رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
ads
ads

نعيمة الشيشيني.. فرشاة الإبهار

الإثنين 05/مارس/2018 - 10:05 م
البوابة نيوز
محمود عبدالله تهامي
طباعة
نعيمة الشيشيني من مواليد محافظة الجيزة عام 1929، عملت أستاذ التصوير بكلية الفنون الجميلة جامعة الإسكندرية، بدأت الفن في سن متأخرة نسبيًّا، استطاعت أن تثبت موهبتها بالمثابرة والجهد المتواصل. 
حصلت على بكالوريوس كلية الفنون الجميلة جامعة الإسكندرية عام 1969، ودرجة الأستاذية من أكاديمية سان فرناندو عام 1973، وماجستير فنون جامعة حلوان عام 1978، ودكتوراه معادلة في عام 1981. وهي عضو نقابة الفنانين التشكيليين، وعضو الجمعية الدولية للفسيفساء، وعضو الجمعية الدولية للفن الإسلامي، ووكيل نقابة التشكيليين فرع الإسكندرية سابقًا، وعضو مجلس الثقافة بمحافظة الإسكندرية، وعضو اللجنة التنظيمية لبينالي الإسكندرية، وعضو اتحاد الفنانين في دوسلدورف، وعضو جماعة الفنانين والكتاب "الأتيلييه".
تعمقت الشيشيني في دراسة الفنون الإسلامية القديمة، وحققت من خلالها مدخلا لتجربتها الفكرية والفنية التشكيلية، ولقد تشبعت من فنون الشرق خاصة في القرون الوسطى، عمقت دراستها تحديدا في مصر وأسبانيا وتركيا، وخلال تلك المرحلة استخدمت الخطوط والكلمات والزخارف الإسلامية بإحساس تجريدي تعبيري، وهذا يعتمد بشكل مباشر على استخدام الخطوط والألوان بحرية كاملة، وفي تركيب غير رسمي ليكون أقدر على التعبير، وإبهاج البصر، ويعد الفنان الأمريكي جاكسون بولوك رئدا لهذا الاتجاه.
مارست الشيشيني فنها كاحتياج وطاقة محببة، تدخل إلى لوحاتها بمخزونها التراثي والديني المسبق، تتغير أشكال العناصر بتلقائية شديدة، كانت الألون لديها مسكونة بالحركة والحرارة، ولوحاتها تستفز عين المتلقي فيجول داخل عوالم المساحة التشكيلية الداخلية بكثير من التوتر والتساؤل، كانت تقدم قيما إنسانية تخاطب بها روح البشرية بشكل مباشر، فالفن يؤثر بصورة مباشرة في وجدان الناس.
شاركت الفنانة في المحافل الثقافية العربية والأجنبية وكانت تطالع الثقافات المختلفة عبر هذه النافذة. وعن فن الرسم كانت تقول الشيشيني أنه "أقرب الفنون التي تستطيع من خلالها غزف أنشودة التراث المذابة بخليط لا تركه فنون الأرض مجتمعة".
يُذكر أن الفنانة التشكيلية نعيمة الشيشيني قد رحلت عصر اليوم عن عالمنا عن عمر ناهز الـ87 عاما تاركة خلفها إرثا كبيرا من عملها الفني الذي أثرت به الحركة التشكيلية في مصر والعالم العربي.

الكلمات المفتاحية

"
هل تتوقع تعديل بعض مواد قانون تنظيم الصحافة؟

هل تتوقع تعديل بعض مواد قانون تنظيم الصحافة؟