدول ويصون مقدرات شعوبها.
وذكر السفير بسام راضي أن اللقاء شهد تباحثًا حول سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين، ولاسيما على الأصعدة الاقتصادية والاستثمارية، فضلًا عن مناقشة التطورات على الصعيد الإقليمي والمخاطر التي يتعرض لها الأمن القومي العربي، حيث اتفق الجانبان على ضرورة التصدي لها بمنتهى الحزم والوقوف صفًا واحدًا في مواجهة كافة التدخلات والمحاولات التي تستهدف النيل من أمن واستقرار الدول العربية.
كما هناك قمة مصرية – سودانية لتخطي العقبات ومكافحة التحديات يجرى الرئيس السودانى عمر البشير زيارة إلى القاهرة، غدًا الاثنين، لمدة يوم واحد، ومن المقرر أن يعقد جلسة مباحثات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي. ومن المقرر أيضًا أن تتناول القمة المصرية السودانية أوجه التعاون بين البلدين وسبل تنميتها، إلى جانب تبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها الأوضاع في "ليبيا وسوريا وفلسطين واليمن" والتعاون في مواجهة الإرهاب، وتعطي القمة دفعة كبيرة للعلاقات المصرية السودانية والتعاون المشترك لأعلى المستويات.
وكانت الآلية الرباعية للخارجية والمخابرات بين البلدين عقدت أول اجتماعاتها في القاهرة وتم طرح المسائل المتعلقة بين البلدين الأمنية والسياسية والاقتصادية، كما زار اللواء عباس كامل القائم بأعمال المخابرات المصرية الخرطوم مؤخرا. 
وتأتي الزيارة بعد أيام من عودة السفير السوداني إلى القاهرة بعد لقاء جمع بين الرئيسين السيسي والبشير على هامش قمة الاتحاد الأفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا في يناير الماضي. واتفق الرئيسان على ضرورة ضبط الخطاب الإعلامي بين البلدين، وطالبا أجهزة الإعلام بالالتزام بالمهنية وعدم تجاوز الحدود، كما شددا في الوقت نفسه على أن علاقة السودان ومصر مقدسة ويجب ألا تخضع للمزايدات الإعلامية. 
وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية: إن الرئيس السيسي سوف يستقبل غدًا الرئيس عمر البشير رئيس جمهورية السودان مؤكدا أن زيارة الرئيس السوداني لمصر تأتي في إطار مواصلة التشاور بين الرئيسين، وبحث سبل تعزيز العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين في كافة المجالات، وبما يسهم في تحقيق مصالح الشعبين المصري والسوداني الشقيقين. 
ومن جانبه قال سفير مصر لدى السودان، أسامة شلتوت، في تصريحات صحفية بالخرطوم، إن مباحثات الرئيسين السيسي والبشير ستتناول تفعيل كل مسارات التعاون الثنائي وسبل تخطي العقبات التي تعتريها، والمضي قدما نحو مزيد من توطيد وترسيخ التعاون القائم بين البلدين الشقيقين. وأكد أنه سيتم التشاور حول التحديات التي تواجه البلدين في محيطهما الإقليمى وكيفية مجابهتها، وكذا التنسيق بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، مبرزا أن هذه القمة هي رقم 21 بين قيادتى البلدين منذ تقلد الرئيس السيسي مقاليد الحكم، والتي بادر بها بزيارة السودان في أول جولة خارجية له. 
وأوضح أن هذه الزيارة تأتى استكمالا للقمة التي عقدت بين الرئيسين في يناير الماضى في أديس أبابا، والتي اتفق خلالها على عقد اجتماعات اللجنة الرباعية بين البلدين بالقاهرة، والتي ضمت وزيرى الخارجية ورئيسى جهازى المخابرات بالبلدين، وأفضت إلى حل الكثير من الملفات، وساهمت بفاعلية في تعزيز التعاون القائم بين البلدين في شتى المجالات. 
وتابع شلتوت أن اجتماعات وزيرى الخارجية الأخيرة بالقاهرة على هامش اجتماعات وزراء خارجية جامعة الدول العربية، وأيضًا اجتماعات لجنة التشاور السياسي الدورية برئاسة وزيرى الخارجية، بالإضافة إلى زيارة اللواء عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة بالإنابة للخرطوم مؤخرا، عززت ووطدت العلاقات الإستراتيجية بين البلدين. 
وأشار سفير مصر لدى السودان، إلى أنه من المقرر عقد الدورة الثانية للجنة الرئاسية المشتركة بالخرطوم خلال العام الجارى، موضحًا أن الدورة الأولى عقدت بالقاهرة خلال الفترة من 3-5 أكتوبر 2016 على المستوى الرئاسى بعد أن تم ترفيعها.
"
ads
برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟

برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟