رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"الأوكازيونات" حبر على ورق.. مواطنون: التخفيضات وهمية وتهدف لجذب الانتباه.. "حماية المستهلك": تخفيضات الـ50% لا أساس لها من الصحة

الأحد 25/فبراير/2018 - 05:23 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
محمد محفوظ
طباعة

في ظل غلاء الأسعار التي ارتفعت إلى الضعف بسبب ارتفاع سعر الدولار ينتظر المصريون العروض "الأوكازيونات" والخصومات من موسم للآخر إلا أن بعض المحلات ترفع لافتات تجذب انتباه المارة، حيث تعلن عن تخفيضات أوكازيون الشتاء أو الصيف بمعدلات تتجاوز 50% لبعض المنتجات، لكن من يدقق في معظم هذه الإعلانات يكتشف أنها وهمية.


الأوكازيونات حبر

وأعلن أيمن حسام الدين، مساعد وزير التموين لشئون التجارة الداخلية، عن اقتراب الانتهاء من إنهاء تصاريح الأوكازيون الشتوي بالمحلات التجارية، وبدأت مديريات التموين في تلقي طلبات التصريح.

وأضاف "حسام الدين"، أن تشريع إرسال أصحاب المحلات لتصاريح الأوكازيون يصب في مصلحة المستهلك من أي عمليات "غش" في الأوكازيون الوهمي، وهناك حملات للوزارة على المحلات التجارية للاطمئنان أن السلع غير مهربة ولها منشأ.

وأوضح "حسام الدين"، أن هناك عقوبات ينص عليها القانون بشأن الغش التجاري والسلع المجهولة المصدر، متابعًا: "يهمنا توعية المستهلك من المنتج الذي يتم التعامل معه، وشكاوى الجمهور هي التي توجهنا إلى المحلات المخالفة".

وقال محمود عثمان، بائع بأحد محلات العتبة، إن معظم العروض والخصومات التي تعلن عنها المحلات الشهيرة التي تعلن عن الأوكازيونات مجرد حبر على ورق ولا يوجد فيها أي اختلاف في أسعار الملابس قبل الخصم وبعد الخصم.

وأوضح عثمان أن الأوكازيون مجرد أوهام لجلب الزبائن فالأسعار المُعلنة قبل التخفيض لم تتغير بعد الأوكازيون ونحن كبائعين نعرف أن الأسعار ثابتة وأن المحل اكتفى بوضع أسعار وهمية، ليصبح التخفيض مجرد أرقام للفت الانتباه.

وتابع: معظم التخفيضات حبر علي ورق وتوضع فقط لجذب انتباه الزبائن لأنه عندما نكتب علي السلعة خصم 50% الزبائن لا تعرف السعر الحقيقي ويقومون بشراء كميات كبيرة معتقدين أنهم حصلوا على السلع وعليها خصومات.

وأوضح محمد أشرف، رب أسرة تتكون من 6 أفراد، إنه كل أوكازيون يذهب دائما للشراء من بعض المحلات التي يوجد عليها خصومات، مضيفا أنه توجد محلات بها عروض حقيقية وخصومات تتخطى الـ50% ويوجد محلات أخرى تنشر عروضا وهمية.

وأكدت سعاد الديب رئيس الاتحاد النوعي لجمعيات حماية المستهلك، أن الأسواق شهدت زيادة غير طبيعية في أسعار غالبية السلع خلال الفترة الأخيرة، مع وجود ركود في عمليات البيع.

وأضافت، أن الإعلان في الأوكازيون عن تخفيضات في الأسعار تصل إلى 50% كلام لا أساس له من الصحة وأن كانت هناك تخفيضات في بعض المحلات فلا تتعدى الـ10%، موضحة أنها عندما تشتري ملابس تجد مكتوبا عليها خصم 50% لكن الحقيقة أنه لا اختلاف بين سعرها قبل الأوكازيون وبعده، بل تباع بأسعارها القديمة وكل ما يحدث مجرد فرقعات إعلانية.

وجدير بالذكر أن أيمن حسام مساعد وزير التموين لشئون التجارة الداخلية، أعلن عن ارتفاع عدد المحلات المشاركة في الأوكازيون الشتوي منذ 15 يناير الماضي وحتى الآن إلى 3647 محلًا، منها 137 بقطاع الأعمال و3437 بالقطاع الخاص، و22 قطاعًا تعاونيًا، و54 استثماريًا.

"
ads
برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟

برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟