رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
ads
ads

تفاصيل رحلة 19 ساعة قضتها ريهام سعيد أمام النيابة.. وبكاء الإعلامية وترحيلها لحجز قسم شرطة السلام

الإثنين 19/فبراير/2018 - 03:27 م
الإعلامية ريهام سعيد
الإعلامية ريهام سعيد
عائشة جمال
طباعة
ads
تفاصيل رحلة 19 ساعة
بعد 19 ساعة متواصلة من التحقيقات، أمام نيابة شرق القاهرة، برئاسة المستشار إسلام الجوهري رئيس النيابة، والمستشار إبراهيم صالح المحامي العام الأول، قضتها الإعلامية ريهام سعيد، مقدمة برنامج "صبايا الخير"، لتدلي بأقوالها في التهمة المنسوبة إليها، وفريق الإعداد الخاص بالبرنامج بالتحريض على خطف طفلين.
انتهت معاناة الإعلامية، بعد أن أصدرت النيابة قرارها بالحبس 4 أيام على ذمة التحقيقات، ففي تمام السادسة والنصف صباحًا، قامت الأجهزة الأمنية في القاهرة، صباح الإثنين، بترحيل الإعلامية ريهام سعيد إلى قسم شرطة السلام ثان، بعد صدور قرار بحبسها في واقعة حلقة "اختطاف الأطفال" في برنامج "صبايا الخير".
تفاصيل رحلة 19 ساعة
قبل بدء التحقيقات، في تمام الساعة الحادية عشرة من صباح أمس الأحد، تعمدت ريهام سعيد، تسجيل مقطع فيديو، بدأ تصويره من منزلها، تؤكد فيه براءتها، كما تضمن الفيديو لحظة وصول الإعلامية، وبرفقتها ممثل الدفاع عنها، لتظهر أنها ذهبت إلى النيابة بمحض إرادتها دون إجبار أو اصطحاب قوة أمنية لها، وهو ما أكدته مرتين، الأولى في الفيديو بأنها لم تتسلم أي استدعاء من النيابة، والمرة الأخرى في تحقيقات النيابة، التي أكدت خلالها أن ما أخرها عن الحضور منذ تداول القضية، مرافقتها لرضيعها، الذي لم يكمل الثلاثة شهور ونصف الشهر، دون ذلك لا يوجد ما يدفعها للتهرب من التحقيقات، لأنها بالفعل ليست مدانة، على حد قولها.
خلال التحقيقات، التى استمرت قرابة الـ19 ساعة، قالت المذيعة: "إنها لم تتسلم أي قرار باستدعائها للتحقيقات أو قرار بضبطها وإحضارها"، مؤكدة أنها كانت موجودة طوال الفترة الأخيرة بمنزلها بالجيزة.
تفاصيل رحلة 19 ساعة
أضافت خلال التحقيقات "أن سبب تأخرها عن الحضور لتحقيقات النيابة ابنها الرضيع، وذلك كونها الوحيدة التي تقوم على رعايته"، موضحة أنها وطاقم عمل البرنامج كانوا يقومون بخدمة أطفال مصر جميعًا، ومن غير المعقول أن يقوموا بخطفهم.
في تمام السادسة والنصف من صباح اليوم الإثنين، أمرت النيابة بترحيل ريهام سعيد والمنتج الفني ورئيس تحرير البرنامج "أكرم. أ"، إلى حجز قسم شرطة السلام.
أكدت مصادر من داخل قسم شرطة السلام "أن حالة المذيعة كانت سيئة للغاية على المستويين الجسدي والنفسي، حيث ظهرت هالات سوداء أسفل عينيها، علاوة على أنها أكثر من مرة يلحظ المتواجدون حولها بكاءها رغم محاولتها المستمرة في إخفاء الدموع، مطالبة بضرورة الاطمئنان على طفلها الرضيع، الذي تركته منذ أكثر من 24 ساعة ولم تعلم عنه شيئا".
"
هل تتوقع نجاح الحكومة في ضبط المتلاعبين بالأسعار بعد غلاء الوقود؟

هل تتوقع نجاح الحكومة في ضبط المتلاعبين بالأسعار بعد غلاء الوقود؟