رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

موسى مصطفى موسى: لا ينبغي أن تنسحب الدولة من مجالات الصحة والتعليم

الجمعة 09/مارس/2018 - 12:46 ص
المرشح الرئاسي موسي
المرشح الرئاسي موسي مصطفي موسي
محمد بكر _آلاء ياسر
طباعة
أكد المرشح الرئاسي موسى مصطفى موسى، أن ارتباك مفهوم "الدولة" لدى حكامنا السابقين تسبب في عدم الإدراك لأدوارها الأساسية، وتسبب في التركيز علي أدوار، ليست للدولة دور فيها.
وأضاف المرشح الرئاسى فى تصريحات صحفية، أن التركيز علي ممارسة أدوار "السلطة " لدي حكامنا السابقين وإهمال الدولة والانسحاب منها صنع فراغات عديدة تسلل منها تنظيم الإخوان الإرهابي، فليس مقبولًا مثلا أن تنسحب الدولة تمامًا من المجال الصحي وتترك المصريين نهبًا للقطاع الخاص في هذا المجال الحيوي المهم.
وتابع موسى، أن أي دولة مهمًا كانت غنية فإنها تعجز عن أن تغطي كل الخدمات الصحية لكل مواطنيها، وتضطر في النهاية للسماح للقطاع الخاص بالدخول ولكن يظل ذلك الدخول قاصرًا على سماح الدولة له بتقديم الخدمة فقط، دون أي تعامل مالي مع المرضى ودون تحديد أسعار الخدمة وفقًا لهواه ودون أي مراقبة من الدولة لجودة تلك الخدمة حماية للمرضى. 
وأشار المرشح الرئاسي إلى أن الدولة أيضًا لايجوز أن تنسحب من قطاع التعليم، وتسمح للقطاع الخاص بالتعامل التجاري والاستثماري والمالي مع الدارسين، فهذا غير مقبول نهائيًا، ويرى حزب الغد ضرورة عدم التعامل المالي مع الدراسين أبدًا وأن يقتصر دور القطاع الخاص على تقديم الخدمة حصرًا وأن يتعامل الدارس ماليا مع الدولة وأن تحدد الدولة أسعار تقديم تلك الخدمة وتتابع جودتها وتضمنها. 
وتابع موسى أنه ليس مفهومًا ان تنسحب الدولة تمامًا من قطاع التوظيف والتشغيل تحت مسمى حرية السوق، بل عليها تنمية وتشجيع وتوسيع الاستثمار، وأن يكون لديها قاعدة بيانات ضخمة في مكاتب العمل بجميع المحافظات، بكل الخارجين وتخصصاتهم ومهاراتهم، وأن تلعب دور الوسيط بين الخريجين وقطاعات الدولة "حكومي وقطاع أعمال وخاص" وألا تترك الخريجين للضياع أو للاستغلال.
"
ads
برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟

برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟