رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
ads
ads

اشتعال الصراع في انتخابات نقابة المهندسين

الأربعاء 21/فبراير/2018 - 10:21 م
انتخابات نقابة المهندسين
انتخابات نقابة المهندسين
عفاف حمدي
طباعة
يبدو أن المعركة الانتخابية بين قائمتي "مهندسين في حب مصر" و"قائمة المهندسين الموحدة" تزداد اشتعالًا خاصة بعد اتهام الثانية للأولى بأنها مدعومة من الدولة وأنها توجه المهندسين في قطاعات الدولة من أجل انتخابها، ومن المقرر إجراء العملية الانتخابية يوم الجمعة المقبل، على مقاعد رؤساء النقابات الفرعية والشعب النقابية، ويتم استكمالها يوم 2 مارس على مقعد النقيب العام والأعضاء الذين انقضت مدتهم ومضى على فترة انتخابهم على مقاعد النقابة 4 سنوات، طبقًا لنص القانون رقم 66 لسنة 1974، ولائحة النظام الداخلي.
وأشار طارق النبراوي، نقيب المهندسين، إلى أن هناك احتمالين في نتيجة انتخابات المهندسين القادمة أما أن يكسبها الفريق الذي حقق مكاسب كبرى للمهندسين، أو يكسبها الفريق المدعوم وفي هذه الحالة من الوارد أن يحدث انشقاقا داخل النقابة.
ووجه "النبراوي"، في تصريحات لـ"البوابة نيوز"، رسالة إلى وزير قطاع الأعمال بشأن قيام رئيس الشركة القابضة لقطاع التشييد بحشد كل القطاعات لانتخاب قائمة " مهندسين في حب مصر"، والذي يترأسها المهندس هاني ضاحي، موضحا أنه من المقرر أن يلتقي بهم اليوم كنوع من انواع الحشد باستخدام المهندسين في قطاعات الدولة.
وتساءل نقيب المهندسين هل ذلك الحشد يا سيادة الوزير يعد ضمن خطة الوزارة، واصفًا ما يحدث في استخدام المقرات الحكومية والأتوبيسات الخاصة بها بـ"المهزلة المفضوحة للجميع".
وكانت قائمة «مهندسون في حب مصر»، أكدت أنه لا صحة لما تردد عن استخدام القائمة أتوبيسات الشركات العامة في نقل المهندسين إلى المؤتمرات الانتخابية للقائمة أو إصدار رؤساء الشركات المرشحين على رأس القائمة تعليمات للشركات التي ترأسها بتسخير أتوبيسات الشركات في نقل المهندسين إلى المؤتمرات الانتخابية للقائمة أو استخدام حوائط هذه للشركات في الدعاية الانتخابية للقائمة أو أحد مرشحيها.
وأوضح مؤمن شفيق، المتحدث باسم قائمة «مهندسون في حب مصر»، في بيان له، أن أحد القوائم الانتخابية المنافسة تردد كلام مرسل عن قائمة مهندسون في حب مصر وتردد مثل هذه الشائعات التي ليس لها أساس من الصحة ولا علاقة لها بالواقع بعد حالة الارتباك التي أصابتها بسبب قوة قائمة مهندسون في حب مصر وبرنامجها الانتخابى الذي يعالج كافة المشكلات والأزمات التي أصابت النقابة والعجز المالى بصندوق المعاشات وحالة الانقسام التي تشهدها بسبب القائمين حاليا على النقابة والذين يمثلون التيار المروج لهذه الشائعات.
يأتي على رأس قائمة المهندسين الموحدة طارق النبراوي نقيب المهندسين الحالي، مرشحا لمنصب النقيب العام لمهندسي مصر، والدكتور محمد عبدالغني عضو مجلس النواب نقيبا للقاهرة، والمهندس إيهاب منصور عضو مجلس النواب نقيبا للجيزة.
كما تضم رموزا مهنية ونقابية مثل الدكتور أسامه حمدي أستاذ بهندسة عين شمس ومحافظ كفر الشيخ الأسبق والدكتور مهندس / سمير الصياد "وزير الصناعة السابق" ورئيس جامعة حلوان السابق والمهندس عبدالخالق عياد "رئيس هيئة البترول الأسبق" أبو صناعة البترول الذى تصدى لبيع البترول لإسرائيل والمعمارى البارز / سيف أبو النجا " رئيس جمعية المعماريين المصرية.
والدكتور حكيم العفيفى المعمارى المتميز وصاحب واحد من أكبر بيوت الخبرة المصرية وعضو اللجنة التنفيذية لاتحاد المعماريين العرب والدكتور حماد عبدالله حماد "عميد كلية فنون تطبيقية الأسبق" وصاحب بيت خبرة استشاريه والدكتور حمدى الليثى رئيس لجنة التعليم الهندسى والدكتور عزت الصياد أستاذ الهندسة بجامعة المنصورة والمهندس محمد حسن خضر أمين عام النقابة الحالى وأمين بيت المال فى اتحاد المهندسين العرب والمهندس الاستشارى محمد النمر وكيل النقابة الحالى ورئيس اللجنة العليا للهندسة الاستشارية.
وتضم قائمة «فى حب مصر»، المهندس هانى ضاحى مرشحًا على مقعد النقيب، و١١عضوًا على مقاعد الأعضاء، وهم أحمد عثمان أحمد عثمان، القيادى بشركة المقاولون «عثمان أحمد عثمان»، ومحمود فتحى حجازى، رئيس الشركة القابضة للتشييد والتعمير، ومحسن صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة «المقاولون العرب»، ومؤمن شفيق، وجابر الدسوقى، رئيس الشركة القابضة للكهرباء، واللواء مهندس محمود مغاورى، مدير سلاح المهندسين، رئيس الجهاز المركزى للتعمير، نائب وزير الإسكان سابقًا، كما تضم صباح محمد مشالى، وكيل أول وزارة الكهرباء، واللواء مهندس محمد ناصر حسين، رئيس الجهاز المركزى للتعمير سابقًا، واللواء دكتور مهندس حسن عبدالمجيد، نائب وزير الإنتاج الحربى، مدير الهيئة القومية للإنتاج الحربى، وزينب عفيفى، أمين صندوق النقابة حاليًا، ومحمد حازم الشامى.
"
هل تتوقع تعديل بعض مواد قانون تنظيم الصحافة؟

هل تتوقع تعديل بعض مواد قانون تنظيم الصحافة؟