رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
ads
ads

رئيس "كهرباء شمال القاهرة": امتناع المشتركين عن سداد الفواتير أبرز مشكلاتنا.. انقطاع التيار في فترة امتحانات الثانوية ورمضان لن يتكرر

الإثنين 12/مارس/2018 - 10:22 م
البوابة نيوز
أية عاكف-تصوير محمد صلاح
طباعة
قال المهندس ناجى عارف، رئيس شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، إن الشركة ستنتهي نهاية العام الجارى من تطوير الشبكات، وإن الشركة أنشأت تحكمات فى مدينة نصر والقاهرة الجديدة، لتجنب قطع النور لعدة ساعات، وأيضا فى منطقة الحلمية، والخطة المستقبلية للشركة ستكون فى العبور ومصر الجديدة والخانكة. وأضاف عارف، فى حواره لـ«البوابة نيوز»، أن جميع العدادات التى توجد فى شركة شمال مسبوقة الدفع، وسيتم تركيبها لجميع مشتركى الشركة خلال السنوات العشر المقبلة، موضحا أن الهدف منه تحصيل مستحقات الشركة من استهلاك الكهرباء بعيدا عن شكاوى مباحث الكهرباء.
■ ما خطة الشركة فى تحويل الخطوط هوائية الجهد المتوسط إلى كابلات أرضية؟ 
- يوجد محوران للخطط الطموحة والاستثمارية يتم العمل عليهما الآن؛ المحور الأول يتمثل فى الخطوط الهوائية التى كانت ميزانيتها ممولة من وزارة التخطيط بالتعاون مع وزارة الكهرباء والحكم المحلى، وتم رفع المناطق التى تحتاج تغيير خطوط هوائية إلى كابلات أرضية «المارة أعلى الكتل السكنية»، لما تمثله من خطورة على السكان، وكان المحدد ٩ خطوط فى قرى الخانكة والقناطر الخيرية، وكان من المخطط الانتهاء من هذه الخطوط فى ٣١ مارس الجارى، وتم الانتهاء قبل الموعد المحدد، وكانت تكلفتها على مستوى الدولة مليار جنيه، ولكن ما يخص شركة شمال القاهرة ٩ ملايين جنيه، أما المحور الثانى فيخص الخطة الاستثمارية الخاصة بالشركة لتحسين أداء الشبكة، وكان مخططا لها ٣ سنوات، ولكن تم ضغط المدة لسنة ونصف السنة فقط، وأصبح المطلوب الانتهاء من أعمال تطوير الشبكة فى نهاية «٢٠١٨»، وكان لها شقان فى التمويل من الشركة وقرض محلى من البنوك الوطنية، وحصة الشركة من القرض ٢.٧ مليار جنيه، وتم التمويل من هذا القرض للمشروع التجريبى للعدادات الذكية، بتكلفة ٣٠٠ مليون جنيه، وإنشاء مركزى تحكم فى مدينة نصر والقاهرة الجديدة بتكلفة مليار ونصف المليار، والمتبقى لتدعيم شبكة الجهد المتوسط وإحلال وتجديد الهالك منها.
■ هل تم الانتهاء من خطة تحويل الكابلات الهوائية إلى أرضية؟ 
- نعم، تم الانتهاء منها، فى الخانكة والقناطر الخيرية. 
■ كم تبلغ موازنة الشركة لعام ٢٠١٨- ٢٠١٩؟
- ٣٥٠ مليون جنيه من موارد الشركة الذاتية، والباقى من القرض المقدم من البنوك المحلية وقيمته ٢.٧ مليار جنيه.
■ لماذا تم اختيار مدينة نصر والقاهرة الجديدة لمشروع التحكمات الجديد؟ 
- مدينة نصر تمثل أكبر مكونات شبكة الشركة، ومن المناطق المزدحمة جدا، والقاهرة الجديدة، لأنها متسعة جدا، والمناورات تأخذ وقتا لبعد المسافات عن بعضها.
■ ماذا عن مناطق الفقراء؟ 
- يوجد قرض ممول من هيئة التعاون الدولى اليابانية، مخصص لقطاع الحلمية يخدم حدائق القبة والزيتون والمطرية والأميرية، والمرج، وتخصص ١٠٤ ملايين دولار، لعمل مركز تحكم.
■ هل تتعاون شركة شمال مع وزارات أو هيئات أخرى؟ 
- نعم، يتم التعاون مع القوات المسلحة ووزارة النقل فى مشروعات توسعات الطرق، وفى نقل الكابلات عند إزاحة الأرصفة من مكانها وتوسيع الطرق، ومد وتركيب غيرها بعد الإنشاء.
■ ما أهم المناطق؟
- فى نطاق الشركة مناطق كثيرة يتم توسيعها، هى محور روض الفرج والفنجرى وطريق السويس ومصر الإسماعيلية.
■ كم تبلغ تكلفتها؟
- ٢٠٠ مليون جنيه لكل المناطق الخاضعة للشركة فى مد كابلات الطرق. 
■ ماذا عن خطة تغيير العدادات إلى مسبوقة الدفع؟
- «العداد الكودى» هو مسمى للتعاقد وليس العداد، ولكن عند تيسير الحكومة تركيب العدادات فى العقارات المخالفة والمناطق العشوائية تم تركيب عداد كودى لها، بمعنى لم يصدر إيصال كهربى باسم صاحب المكان، ولكن برقم كودى، لعدم أخذ وضع قانونى، وأيضا لعدم قدرة الشخص التعامل بهذا الإيصال مع جهات أخرى، لذلك أصبح الهدف منه وسيلة لتحصيل مستحقات الشركة من استهلاك الكهرباء بعيدا عن شكاوى مباحث الكهرباء.
ولكن عن تركيب العداد، يركب حسب نوع العداد المتواجد فى الشركة، والآن لا يوجد غير عداد مسبوق الدفع.
■ لماذا لجأت الشركة إلى العداد مسبوق الدفع؟
- الشركة لها متأخرات كثيره عند المشتركين، تقترب من ٨٥٠ مليون جنيه، إضافة إلى تضرر المواطنين من زيارات المحصل أو الكشاف.
■ ما العائد الذى سيعود على المواطن والشركة من العداد مسبوق الدفع؟ 
- المواطن سيرشد استهلاك الكهرباء، والشركة ستضمن الحصول على مستحقاتها من خلال شراء المواطن لكارت الشحن، والعداد مبرمج بجهاز كمبيوتر مرتبط بالنتيجة والساعة، وعند اقتراب الانتهاء يعطى إشارة حمراء، حال انتهاء الرصيد بعد الساعة ٥ مساءً يعطى فرصه لليوم الثانى، أما حال انتهاء الرصيد يوم الخميس فيعطى فرصة ليوم السبت.
■ هل تم التعاقد مع شركة لكروت الشحن؟ 
- تم التعاقد مع بعض الجهات فى الدولة، وشركه «فورى»، وهى لها ٣٥ ألف مكينة منتشرة فى الشوارع، ومع هيئة البريد المصرى، وشركات الدفع الإلكترونى.
■ كم عدد العدادات مسبوقة الدفع التى ركبت حتى الآن؟ 
- ٤٨٠ ألف عداد مسبوق الدفع.
■ كم عدد المواطنين المطالبين بتغيير العداد الميكانيكى لعداد مسبوق الدفع؟ 
- يوجد ١٠٠ ألف مشترك، وتيسير من الشركة، تم أخذ ثمن العداد على ٢٤ شهرا لتشجيع المواطنين على شراء العداد. 
■ كم تبلغ قيمة الفقد فى الطاقة؟ 
- ١٨٪ بين البيع والشراء، حيث يتم الشراء من الشركة المصرية لنقل الكهرباء لبيع العداد فى المحطات وأنا ببيع عليهم الكهرباء.
■ بعض المناطق لم يعد بها محصلون بعد تركيب العدادات مسبوقة الدفع، كيف يتم تحصل الفواتير؟ 
- حدث بالفعل أخطاء فى عدد من الفواتير وجرى تداركها، وحدوث أخطاء فى ٢٠ ألف فاتورة من إجمالى ٤ ملايين و٣٠٠ ألف فاتورة أمر لا يذكر.
■ ما صحة أن دور العبادة لا تدفع مقابل استهلاك الكهرباء؟
- هذا ليس صحيحا، الشركة تشترى وتبيع الكهرباء، وهى ليست مؤسسة اجتماعية، ووزارة الأوقاف تدفع فوتير المساجد التابعة لها، أما المساجد الأهلية والكنائس فوزارة التنمية المحلية تدفع بدلا منها. 
■ كم عدد العدادات «الذكية أو الكودية» التى ركبت حتى الآن؟
- العدادات الذكية مشروع تجريبى يتضمن ٢٥٠ ألف عداد على مستوى الجمهورية جرى توزيعها على ٦ شركات حصة شمال القاهرة ٥٣ ألف عداد، ويتم تركيبها فى مدينة نصر والعبور، والعدادات الكودية تبلغ ٤٠٠ ألف عداد.
■ ما أبرز المشكلات التى تواجه قطاع توزيع الكهرباء بعد زيادة أسعار الشرائح؟
- امتناع المشتركين عن السداد.
■ ما خطة الشركة لعدم انقطاع الكهرباء خلال امتحانات الثانوية العامة وشهر رمضان؟
- انقطاع الكهرباء خلال فترة امتحانات الثانوية العامة أصبح فى ذمة التاريخ، ولكن بعض المشروعات العملاقة وتطوير الشبكات لا يتم قطع الكهرباء نهائيا إلا إذا كان عطلا طارئا ولا يتعدى نصف الساعة.

الكلمات المفتاحية

"
هل تتوقع تعديل بعض مواد قانون تنظيم الصحافة؟

هل تتوقع تعديل بعض مواد قانون تنظيم الصحافة؟