رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بهاء أبوشقة: إرادة الوفديين هي كلمة السر في حسم رئاسة الحزب

الخميس 15/مارس/2018 - 07:37 م
المستشار بهاء أبو
المستشار بهاء أبو شقة
محمد بكر - دينا عبدالستار
طباعة
قال المستشار بهاء الدين أبوشقة سكرتير عام حزب الوفد والمرشح لرئاسة الحزب، إن دعم معظم قيادات الحزب له هو رسالة لكل الوفديين للتكاتف لصالح الوفد واليوم الفاصل هو يوم 30 مارس القادم الذى سيقول فيه الوفديون: إن إرادة الوفديين هى التى ستحدد مستقبله.
وقال: ليس من المقبول أن يتم طرح التبرع بالأموال فى حالة الفوز برئاسة الحزب لأن هذا مخالف لمبادئ وقيم وأخلاقيات حزب الوفد. 
وأشار أبوشقة إلى أنه تلقى تكليفا بالترشح من معظم الوفديين. وقال سوف أكون رئيسا يعمل بإدارة جماعية ولن انفرد بقرار أبدا لأن هذه طريقة انتهت واتضح أنها لا تؤدى إلى نتائج جيدة. وأشار إلى أنه سوف يدير الحزب بطريقة مؤسسيةلمواجهة مشكلاته المالية والسياسية والإدارية، وقال: حزب الوفد لن يكون مهمشا ولكنه سيصبح فى الصدارة واللاعب الأهم فى المسرح السياسى خلال السنوات الأربع القادمة. 
وقال أبوشقة: إن الدستور ينص على أن النظام السياسى يقوم على التعددية الحزبية، ووجود حزب قوى بمبادئ وتاريخ وثوابت وقيم حزب الوفد وبروح الوفديين ووجود الوفد هو ضرورة ملحة لديمقراطية حقيقية فى مصر وكانت سببا ودافعا أساسيا لثورتى 25 يناير و30 يونيو، ولذلك سوف نعيد بناء الحزب من حيث المقرات والأنشطة. 
وقال: إن صحيفة الحزب وموقعها الإلكترونى فى حاجة إلى مساندة وتطوير وسوف نستعين بفنيين لتنفيذ هذا التطوير لتصبح الصحيفة الأهم فى المستقبل. وقال أبوشقة:لن نسمح جميعا بأن نصبح أمام مقرات مغلقة أو صحيفة متعثرة، واطمئن الصحفيين والعاملين فى جريدة الوفد أننى مسئول عن استمرارهم فى عملهم واستقرارهم المهنى. 
وأشار إلى أن الحديث عن تبرع غير الوفديين غير مقبول لانها تبرعات لأغراض ونوايا غير معلومة.
وقال ابوشقة:لن نصبح تابعين لأحد وسوف نتصدى لما يخالف تاريخ الحزب ومبادئه وتاريخه، وبرنامجى الحقيقى هو مبادئ وثوابت الوفد حزب الوطنية المصرية الذى حافظ على الدستور والديمقراطية والذى حافظ على مصالح الطبقات المهمشة من خلال القوانين التى أصدرها لحماية العمال والفلاحين. 
وأضاف أن المرحلة القادمة ستشهد مرحلة بناء الكوادر الشبابية فى المحافظات ودعم المرأة بتخطيط وإعداد مسبق، ونحن مقبلون على انتخابات محليات وانتخابات برلمانية وسوف نقوم من الآن بتجهيز مرشح رئاسى لانتخابات 2020 لأننا حزب يستطيع بهمة رجاله وتكاتف الوفديين الأصلاء أن يطرح نفسه بقوة خلال ستة أشهر، متابعًا، ليس لى هدف شخصى ولكن عندى هدف وحيد هو إعادة بناء هذا الحزب على أسس علمية وقدرات سياسية.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟