رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
ads
ads

بطل "كمين الرفاعي".. واجه الإرهابيين بسلاحه ليفدى زملاءه

الخميس 08/مارس/2018 - 08:25 م
البوابة نيوز
محمد العدوى
طباعة
ads
قررت محافظة الإسكندرية تخليد ذكرى شهداء الشرطة والجيش، بإطلاق أسمائهم على عدد من المدارس والشوارع بالمحافظة، حيث تم إطلاق اسم الشهيدة اللواء نجوى عبد العليم محمود الحجار على شارع الجمرك القديم، والشهيد المقدم عماد محمد لطفى الركايبى على الشارع الممتد من شارع الرئيس محمد أنور السادات ١٤ مايو حتى السكة الحديد أمام جرين بلازا.
كما تم إطلاق اسم الشهيد العقيد تامر محمد محمد لطفى شاهين على مدرسة آمون الابتدائية بسموحة، وذلك تخليدا لذكرى شهيد الواجب الوطنى، والذى استشهد فى شمال سيناء بعد انفجار عبوة ناسفة فى المدرعة التى كان يستقلها بصحبة ضباط ومجندين فى العريش.. فيما تم إطلاق اسم الشهيد المقدم شريف محمد عمر، نجل الكابتن محمد عمر، المدير الفنى للاتحاد السكندرى السابق، وابن شقيقة الكابتن شوقى غريب المدير الفنى للإنتاج الحربي، على اسم مدرسة الرمل الإعدادية بنات، بعد استشهاده أثناء تأديته واجبه الوطنى فى سيناء.
وتم إطلاق اسم الشهيد المقدم أيمن عبد الحميد كتات على مدرسة لوران الثانوية، وإطلاق اسم الشهيد النقيب محمد أحمد عيد على مدرسة «رشدى الابتدائية سابقا» التابعة ﻹدارة شرق التعليمية، عقب استشهاده فى سيناء، بعد حصوله على نوط الواجب من الدرجة الثانية، وكان قائد سرية دبابة بقوة سلاح المدرعات، وإطلاق اسم الشهيد ناصر محمد حسين الحكيم على مدرسة الطلائع الابتدائية بإدارة وسط التعليمية.
كما تم إطلاق اسم الشهيد توفيق محمد خير الدين على شارع الكابلات بحى العامرية ثان، وإطلاق اسم الشهيد طيار محمد محارم على الجزء الممتد من شارع عزبة السيوف بعد تقاطع مزلقان الترام السيوف بحري، وإطلاق اسم الشهيد العقيد مدحت محمد محمد حسانين على الشارع الواقع بين شارع الأسباط وشارع ابن نصر بمنطقة الإبراهيمية بحى وسط، كما تم تغيير اسم مدرسة أبيس الثانية لتصبح باسم مدرسة الشهيد السيد كمال كريم بابيس الثانية، وكذا تم تغيير اسم مدرسة عهد الإصلاح الابتدائية لتصبح باسم مدرسة الشهيد الرقيب أول أمينة محمد رشدى الابتدائية. وقالت الدكتورة أمل المغربي، والدة الشهيد محمد أحمد عبده، أحد أبطال معركة «كمين الرفاعي» فى الشيخ زويد بشمال سيناء: «إن ابنى استشهد فى ١ يوليو ٢٠١٥ بمنطقة الشيخ زويد، وكان غير مكلف لأنه كان نازل إجازة ميدانية، لكنه سمع زملاءه يريدون دعمًا ففضل البقاء والدفاع عن الوطن».
وأضافت: «الشهيد محمد أنقذ كمين الرفاعى وكان داخل الدبابة فى مقدمة الدعم، وهو كان قائد الدبابة وسلك الطريق حتى كمين الرفاعي، وأنقذه من أن يرفع علم ولاية إسلامية عليه، وقام بمواجهة الإرهابى بسلاحه الشخصي، وصديقه سمعه وهو يقول أشهد أن لا إله إلا الله فاستشهد». وقالت إنه لابد من المشاركة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة من أجل الدولة وحق شهداء مصر، قائلة: «أنا مع الرئيس السيسى وبأييده من عام ٢٠١٤، لأنى مصدقه الرئيس بقلبي». وأشارت والدة الشهيد محمد أحمد عبده إلى «أنه لابد من الوقوف بجانب الرئيس السيسى، خاصة وأنه حقق العديد من الإنجازات والمشروعات التنموية والخدمية خلال فترته الأولى».
"
هل تتوقع نجاح الحكومة في ضبط المتلاعبين بالأسعار بعد غلاء الوقود؟

هل تتوقع نجاح الحكومة في ضبط المتلاعبين بالأسعار بعد غلاء الوقود؟