رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

وزير الإسكان: لا تهاون في تحصيل مستحقات الدولة

الأحد 18/فبراير/2018 - 02:36 م
البوابة نيوز
سيد محمد - أمجد عامر
طباعة
أكد الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أنه لا تهاون في تحصيل مستحقات الدولة، مشددا على ضرورة تحصيل الفواتير التي تعبر عن الاستهلاك الحقيقي، وضرورة فحص أي شكوى للمواطنين من الفواتير من خلال خدمة العملاء.
وقال "مدبولي" خلال اجتماع اللجنة التنسيقية العليا لشركات مياه الشرب والصرف الصحي: " لا بد من التنسيق الكامل بين الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، والجهاز التنفيذي لمياه الشرب، وشركات المياه، سواءً في تنفيذ المشروعات المختلفة، أو استلام المشروعات بعد الانتهاء من تنفيذها".
وأوضح: "هناك اجتماع أسبوعي يُعقد لمتابعة مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، ويتم خلاله عرض كل مشروعات المحافظات"، مشددًا على ضرورة إثارة أي مشكلة، أو تحدٍ يواجه تنفيذ أي مشروع للعمل على حلها.
ووجه الوزير بسرعة العمل على تركيب العدادت المدفوعة مسبقًا في جميع الجهات الحكومية، وذلك في إطار العمل على تحصيل مستحقات الشركات، وكذا للمساهمة في ترشيد الاستهلاك في المصالح والجهات الحكومية.
كما أكد وزير الإسكان أنه ستتم محاسبة أي شركة تُقصر في تحصيل مستحقاتها، وإذا لم ترتفع نسب التحصيل في هذه الشركات، ستكون هناك إجراءات مع المسئولين، للعمل على تحصيل هذه المستحقات، التي تُسهم في توفير التمويل اللازم لعمليات التشغيل والصيانة، والإحلال والتجديد بالمشروعات المختلفة، كما أن هذه مستحقات الدولة، ولن يتم التنازل عنها، وهذه هي مسئولية مباشرة لرئيس كل شركة، ولن نتهاون في ذلك، قائلًا: "هذه خدمة توفرها الدولة، وتقدم فيها دعمًا كبيرًا، ولذا يجب أن يلتزم الجميع بدفع مستحقات الدولة".
وشدد الوزير على ضرورة أن تكون فواتير المياه مُعبرة عن الاستهلاك الحقيقي، وكذا ضرورة فحص أي شكوى للمواطنين من الفواتير، من خلال خدمة العملاء، وإذا كان للمواطن حق – نتيجة حدوث خطأ – يحصل عليه، كما يجب أن تحصل الدولة على حقها في قيمة الاستهلاك.
وكلف "مدبولي" بتكثيف حملات التوعية بترشيد استهلاك المياه، وذلك عبر تنظيم دورات وندوات للتوعية، وزيارات للمدارس، والجامعات، وخلافه، لتوعية المواطنين بحتمية ترشيد الاستهلاك، فمع الزيادة السكانية المفرطة، هناك ثبات في حصة مصر من مياه النيل، ولذا فالتوجه حاليًا أن تتحول كل المحافظات الساحلية تباعًا للاعتماد على تحلية مياه البحر.
وشدد الوزير على ضرورة الاهتمام بجودة المياه المُنتجة، والاهتمام بالمعامل في المحطات، وكذا توعية المواطنين بأهمية أعمال الصيانة والغسيل والتطهير للخزانات، مع الاهتمام بأعمال الإحلال والتجديد للشبكات.
كما كلف "مدبولي" أيضًا بالتواصل مع نواب البرلمان، وحل مشكلات دوائرهم، ووسائل الإعلام المختلفة، لشرح ما تقوم به كل شركة من جهود لتقديم خدمة مميزة للمواطنين، وكذا توضيح ما تقدمه الدولة من دعم في هذا القطاع، والتنويه عن أي أعطال، أو قطع للمياه، مع أهمية التواصل مع المواطنين، والرد علي استفساراتهم، وحل مشكلاتهم، من خلال الخطوط الساخنة، ومراكز خدمة العملاء. 
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟