رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
ads
ads

جيوفاني تيبولو.. الحب والمعاناة بريشة فنان

الإثنين 05/مارس/2018 - 06:00 ص
جيوفاني تيبولو
جيوفاني تيبولو
نرفان نبيل
طباعة
ads
تعلم الرسم منذ الصغر حتى اكتشف موهبته التي صنعت منه واحدا من أشهر الفنانين، وذلك بداية من حرصه على دروسه الفنية بأستوديو الرسام لازاريني والذي تلقي على يده دروس الزخرفة الكلاسيكية، إنه الرسام الإيطالي جيوفاني باتيستا تيبولو والذي تحل اليوم 5 مارس ذكرى ميلاده في 1696.
وُلد تيبولو في مدينة البندقية الإيطالية، وبعد تعلمه الرسم على يد أستاذه لازاريني، أثبت كفاءته الشديدة حتى تفوق على أستاذه وبدأ في ابتكار الأساليب الجديدة، حيث فضل في رسوماته أن يعتمد على الجرأة التي تكشف عن رغبته في تجميع المناظر والأشخاص من خلال ابتكاره مجموعة من التكوينات الفريدة والمميزة.
بدأ تيبولو أول مشواره العملي والحقيقي بالفن منذ عام 1731 وذلك بذهابه إلى مدينة ميلانو، حيث بادر بتجميل جدران وسقوف قصور الأمراء، برسمه مجموعة من الشخصيات والأماكن التاريخية التي أضافت الكثير للمظهر الجمالي الذي حظي به المكان، وذلك بالإضافة إلى حفره بعض المناظر الطبيعية التي تمثل الحياة اليومية للعصر الذي عاشه الفنان. 
تميزت أعمال تيبولو بالثراء الفني حيث اهتم بالألوان المستخدمة والمساحات التي يرسم عليها لوحاته، فكانت لوحاته تتميز بكبر حجمها الذي يملأ فراغات واسعة بالقصور، فقال النقاد عن أعماله البديعة أنه كان يرسم الشمس بطريقة لم تُرسم من قبل، وذلك باستخدامه الضوء والفضاء بشكل متميز لم يُسبق لفنان أخر.
تأثرت أعمال الرسام تيبولو بعلاقاته في الحب، فكانت ظهر نفسيته وهدوئه أو انزعاجه الداخلي بوضوح على أعماله، وبسبب وضعه الغير مستقر كانت لوحاته تدل على اللامبالاة، هذا بالإضافة إلى براعته في اختيار الألوان المتناسقة والصارخة.
من أشهر أعماله لوحة استشهاد القديس بارتولوميو 1722، لوحة اغتصاب أوروبا في 1725، لوحة تعليم العذراء في 1732، ولوحة يوسف يتلقى الخاتم من عزيز مصر في 1732، وذلك بالإضافة إلى مجموعة من الأعمال الفنية الأخرى.
فارق الرسام الإيطالي تيبولو الحياة في 1770 وذلك عن عمر ناهز 74 عاما.

الكلمات المفتاحية

"
هل تتوقع نجاح الحكومة في ضبط المتلاعبين بالأسعار بعد غلاء الوقود؟

هل تتوقع نجاح الحكومة في ضبط المتلاعبين بالأسعار بعد غلاء الوقود؟