رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

أستاذ طبي نفسي يجيب: لماذا تراجعت "جدعنة" و"شهامة" المصريين؟

الأحد 18/مارس/2018 - 03:44 م
البوابة نيوز
محمد صفوت _عمر عزوز
طباعة
كشف أستاذ طب نفسي، عن أسباب تراجع أخلاقيات وسلوكيات "الشهامة" و"الجدعنة" و"الرجولة" و"التضحية" "إغاثة الملهوف" و"مناصرة المظلوم"، بين المصريون في ظل الظروف والاضطرابات السياسية والأمنية والاقتصادية التي عانى منها الشعب عقب ثورة يناير وانتشار أعمال البلطجة والانفلات الأمني الذي أعقبها.
وأوضح الدكتور جمال فرويز، أستاذ الطب النفسي بجامعة القاهرة، لـ"البوابة نيوز" أن الشهامة والرجولة وغيرها من الأخلاقيات التي امتاز بها المصريون على مر الأجيال، هي سلوكيات إيجابية يولد بها الإنسان بفطرته، فقد كنا من قبل نرى بعض الناس تضحي بحياتها، من أجل مساعدة الآخرين، وكان هذا يحدث أكثر في المناطق الريفية مقارنة بالمدن.
وأرجع فرويز، التغيير الذى طرأ على سلوك بعض من الشعب المصرى، إلى الظروف الاقتصادية والسياسية التي مرت وتمر بها مصر في الفترة الحالية.
وقال إن الثورات وأعمال البلطجة والانفلات الأمني الذي حدث والمشاهد التي أعقبت الثورة، أدخلت الخوف في قلب المواطن المصري، ما جعله يفضل نفسه أولا، ويتراجع عن التدخل لفض أي مشاجرة أو موقف، خشية على نفسه من التعرض للإيذاء أو الاعتداء، مؤكدا أن هذا أمر خاطئ وحديث على مجتمعنا المصري، ويجب التخلي عن السلبية واللامبالاة.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟