رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

3 حالات انتحار بالجيزة خلال 24 ساعة.. ربة منزل تتخلص من حياتها لشك زوجها في سلوكها.. و"رضا" يقطع شرايين يديه لمروره بأزمة نفسية.. خبير يوضح أسباب الظاهرة

الأربعاء 07/مارس/2018 - 05:20 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
عمر عزوز _ محمد صفوت
طباعة
3 حالات انتحار شهدتها محافظة الجيزة خلال 24 ساعة، دقت أجراس الخطر، من انتشار تلك الظاهرة، التي يودي فيها الإنسان بحياته يأسا بأسا، وبين اليأس والبؤس، وفقدان الأمل او السقوط في براثن الاكتئاب والمرض النفسي، تتعدد أسباب ودوافع المنتحرين، وتدفعنا معها الى ضرورة اليقظة ونشر الوعي على مختلف مستوياته بخطورة أن يورد الانسان نفسه طريق النهاية والمهالك.
و"البوابة نيوز" تستعرض في هذا التقرير الحالات الثلاثة التي انهت حياتها في مأساة إنسانية درامية.
ففي العجوزة..
أقدمت ربة منزل على الانتحار بإلقاء نفسها من الدور الرابع، بعدما منعها زواجها من التواصل مع أسرتها عبر الهاتف المحمول بالعجوزة.
وتلقى ضباط مباحث قسم شرطة العجوزة بلاغا من مستشفي الشروق بوصول ربة منزل مصابة بكدمات وكسور في اماكن متفرقه من جسدها، على الفور تم تشكيل قوة من المباحث، وبالانتقال الى مكان الواقعة، تبين وجود جثة ربة منزل تدعى دينا. ه 25 سنة، ومصابة بنزيف داخلى وكسور، وبعمل التحريات تبين أن المصابة اقدمت على الانتحار والقت نفسها من الدور الرابع.
وبسؤال زوجها قرر انه منع زوجته من التواصل مع اهلها لسوء سلوكها، وعلم مؤخرا بتواصلها مع أسرتها عبر الهاتف المحمول، فطلب منها الهاتف فرفضت وألقت نفسها من الدور الرابع، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.
وفى بولاق الدكرور..
اقدمت ربة منزل سودانية الجنسية علي القفز من الطابق الرابع ببولاق الدكرور، وكشفت تحريات رجال المباحث أن المتوفية حضرت إلي مصر للعلاج من مرض نفسي إلا أنها انتحرت بعد أن ساءت حالتها النفسية.
وتعود الواقعة عندما تلقي قسم شرطة بولاق الدكرور بلاغا يفيد سقوط ربة منزل من الطابق الرابع بمنطقة فيصل مما أسفر عن مصرعها.
وبإجراء التحريات تبين أن المتوفية سودانية الجنسية، حضرت إلي مصر للعلاج، حيث أنها مصابة بمرض نفسي، إلا أنها قررت الانتحار فألقت بنفسها من نافذة الطابق الرابع.
وحرر محضر بالواقعة، وأخطر اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، واللواء محمد عبد التواب مدير المباحث الجنائية، وباشرت النيابة التحقيق
وفى اكتوبر..
تخلص لحام، من حياته بعدما قام بقطع شرايين يديه، وقفز من الطابق الخامس من شقته بمنطقة أكتوبر، لمروره بأزمة نفسية، وعدم حصوله علي فرصة عمل.
وتلقي اللواء عصام سعد، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة إخطارا من شرطة النجدة بانتحار شخص من عقار بدائرة قسم شرطة ثان أكتوبر، انتقلت علي الفور قوات الأمن، وكشفت التحريات التي أجريت بقيادة اللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة للمباحث، أن "رضا. خ. ع" لحام أكسجين 36 سنه، قام بقطع شرايين يده اليسرى ثم قفز من شرفة شقته بالطابق الخامس، ما أدي إلي وفاته إثر إصابته بنزيف بالفم والأنف وكسور وكدمات متفرقة بالجسم.
وأضافت تحريات العقيد عصام نبيل، مفتش مباحث قطاع أكتوبر أن زوجة المتوفي ووالدته وشقيقه قرروا أنه يعالج من اضطرابات نفسية منذ 3 سنوات، وتدهورت حالته مؤخرًا لعدم وجود فرصة عمل له، فاتصل بوالدته أمس وأخبرها بنيته في الانتحار، ولم تتهم أسرته أحدا بالتسبب في وفاته.
حملات توعية 
وفي ذات السياق، أكد الدكتور جمال فرويز، أستاذ الطب النفسي، أن انتشار حالات الانتحار، كابوس يطارد المواطنين ويؤرقهم في الواقع والأحلام، وأن تلك الحالات لا تأتي مباشرة، بل يسبقها دوافع وأسباب.
وأضاف، فرويز، أن من بين تلك الأسباب ما يسمي بالإضراب النفسي، وهو ما يدفع الأشخاص الي الإقدام علي الانتحار.
ونوه فرويز، أنه يتطلب علي الإعلام المرئي والمسموع والمقروء، أن يقوم بشن حملات توعية للمواطنين، للحد من تلك الحالات التي تؤثر علي المجتمع كما وكيفًا.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟