رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

مؤسسة "بلان": نسعى لحماية 100 مليون فتاة

الثلاثاء 27/فبراير/2018 - 10:36 ص
البوابة نيوز
عفاف حمدي
طباعة
قالت هبة ونيس، ممثلة مؤسسة "بلان" لحماية الطفولة: إنه يشرفها التعاون مع الاتحاد النسائي العربي والمركز السويدي بالإسكندرية، بشأن رعاية مؤتمر تمكين المرأة وعلاقتها بالقضايا الاقتصادية.
أكدت "هبة"، خلال كلمتها بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر بالمركز السويدي بالإسكندرية، أن "بلان" هيئة مستقلة مهتمة بحقوق الطفل وحقوق فتيات الشرق الأوسط وتأسست منذ 80 عاما.
تحدثت ممثلة "بلان" عن حلم المؤسسة في الوصول لـ100 مليون فتاة، والتوجه إلى أن يقدن مجتمعهن ويقررن مصائرهن، بالإضافة إلى جودة الرعاية في الطفولة المبكرة وحماية الفتيات من الممارسات والعادات الضارة كختان الإناث والتسرب من التعليم والعمل على تمكين اقتصادي للنساء.
تابعت: "كما نعمل على دمج الذكور أيضا في عمل المؤسسة، وهدفنا أن يقود المجتمع نفسه للتطوير".
كان الاتحاد النسائي العربي العام، برئاسة الدكتورة هدى بدران، أعلن تفاصيل مؤتمره السنوي، الذي يناقش العديد من الموضوعات المتعلقة بالمرأة العربية، من خلال استعراض الأنشطة والفعاليات التى قامت بها الاتحادات النسائية العربية خلال عام 2017، لدعم ومناصرة حقوق المرأة العربية.
كما يعرض الاتحاد النتائج المبدئية للدراسة المتعلقة بالتمكين الاقتصادي للمرأة العربية وعلاقته بالتعليم الأساسي، والتي شملت 6 دول عربية هي: مصر والسودان والبحرين والسعودية وتونس والجزائر، وتم بموجبها إعداد مقياس لوضع المرأة العربية من قضية التمكين الاقتصادي.
يناقش المؤتمر التحديات والفرص في تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات الريفيات، والذي سيكون على قمة فعاليات الدورة 62 لمفوضية الأمم المتحدة للمرأة التي تنعقد الشهر المقبل.
كما يشارك الاتحاد النسائي العربي هيئة «بلان الدولية – مصر»، والتي تقدم ضمن أنشطة المؤتمر بحثا بعنوان "اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة: الفجوة بين التصديق والتطبيق في الدول العربية". 
يساهم في البحث عدد من منظمات المجتمع المدني الرائدة في مجال حقوق النساء في المنطقة العربية من 13 دولة عربية هي: الأردن وتونس والجزائر والسعودية والسودان وسوريا والعراق وفلسطين ولبنان وليبيا ومصر والمغرب واليمن، من بينهم الدكتورة فاطمة خفاجي، خبيرة النوع الاجتماعي وحقوق النساء في المنطقة العربية.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟