رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

أندرسون.. "الأبيض المسكين"

الخميس 08/مارس/2018 - 06:00 ص
 أندرسون
أندرسون
نرفان نبيل
طباعة
وُلد بإحدى قرى ولاية أوهايو الأمريكية في 13 سبتمبر من عام 1876، ولكن لظروف والده الغير مُستقرة، تنقل مع عائلته بين القرى والولايات المختلفة كثيرًا حتى استقر في نهاية الأمر في مدينة كلايد بولاية أوهايو، هو الروائي والقاص الأمريكي شيروود أندرسون حيث تحل اليوم 8 مارس ذكرى رحيله في 1941.
تعرضت أسرة أندرسون إلى العديد من العواقب والمشاكل المادية والمعنوية، فاضطر والده أن يتجه نحو الإدمان إيمانا منه بأنه سيساعده في تخطي ونسيان هذه الأيام الشديدة والصعبة، ولكن لسوء الظروف، لم يجد الشاب الصغير أندرسون مفرا من هجر المدرسة وهو الرابعة عشر من عمره.
وبعد مرور الأزمة نوعا ما، انتقل أندرسون إلى ولاية شيكاغو الأمريكية وعاش بجوار منزل أخيه الأكبر كارل، حيث استطاع الحصول على وظيفة ملائمة تمكنه من الحياة التي حُرم منها، وذلك حتى تجند في جيش الولايات المُتحدة الذي استدعاه للمشاركة في الحرب الإسبانية الأمريكية.
واصل أندرسون تعليمه الجامعي من خلال التحاقه بجامعة ويتنبيرج بولاية أوهايو، ومن بعدها تمكن من الحصول على وظيفة في إحدى وكالات النشر والإعلان بشيكاغو وضمنت له تأمينًا جيدًا، فتزوج بعدها من "كارولينا" ابنه إحدى الأسر الثرية بولاية أوهايو الأمريكية في 1904.
سريعا ما انتهت زيجته الأولى والتي استمرت قرابة 12 عاما، وتزوج من فتاة أخرى في 1916 في العام الذي نُشر فيه أولى رواياته بعنوان "ابن وندي ماكفيرسون" والتي تحكي عن رجل هجر الحياة التقليدية وقيمها وفشلت هي الأخرى وتزوج من ثالثة وأيضا فشلت فربما كان لحالة عدم الاستقرار التي تربى في إطارها أثر سلبي على حياته العملية وقيمه.
من مؤلفات أندرسون الروائية رواية "الرجال السائرون، الأبيض المسكين، ريحات متعددة، ملتقى الجنوب، أليس: الرواية الضائعة، وراء الرغبة"، بالإضافة إلى مجموعة من مؤلفاته القصصية مثل المجموعة القصصية انتصار بيضة، خيول ورجال، ترحيب المدن، وذلك إلى جانب تأليفه مجموعة من المؤلفات المسرحية والمقالات.
فارق الروائي والقاص الأمريكي شيروود أندرسون الحياة في مثل هذا اليوم 8 مارس من عام 1941 وذلك عن عمر ناهز 65 عامًا.
"
ads
برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟

برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟