رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

خبير بترول: مصر مقبلة على عصر الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي.. ضخ الفائض محليًا يعود بالخير على الصناعة.. ومطالبات بالتسويق للمناطق الجاهزة للاستثمار

الأربعاء 14/فبراير/2018 - 04:43 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
وسام هريدى
طباعة
خبير بترول: مصر مقبلة على عصر الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي
وزير البترول: إنتاج مصر من الغاز يبلغ حاليًا 5.5 مليار قدم مكعبة يوميًا

خبير بترول: مصر مقبلة
قال وزير البترول طارق الملا أوضح أنه تم التوصل لاتفاق مع شركة عالمية لإجراء مسح "سيزمي إقليمي" بمنطقة خليج السويس، بما يساهم في جذب الشركات العالمية لتكثيف أنشطة البحث والاستكشاف وفتح المجال لزيادة احتياطيات إنتاج الزيت الخام" هناك.
وأشار الملا إلى أن الوزارة بصدد توقيع خلال فعاليات المؤتمر، مذكرة تفاهم مع تحالف من كبريات الشركات العالمية المتخصصة لتأسيس بوابة مصر للاستكشاف والإنتاج كمركز معلوماتي جيولوجي للترويج لمناطق البحث والاستكشاف التي تطرحها الوزارة.
وفيما يخص عدد شحنات الغاز المسال التي تحتاجها مصر لسد فجوة المعروض بعد الانتهاء من مناقصة مطروحة حاليًا لتوريد الغاز الطبيعي المسال، فأوضحت وزارة البترول أن إنتاج مصر من الغاز يبلغ حاليًا 5.5 مليار قدم مكعبة يوميًا، كما تسعى مصر حاليًا لتسريع الإنتاج من حقولها المكتشفة حديثًا "حقل ظهر" ووقف الاستيراد بحلول 2019 وتحقيق الاكتفاء الذاتي.


خبير بترول: مصر مقبلة
وطالب الدكتور رمضان أبو العلا خبير هندسة البترول، اتباع كل الطرق الممكنة حتى يمكن الاستفادة من المؤتمر الأخير لوزارة البترول الذي أطلقته تحت عنوان "مؤتمر ومعرض مصر الدولي الثاني للبترول "إيجيبس 2018".
وشدد "رمضان" على ضرورة استغلال المؤتمر في التسويق عالميًا لمنطقة خليج السويس خاصة في المناطق التي حصلنا عليها نتيجة ترسيم الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية، والتي كان من غير الممكن طرحها على شركات البترول العالمية دون ترسيم الحدود.
وأضاف: أعتقد أن الترويج هي الخطوة الأولى والأكثر أهمية، لأن شركات البترول العالمية لا تبادر في ضخ استثمارات قبل الحصول على معلومات، وكما أن المعلومات الأولية والمعطيات المحفزة للاستثمار لا يمكن الحصول عليها إلا من خلال تنفيذ الخرائط "السيزمية ثلاثية الأبعاد"، وبعد توافر هذه الخرائط يمكن للدولة المصرية إعلان تلك المناطق جاهزة للاستثمار، الأمر الذي بدوره يجعل شركات البترول تتسابق في الحصول على حق الامتياز في المناطق التي ستعرضها هيئة البترول.
وتابع" رمضان": وفقًا للمعلومات الجيولوجية المتاحة أرجح أن تكون هذه المنطقة من المناطق الواعدة لتحقيق اكتشافات من الزيت وليس الغاز.
وأكد أنه عندما يصل إنتاج حقل ظهر من الغاز إلى 2.9 مليار قدم مكعب يوميًا، يُمكن تحقيق الاكتفاء الذاتي، وتوفير مليار قدم مكعب من الغاز لأن التفكير في التصدير أمر سابق لأوانه لأن ضخ تلك الكميات الزائدة في الصناعة يكون أفضل وأهم وسيكون له قيمة مضافة أكثر، لأنه بحسب الأسعار العالمية اذا كنا نبيع مليون الوحدة الحراراية بـ10 أو 12 دولارا للوحدة، فالمليون يمكن تحويلها عن طريق تحويلها قيمة مضافة الى 10 أضعاف أسعار التصدير، ويمكن ضخها في المصانع البترو كيماويات ومصانع الأسمدة، وبذلك تتحول لقيمة مضافة مثل صناعات السماد أو الحديد والصلب كمادة خام.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟