رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

إلهام شاهين في حوارها لـ"البوابة نيوز": الفن تجربة ذاتية نتقاسمها مع العالم.. نور الشريف كان مسكونًا بالمسرح.. ووضع البذرة الأولى لـ"المونودراما"

الأربعاء 07/مارس/2018 - 11:33 م
إلهام شاهين
إلهام شاهين
إيناس حمدي
طباعة
ads
نجمة سينمائية برصيد مسرحى وتليفزيونى حافل، مسكونة بالفن وعاشقة للمسرح، إنها النجمة المصرية الكبيرة إلهام شاهين، التى حلت ضيفة على مهرجان الفجيرة الدولى للفنون فى دورته الثانية، ومعها كان الحوار كالتالي: 
■ للمرة الأولى تحلين ضيفة على مهرجان الفجيرة الدولى للفنون، ما انطباعك الأول عن المهرجان؟
- سعيدة بحفل الافتتاح والأوبريت المبهر الذى شارك فيه ثلاثة من نجوم الغناء فى العالم العربي، زرت القرية التراثية وهى ساحرة بما تحمله من تراث وسحر الإمارات، وأنا من عشاق التراث والعودة إلى الجذور.
■ ما خصوصية مهرجان الفجيرة الدولى للفنون، وكيف تنظرين إلى هذه التظاهرات الثقافية؟
- من اللافت والجميل فى الإمارات، أن لكل إمارة مهرجانا مختلفا، كمهرجان دبى السينمائي، ومهرجان الشارقة المسرحي، ليأتى مهرجان الفجيرة الدولى للفنون ويجمع بين الثقافة والمسرح والفنون التراثية والفلوكلور، أضف إلى ذلك الطبيعة الجغرافية للإمارة، فتجد البحر مع الصحراء ليضفى على المكان بريقًا خاصًا، فالفجيرة تملك طاقة إيجابية وهى مكان جميل ومريح للأعصاب، كما أن الثقافة والفنون هى عماد تطور وتحضر الإنسان، وأنا أعتقد أن دولة الإمارات ترتقى بشعبها بوجود هذه المهرجانات.
■ أنت نجمة السينما الوحيدة فى مصر التى درست فى المعهد العالى للفنون المسرحية، فأين أنت من المسرح اليوم؟
- بدأت مشوارى الفنى مع المسرح، وقدمت عدة أعمال مسرحية، عرضت لسنوات على خشبات المسارح كمسرحية «بهلول فى إسطنبول» مع الفنان سمير غانم، ومسرحية «خشب الورد» مع الفنان محمود عبد العزيز، وكذلك مسرحية «كاليجولا» مع الفنان نور الشريف، والتى عرضناها بأكثر من دولة، أما فى الوقت الراهن ليس من السهل بالنسبة لى أن التزم بشكل يومى مع عرض مسرحي.
■ ما أصداء مهرجان الفجيرة الدولى للفنون، وما الذى دفعك للمشاركة فى هذه الدورة؟
- سمعت الكثير عن المهرجان وزملائى الذين حضروا الدورة السابقة أحبوا أن يتواجدوا مرة ثانية، وعاشوا خلال فترة المهرجان حالة من الاستمتاع بهذا الكم من التكثيف المسرحى والثقافى.
كما أن الفنان الكبير نور الشريف رحمه الله تواجد فى الدورات السابقة لمهرجان المونودراما، وهو من أوائل الفنانين الذين وضعوا البذرة الأولى لمهرجان المونودراما، فكان عاشقًا ومسكونًا بالمسرح.
■ هل استطاع المسرح العربى أن يحاكى الوجع العربي، وما دور الفن والفنانين فى مواجهة ما تعيشه البلاد اليوم؟
- الفن تجربة ذاتية نتقاسمها مع العالم، الفنان مؤثر وفاعل فى آراء الناس، ليس من خلال العمل الفنى بل على المستوى الشخصي،
من الصعب على الأعمال الفنية أن ترصد هذه المرحلة الصعبة التى نعيشها اليوم، فنحن لا نزال داخل الصراع.
"
هل تتوقع نجاح الحكومة في ضبط المتلاعبين بالأسعار بعد غلاء الوقود؟

هل تتوقع نجاح الحكومة في ضبط المتلاعبين بالأسعار بعد غلاء الوقود؟