رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"البوابة نيوز" تكشف كواليس مقتل سائق عجوز على يد لص في المقطم.. شاهد عيان: المتهم طعن المجني عليه بخنجر ومسكناه وأعطيناه علقة موت.. والجاني: مكانش قصدي أقتله

السبت 10/مارس/2018 - 07:51 م
البوابة نيوز
منتصر سليمان _ عمر عزوز
طباعة
«الحقوا.. أمسكوا الحرامى»، كانت تلك الكلمات بداية لموقف شهم أقدم عليه أهالى منطقة الهضبة الوسطى بالمقطم حيث تمكنوا من القبض على «مسجل خطر» بعد طعنه سائقا «رجل عجوز» بهدف السرقة.
«البوابة» كشفت كواليس الضبط من خلال رواية أحد شهود العيان، والذى كشف تفاصيل عملية القتل والسرقة، وكيف تمكن الأهالى من الإمساك بالمتهم وتسليمه.
ويقول شاهد عيان يدعى مصطفى، إن البداية عندما سمعنا صوتًا من أول الشارع «الحقوا.. الحق يا أبومصطفى.. أمسكوا حرامى»، وعلى الفور تنبهت أسرعت صوب المتهم، ومعى أهالى المنطقة، وتمكنا من ضبطه خلال محاولاتنا كان يقوم بـ«التهويش» بخنجز كان معه، ولكننا تمكنا من ضبطه.
وأضاف، المتهم فى العقد العشرين وكان يستقل الـ«تاكسي» مع المجنى عليه، وخلال استقلاله السيارة، حاول سرقة أمواله إلا أن السائق قاومه، وخشى أن يفتضح أمره فسدد له ٩ طعنات متفرقة فى أنحاء جسده.
وأشار إلى أن المتهم سعى لإيقاف السيارة بعد ارتكابه الواقعة لإنزال المجنى عليه ووضعه بجوار الطريق، وبالفعل استطاع إلقاء الجثة، ولكن تمكن أحد الأهالى من رؤيته، وقاموا بالمناداة علينا، أسرعنا صوب المتهم بمجرد سماعنا صوت الاستغاثة، حيث إن المتهم كان بحوزته خنجر طوله حوالى ٥٠ سم.
وبمجرد ضبط المجنى عليه، قام الأهالى بتلقينه «علقة موت»، قائلًا «كل اللى راح واللى جاى كان بيضرب»، وبعدها سلم للشرطة، ولكن المجنى عليه كان ينازع الموت، حيث ظل نحو ١٥ دقيقة ينازع الموت دون أن يتحدث بكلمة واحدة.
وأوضح، تبين من حديث «المتهم» الذى اعترف فور الإمساك به أنه لم يكن يريد قتل «المجنى عليه»، وكان يريد فقط سرقته، ولكن السائق قاومه وبعد ذلك سيطرت عليه حالة ولم يشعر بنفسه إلا وهو يطعن «المجنى عليه» ٩ طعنات لفظ على أثرها أنفاسه الأخيرة. وأشار إلى أن «المجنى عليه» كان بحوزته ما يقارب من ألفين جنيه، و«المتهم» و«المجنى عليه» لم يكن يحملان أى هواتف الشيء الذى يدفع للتعجب، مؤكدًا أننا فى المنطقة سعداء لدورنا فى ضبط المتهم.
وأمرت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، برئاسة المستشار أحمد عز الدين عبد الشافى المحامى العام، بحبس المتهم، وتشريح الجثة.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟