رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

نوران الصاوي تكتب.. نص الدنيا

الأربعاء 07/مارس/2018 - 10:21 م
نوران الصاوي
نوران الصاوي
طباعة
المرأة.. هى الأم والزوجة والحبيبة والابنة، هى البيت والحنان..
هى المربية والمعلمة، فمنذ بداية الكون والمرأة هى أساس الحياة، فزوجة فرعون التى كرمها الله ببيت فى الجنة، ومريم العذراء أطهر نساء العالمين وأم المسيح، وهى هاجر زوجة سيدنا إبراهيم، وهى ملكة سبأ، وقد كرمهن الله فى الأديان السماوية، لما لهن من مكانة عند الله سبحانه وتعالى.
ولو ذكرنا مكانة ودور المرأة فى التاريخ المصرى الفرعونى فسنجد المرأة المصرية قد احتلت مكانة عظيمة حتى وصلت إلى درجة التقديس، فظهرت المعبودات من النساء إلى جانب الآلهة الذكور، بل إن آلهة الحكمة كانت فى صورة امرأة، وإيزيس كانت رمزا للوفاء والإخلاص، وكان للمصريين القدماء إلهة للعدل وهى ماعت، وللحب حتحور، وللقوة سخمت، كما حصلت المرأة المصرية على وظيفة دينية فى المعابد مثل كبيرة الكاهنات، وحتى الملكة حتشبسوت حصلت على لقب يد الإله.
ووصل التقدير العملى لها، لدرجة رفعها إلى عرش البلاد، فقد تولين الملك فى عهود قديمة، مثل حتب، أم الملك خوفو، وخنت ابنة الفرعون منقرع، وإياح حتب ملكة طيبة، والملكة حتشبسوت، وزوجة إخناتون، والملكة كليوباترا، كما عملت المرأة بالقضاء مثل نبت، حماة الملك تيتى الأول من الأسرة السادسة.
وكان للمرأة فى مصر القديمة الحق فى التعليم ابتداء من سن الرابعة، وكانت تتلقى العلم من خلال مدارس، وكانت تركز على مبادئ الرياضيات والهندسة والعلوم، بالإضافة إلى تعليم أصول اللغة الهيروغليفية واللغة الهيراطيقية الدارجة للاستعمال اليومى، وفى النهاية كانت تمنح الفتاة مثلها مثل الصبى لقب كتابة جائزة على المحبرة، مع السماح لهن بإمكانية التخصص العلمى فى أى من فروع المعرفة.
وهى الآن طبيبة ومعلمة ووزيرة وقاضية ومهندسة، وبالصفوف الأولى فى تقدم الوطن والدفاع عنه، ونرى هذا جيدا، فللمرأة دور كبير فى حماية الوطن مع الرجل جنبا إلى جنب، وفى تحمل الظروف الاقتصادية التى تمر بها البلاد، وتقديم أبنائها للدفاع عن أمن الوطن بكل حب ورضا، فالمرأة المصرية ملكة منذ فجر التاريخ.. فتحية للمرأة المصرية فى اليوم العالمى للمرأة.

الكلمات المفتاحية

"
ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟

ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟